التهاب أعصاب الرقبة

تُعد مشكلة التهاب أعصاب الرقبة من المشكلات الشائعة خاصةً عند كبار السن، فما هي هذه المشكلة؟ إليك في المقال الآتي أبرز التفاصيل.

التهاب أعصاب الرقبة

قد تلتهب الأعصاب الموجودة عند فقرات الرقبة مسببةً العديد من الأعراض المزعجة هذا ما يسمى بالتهاب أعصاب الرقبة أو التواء العصب، سنتعرف على هذه المشكلة بشكل أوسع في المقال الاتي:

التهاب أعصاب الرقبة

ينتج التهاب أعصاب الرقبة عن التهاب أو تضرر أو انضغاط جذور الأعصاب الموجودة في فقرات الرقبة، مسببًا العديد من المشكلات والأعراض العصبية.

أعراض التهاب أعصاب الرقبة

يسبب التهاب أعصاب الرقبة العديد من الأعراض، مثل الاتي:

  • الشعور بألم حاد في الظهر والأكتاف والذراعين والساقين.
  • زيادة الألم عند القيام بحركات مختلفة مثل السعال.
  • الشعور بضعف في الساقين والذراعين.
  • الشعور بالوخز والتنميل في اليدين والأصابع.
  • فقدان الإحساس في اليدين.

أسباب التهاب أعصاب الرقبة

يوجد العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى التهاب أعصاب الرقبة، نذكر منها الاتي:

1. فتق أقراص الرقبة

ينتج فتق أقراص الرقبة عند تعرض الأقراص الموجودة بين الفقرات للتضرر، مما يؤدي إلى تسرب المادة الداخلية الموجودة فيها إلى الخارج لتشكل ضغطًا على الأعصاب المحيطة.

وغالبًا ما ينتج فتق أقراص الرقبة بسبب القيام ببعض الأنشطة التي تتضمن الالتواء والحمل والدفع.

2. التضيق الثقبي

يحدث التضيق الثقبي عندما يتضيق الثقب الذي تعبره جذور الأعصاب لتخرج من العمود الفقري، مما يؤدي إلى تشكيل ضغط على جذور الأعصاب.

وقد ينتج التضيق الثقبي بسبب التقدم في العمر، أو بسبب تشكل نتوءات عظمية التي تسبب المزيد من التضيق الثقبي.

3. كسر في الفقرات

إن حدوث كسر في إحدى فقرات الرقبة قد يؤدي إلى التهاب أعصاب الرقبة من خلال تشكيل ضغط على جذور الأعصاب، وأحد أسباب كسر فقرات الرقبة هو انزلاق الفقرات.

4. الالتهاب

قد تسبب التهابات العمود الفقري الموضعية أو الالتهابات الجهازية التهاب أعصاب الرقبة.

5. الأورام

من الممكن أن تشكل الأورام بشكليها الحميد والخبيث ضغطًا على جذور الأعصاب مما يؤدي إلى التهاب أعصاب الرقبة.

6. مرض اللحمانية (Sarcoidosis)

مرض اللحمانية هو مرض نادر يسبب ظهور كتل تسمى بالأورام الحبيبية على العديد من أعضاء الجسم، مثل: الفقرات.

تشخيص التهاب أعصاب الرقبة

يمكن تشخيص التهاب أعصاب الرقبة من خلال القيام ببعض أو جميع الفحوصات الاتية:

1. الفحص السريري

يقوم الطبيب خلال الفحص السريري بالسؤال عن التاريخ الطبي للمريض، وتحديد الأعراض التي يشكو منها، ثم يتم فحص الرقبة والأكتاف والذراعان واليدان بحثًا عن أي ضعف في العضلات أو تغير في ردود الأفعال أو فقدان في الإحساس.

وقد يطلب الطبيب من المريض القيام بحركات معينة في الرقبة أو الذراعين من خلال القيام بفحص يسمى باختبار سبيرلينغ (Spurling’s test)، للتأكد من وجود تغير في شدة الأعراض مع هذه الحركات.

