هل التنشيط يؤثر على مخزون البويضات

تخضع بعض النساء لتنشيط البويضات من أجل رفع فرص الحمل وزيادتها، لكن هل التنشيط يؤثر على مخزون البويضات؟ إليك الإجابة في هذا المقال.

هل التنشيط يؤثر على مخزون البويضات

هل التنشيط يؤثر على مخزون البويضات؟ ماذا نقصد بتنشيط البويضات؟ وماذا يجب أن تعرف عن أهم هذه المواضيع؟

هل التنشيط يؤثر على مخزون البويضات؟

تتسائل العديد من النساء إن كان التنشيط يؤثر على مخزون البويضات، ولفهم الموضوع ننصحك بمتابعة القراءة.

عادة ومن أجل نجاح الحمل تمر المرأة بعدد من عمليات تنشيط البويضات، هذا يعني أنها تستهلك عددًا أكبر من البويضات الموجودة لديها بالمبيض.

بشكل عام من المهم أن تعرفي أن المرأة تولد بعدد معين من البويضات، وهذا يعني أن جسمها لا يقوم بتصنيع البويضات خلال فترة حياتها، بل إن عدد البويضات يتناقص مع كل دورة، وبالتالي عملية التنشيط من أجل زيادة فرص الحمل تعني نزول أكثر من بويضة في وقت واحد، الأمر الذي من شأنها أن يؤثر ويقلل من عدد البويضات المتبقية لديها.

على الرغم من هذا التفسير النظري إلا أنه لا يوجد حتى الان دراسات علمية كافية تدعم هذا الموضوع أو تقوم بدراسته.

تجدر الإشارة إلى أن مخزون البويضات الخاص بالمرأة يتأثر بالعمر، أي أنه كلما تقدمت المرأة بالعمر كلما قل عدد البويضات الموجودة في المبيض.

ماذا يعني تنشيط البويضات؟

بعد أن تعرفت على الجواب الخاص بسؤال هل التنشيط يؤثر على مخزون البويضات؟ دعنا نعرفك قليلًا على تنشيط البويضات.

تنشيط البويضات (Inducing Ovulation) هو علاج هرموني يعمل على تحفيز إنتاج البويضات وإطلاقها من أجل الوصول إلى مرحلة التبويض وزيادة فرص الحمل.

تعمل أدوية تنشيط البويضات على تنشيط إنتاج أكثر من بويضة واحدة في الوقت ذاته، وذلك من أجل زيادة فرص الحمل.

بشكل عام يتم استخدام هذه الأدوية من أجل عملية التنشيط:

1. كلوميفين سترات (Clomiphene Citrate)

وهو دواء يتم تناوله عن طريق الفم، ويعمل على تنشيط عملية التبويض من خلال إعاقة عمل مستقبلات هرمون الإستروجين.

هذا يعني أن الجسم يعتقد أن مستوى هرمون الإستروجين قد انخفض، مما يحث عملية التبويض.

2. دواء موجهة الغدة التناسلية البشرية

هو دواء يحتوي على الهرمون المنبه للجريب (HMG) وهرمون الملوتن (LH)، ويتم استخدامه للنساء اللاتي لا يدخلن مرحلة الإباضة من تلقاء نفسها، أو تعاني من عدم انتظام التبويض.

3. دواء الهرمون المنبه للجريب

يستخدم من hجل حث الجسم على إطلاق أكثر من بويضة في عملية التبويض.

من الممكن استخدامه مع أدوية أخرى أيضًا وفقًا لوضع المرأة الصحي.

4. دواء هرمون الحمل

تتم عادة عملية التبويض بعد 36 ساعة من تناول هذا الدواء.

هذا الدواء يعمل على حث عملية التبويض وتبطين الرحم من أجل الاستعداد للحمل.

عوامل تؤثر على مخزون البويضات

هل تعلم أن المرأة تولد بحوالي 2 مليون بويضة، ومع حلول سن المراهقة يكون لدى الأنثى حوالي 400,000 بويضة متبقية في المبايض، وينخفض هذا العدد مع وصول المرأة اخر الثلاثينات من عمرها ليصل إلى 27,000 بويضة تقريبًا. 

ومن الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من العوامل التي من شأنها أن تؤثر على مخزون البويضات، أي أنها قد تسبب في انخفاض عدد البويضات المتبقية لدى المرأة، وهي كما يأتي:

  • تدخين لسجائر.
  • الإصابة بمشكلات وأمراض جينية، مثل: متلازمة كروموسوم إكس الهش Fragile X) chromosome).
  • الخضوع لعلاجات قوية، مثل: العلاج الكيميائي أو الاشعاعي.
  • الخضوع لجراحات في المبيض.

بالطبع يبقى هناك العديد من الأسباب غير المعروفة بعد والتي قد تؤدي إلى انخفاض شديد وسريع في عدد البويضات التي تمتلكها المرأة.

من قبل سيف الحموري - الاثنين ، 21 ديسمبر 2020