التهاب الجلد العصبي: إليك المعلومات كاملة

مرض التهاب الجلد العصبي هو من الأمراض الجلدية الشائعة، والتي تسبب العديد من الأعراض المؤرقة، لنتعرف عليه بالتفصيل في هذا المقال.

التهاب الجلد العصبي: إليك المعلومات كاملة

إليكم في ما يأتي أبرز المعلومات عن التهاب الجلد العصبي (Neurodermatitis) والذي يعرف باسم الحزاز البسيط المزمن أيضًا:

التهاب الجلد العصبي

التهاب الجلد العصبي هو مرض جلدي مزمن شائع يصيب النساء أكثر من الرجال، ويتميز بالحكة التي يمكن أن تحدث في أي مكان على الجسم، لكنها تكثر بشكل كبير في المناطق الاتية:

  • الذراعين.
  • الكتفين.
  • المرفقين.
  • الساقين.
  • الكاحلين.
  • المعصمين.
  • اليدين.
  • الرقبة.
  • فروة الرأس.

كما قد يتسبب التهاب الجلد العصبي في حالات نادرة بحكة في منطقة الشرج، والأعضاء التناسلية، والوجه، ويمكن أن تكون الحكة شديدة، مما يسبب خدشًا متكررًا يؤثر على النهايات العصبية في المنطقة المخدوشة مسببًا ألم شديد.

أعراض التهاب الجلد العصبي

بالإضافة إلى الحكة، والخدش، والبقع الجافة، يمكن أن تشمل أعراض التهاب الجلد العصبي ما يأتي:

  • تساقط الشعر، وغالبًا يحدث ذلك في حالة كانت الحكة والخدوش في فروة الرأس.
  • قروح ونزيف، وذلك بسبب الخدش المتكرر.
  • نتوءات مليئة بالصديد.
  • حدوث ندب نتيجة الخدش.
  • حدوث خطوط في الجلد المصاب.

العوامل المسببة لالتهاب الجلد العصبي

التهاب الجلد العصبي قد ينتج عن عدة عوامل تمثلت أبرزها في ما يأتي:

  • الجنس: حيث أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد العصبي.
  • العمر: حيث يكثر التهاب الجلد العصبي بين الفئات التي تتراوح أعمارهم بين 30 - 50 سنة.
  • تاريخ العائلة المرضي: إن وجود تاريخ مرضي عائلي بإصابة أحد أفراد العائلة بأحد الأمراض الاتية قد يكون عامل رئيس في الإصابة بالتهاب الجلد العصبي:

علاج التهاب الجلد العصبي

ينقسم علاج التهاب الجلد العصبي إلى قسمين، كما الاتي:

1. العلاج الطبي

في ما يأتي أبرز التدابير العلاجية الطبية التي يمكن اتخاذها لعلاج التهاب الجلد العصبي:

  • الكريمات الطبية الموضعية المضادة للحكة، مثل:
    • كريمات الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid)، وأحيانًا قد يقوم الطبيب بحقن الكورتيكوستيرويدات مباشرةً في الجلد المصاب لمساعدته على الشفاء بسرعة أكبر.
    • كريمات التي تحتوي على مثبطات الكالسينورين (Calcineurin inhibitors).
  • أدوية مضادات الهيستامين التي تستلزم وصفة طبية لتخفيف الحكة لدى العديد من الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجلد العصبي، فقد تسبب بعض هذه الأدوية النعاس وتساعد في تخفيف الخدش أثناء النوم.
  • الأدوية المضادة للقلق، فقد تساعد الأدوية المضادة للقلق في منع الحكة.
  • العلاج بالضوء، حيث يتم تعريض المصاب لأنواع مختلفة من العلاج الضوئي، فقد وجد أن هذا العلاج يفيد المرضى بشكل جيد.
  • العلاج النفسي السلوكي، والذي يهدف إلى إيجاد توازن نفسي للمريض ليخفف من توتره، وبالتالي يقل التهاب الجلد العصبي. 

2. العلاج القائم على تغيير نمط الحياة 

تمثلت أبرز الأساليب والتدابير الحياتية التي يمكن اتباعها للتقليل من أعراض ومضاعفات التهاب الجلد العصبي في ما يأتي:

  • تجنب حك وخدش المنطقة المصابة.
  • وضع كمادات باردة ورطبة؛ لتساهم في تهدئة البشرة وتخفف الحكة.
  • استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، كوضع كريم مرطب أو لوشن مضاد للحكة على المنطقة المصابة. 
  • تغطية المنطقة المصابة بالضمادات كي تشكل حماية للجلد وتمنع الخدوش.
  • المحافظة على أن تكون الأظافر مشذبة؛ فقد تسبب الأظافر القصيرة ضررًا أقل للجلد، وخاصةً إذا كان الشخص يميل إلى الحك أثناء النوم.
  • المحافظة على ترطيب البشرة بأخد حمامات قصيرة دافئة. 
  • استخدم الصابون الخالي من الصبغات والعطور والحد من وقت الاستحمام وتواتره.
من قبل د. فرح المعموري - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 14 أبريل 2021