2. الأشعة التشخيصية

قد يتم اللجوء إلى القيام بتصوير الأشعة التشخيصية لتفحص منطقة الرقبة بشكل أفضل، ومن الصور التشخيصية التي يمكن استخدامها نذكر الأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي.

3. تخطيط كهربائية العضل

يتم القيام بتخطيط كهربائية العضل الذي يفحص القدرات الكهربائية للعضلات في حالتي الراحة والانقباض بجانب اختبار توصيل العصب الذي يساعد في تحديد ما إذا كان العصب يقوم بوظيفته بشكل صحيح.

ومن خلال هذين الاختبارين يتم تحديد ما إذا كانت الأعراض ناتجة عن التهاب أعصاب الرقبة بسبب الضغط على جذور الأعصاب أو بسبب وجود أمراض أخرى.

علاج التهاب أعصاب الرقبة

يتم علاج التهاب الرقبة باتباع طرق غير جراحية وأخرى جراحية، كالاتي:

1. علاج التهاب أعصاب الرقبة غير الجراحي

يتضمن علاج التهاب أعصاب الرقبة غير الجراحي الطرق الاتية:

  • الراحة

قد تساعد الراحة وعدم القيام بالأنشطة المجهدة التي تسبب ضغطًا على الرقبة في التخفيف من الأعراض المؤلمة.

  • العلاج بالحرارة

قد يساعد وضع كمادات دافئة أو ثلجية على مكان الإصابة التخفيف من الالام.

والجدير بالذكر أنه يجب وضع طبقة فاصلة بين الكمادة والجلد، وعدم تعريض المنطقة للحرارة لمدة تتجاوز 20 دقيقة.

  • الأدوية

يتم استخدام أنواع مختلفة من الأدوية في علاج التهاب أعصاب الرقبة، مثل: مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، والكورتيكوستيرويدات، وقد يتم إعطاء الستيرويدات عن طريق الفم أو الحقن في منطقة فوق الجافية.

  • العلاج الفيزيائي

يهدف العلاج الفيزيائي إلى التقليل من شدة الأعراض من خلال تقوية عضلات الرقبة والحد من وقوع أضرار أخرى.

2. علاج التهاب أعصاب الرقبة الجراحي

يتم اللجوء إلى الجراحة في علاج التهاب أعصاب الرقبة في حال عدم الاستفادة من الحلول غير الجراحية.

ويتم اختيار الطريقة الجراحية اعتمادًا على الأعراض التي يشكو منها المريض وموقع الألم، ومن الطرق الجراحية المستخدمة في علاج التهاب أعصاب الرقبة نذكر:

  • استئصال ودمج الأقراص الأمامية

يتم من خلال هذه العملية إحداث شق في الجزء الأمامي من الرقبة لاستئصال القرص المتضرر، ومن ثم دمج الأقراص في ذلك المستوى لاستعادة الطول الطبيعي والتأكد من استقرار وضعية الرقبة.

  • استبدال القرص الصناعي

تتضمن هذه الجراحة إحداث شق كما في العملية سابقة الذكر، ولكن عوضًا عن القيام بدمج الفقرات يتم استبدال الفقرة المتضررة بفقرة صناعية.

مضاعفات التهاب أعصاب الرقبة

قد يتسبب التهاب أعصاب الرقبة بعدد من المضاعفات، مثل:

  • فقدان مجال الحركة الكامل للرقبة.
  • فقدان قعس الرقبة الطبيعي.
  • تكون نابتة عظمية.
  • عدم الشفاء الكامل للأعصاب.

الوقاية من التهاب أعصاب الرقبة

لا يمكن الوقاية من الإصابة بالتهاب أعصاب الرقبة، ولكن من الممكن تقليل خطر الإصابة بها عن طريق اتباع النصائح الاتية:

  • إبقاء كلًا من الرأس والرقبة في وضعية جيدة خلال الجلوس أو القيام بالتمارين الرياضية أو حمل الأدوات الثقيلة.
  • الحفاظ على مستوى لياقة بدنية عال، والحفاظ على وزن صحي.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس ، 7 يناير 2021