التهاب البلعوم الفطري: معلومات تهمك

ما هو التهاب البلعوم الفطري؟ وما هي أعراضه؟ وما هي طرق التشخيص والعلاج؟ الإجابة والمزيد من المعلومات حول الموضوع تجدونها في المقال الآتي:

التهاب البلعوم الفطري: معلومات تهمك

تعرف على تفاصيل أكثر حول التهاب البلعوم الفطري (Esophageal candidiasis) المعروف بداء المبيضات الفموي البلعومي في هذا المقال:

أسباب التهاب البلعوم الفطري

إن التهاب البلعوم الفطري تسببه فطريات المبيضات البيضاء (Candida albicans) والتي تنتشر في منطقة الفم والبلعوم في الوضع الطبيعي وتنمو بأعداد صغيرة جدًا وغير ضارة ولكن قد تتزايد وتسبب العدوى في بعض الأحيان.

وفيما يأتي الأسباب التي تساهم في حدوث تكاثر هذه الفطريات بشكل كبير مما يساهم في حدوث التهاب البلعوم الفطري:

  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • استخدام الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم أو الوريد أو الاستنشاق.
  • المرضى الذين يستخدمون الستيرويدات والمضادات الحيوية المزمنة حيث تساهم هذه الأدوية بقتل البكتيريا الطبيعية الموجودة في الفم والبلعوم، مما يسمح للفطر بالتكاثر بحرية لذلك يكون هناك مخاطر متزايدة لدى الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية.
  • المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الأشخاص المصابين بسرطانات الدم، مثل: اللوكيميا، والأورام اللمفاوية.
  • مرضى السكري.
  • حديثي الولادة وكبار السن نتيجة ضعف الجهاز المناعي لديهم.

أعراض التهاب البلعوم الفطري

تتعدد أعراض التهاب البلعوم، وإليك أبرزها:

  1. ظهور بقع بيضاء أو حمراء خلف البلعوم.
  2. احمرار ووجع في البلعوم.
  3. فقدان التذوق.
  4. ألم وصعوبة في البلع.
  5. شعور بأن الطعام عالق في البلعوم.
  6. الحمى.
  7. حساسية تجاه الأطعمة الحارة.

طرق تشخيص وعلاج التهاب البلعوم الفطري

عند ملاحظة بقع بيضاء أو احمرار يسبب نزيف في البلعوم يجب عليك مراجعة طبيبك فورًا لتشخيصك والبحث عن علاج مناسب كما يأتي:

  • تشخيص التهاب البلعوم الفطري

يتم تشخيص التهاب البلعوم عن طريق الفحص البدني بالإضافة إلى أخذ عينة من البلعوم عن طريق مسحه بقطن معقم والكشف عن الكائنات الحية الدقيقة تحت المجهر.

  • علاج التهاب البلعوم الفطري

يمكن علاج الأطفال والبالغين الأصحاء بشكل فعال من التهاب البلعوم الفطري، ولكن قد تكون الأعراض شديدة وصعبة العلاج لدى المصابين بأمراض ضعف جهاز المناعة.

غالبًا ما توصف الأدوية المضادة للفطريات لعلاج هذا الالتهاب حيث تتوافر هذه الأدوية على شكل أقراص أو سوائل، وعادًة ما تحتاج إلى تناول هذه الأدوية لمدة 10-14 يومًا.

طرق الوقاية من التهاب البلعوم الفطري

فيما يأتي قائمة بأبرز الطرق التي قد تساعدك في الوقاية من التهابات البلعوم، وخصوصًا إذا كانت لديك مشكلات صحية تزيد من مخاطر إصابتك به:

  • الحفاظ على نظافة الفم عن طريقة استخدام غسول الفم يحتوي على الكلورهيكسيدين (Chlorhexidine).
  • القيام بتنظيف أطقم الأسنان بانتظام حسب التعليمات والتأكد من أنها تناسب المريض بشكل صحيح.
  • تجنب تناول المضادات الحيوية واستخدمها فقط في حال الحاجة إليه.
  • الحصول على العلاج المناسب للمشكلات الصحية التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب البلعوم الفطري، مثل: مرض السكري أو فيروس نقص المناعة البشرية.

مضاعفات الإصابة بالتهاب البلعوم الفطري

بشكل عام لا يعد التهاب البلعوم الفطري من المشكلات الصحية الخطيرة بل هي من المشكلات سهلة العلاج، ولكن لدى المصابين بأمراض نقص المناعة تعد من المشكلات الصحية الخطيرة التي قد تنتشر إلى المريء وتسبب أعراضًا شديدة، مثل تاكل وتقرحات الأنسجة في حال عدم علاجها.

ويجدر التنويه أنه من النادر أن تنتقل العدوى الفطرية للدم لتسبب مشكلات خطيرة.

من قبل نور أمين - الأربعاء ، 30 يونيو 2021