التمر والإمساك: ما العلاقة بينهما؟

هل للتمر أهمية فعّالة في علاج الإمساك؟ معلومات وإرشادات مهمة بانتظارك في المقال عن التمر والإمساك.

التمر والإمساك: ما العلاقة بينهما؟

يعد التمر غنيًا بالعناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى الألياف الغذائية ومضادات الأكسدة والسعرات الحرارية. ، لكن ما العلاقة بين التمر والإمساك؟ إليك الإجابة                                  

التمر والإمساك: ما العلاقة بينهما

إن احتواء التمر على نسبة جيدة من الألياف يجعل له علاقة مرتبطة بعلاج الإمساك فكل 100 غرام من التمر تحتوي على 7 غرام من الألياف الغذائية تقريبًا.    

كما أن الألياف الغذائية الموجودة في التمر مفيدة جدًا للمعدة، وتساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي بحيث تنظم حركة الأمعاء وتضمن التخلص من الفضلات من الجسم، وبالتالي يوفر الراحة من الإمساك. 

وتعمل الألياف على زيادة حجم ووزن البراز وتجعله أكثر ليونة مما يسهل خروجه، كما أن الألياف غير الذائبة في الماء تساعد بشكل عام في تسريع مرور الطعام بتحفيز حركة الأمعاء في الجهاز الهضمي وتقي من الإمساك.                                    

ولقد أجريت دراسة بعنوان "تأثير استهلاك التمر على نمو الجراثيم وصحة الأمعاء الغليظة" على 22 متطوع، بينت الدراسة أن تناول 7 تمرات يوميًا لمدة 21 يوم أدى إلى زيادة كبيرة في حركة الأمعاء وتحسن في الجهاز الهضمي مقارنةً بالوقت الذي لم يتناولوا فيه التمر.        

التمر والإمساك للمرأة الحامل 

يقدم التمر عدة فوائد للمرأة الحامل في الشهور الأخيرة من الحمل، يمكن أن يساعد التمر باحتوائه العالي من الألياف في علاج الإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي التي تعاني منها المرأة الحامل غالبًا.                                                                

ومع ذلك فإن زيادة الألياف والإفراط في تناولها قد يؤدي إلى الإمساك. حيث تمتص الألياف الغذائية الماء في الجسم وتجعل البراز جاف فيصعب على الجسم إخراجه بشكل صحيح. فما هي أضرار تناول التمر بشكل عام؟ 

أضرار تناول التمر بكثرة

قد يؤثر التمر في بعض الحالات بشكل سلبي على صحة الجسم، بحيث يسبب ما يلي: 

  • ارتفاع مستوى السكر: يحتوي التمر على نسبة عالية من السكر لذلك إن كانت نسبة السكر لديك مقلقة نوعًا ما، يجب الالتزام بتناول التمر باعتدال. 
  • حساسية: قد يعاني بعض الأشخاص حساسية تجاه التمر، بالإضافة لاحتوائه على الكبريتات فقد يؤدي إلى تفاعلات حساسية على شكل: طفح جلدي، حساسية بالعين دموع أو احمرار، أو سيلان الأنف بعد تناول التمر. 
  • الانتفاخ: عند تناول كمية كبيرة من التمر بشكل مفاجئ فإن هذا التدفق الكبير من الألياف قد يؤدي إلى مشاكل في البطن، ومنها الانتفاخ. 

أطعمة تساعد في علاج الإمساك

يمكن لبعض الأطعمة أن تساعد في تخفيف الإمساك وعلاجه، منها: 

  • التفاح.
  • الإجاص
  • التين.
  • الحمضيات.
  • البقوليات والحبوب.
  • السبانخ.
  • البطاطا الحلوة.
  • الخوخ.

نصائح تهمك لعلاج الإمساك

بالإضافة إلى أن تناول التمر قد يساهم في علاج الإمساك، فهناك بعض الأمور الأخرى التي يمكن القيام بها لعلاجه، منها: 

  • التزم بتناول 3 وجبات يوميًا، وزيادة كمية الأطعمة الغذائية الغنية بالألياف تدريجيًا.
  • اشرب 6-8 أكواب من الماء يوميًا.
  • قلل من الأطعمة المعالجة والمكررة.
  • عليك الحد من التوتر والقلق.
  • الحركة والنشاط فعندما يتحرك جسمك تصبح عضلات الأمعاء أكثر نشاط.
  • لا تتجاهل الرغبة في التبرز.                        
من قبل داليا العرندي - الأربعاء ، 28 أبريل 2021