التهاب المفاصل المبكر

هل تعرفت من قبل على أهم المعلومات حول التهاب المفاصل المبكر؟ جمعنا لك في هذا المقال أبرز المعلومات، تابع وتعرف عليها.

التهاب المفاصل المبكر

ما هي الأسباب المؤدية لالتهاب المفاصل المبكر؟ وهل يمكن اكتشافه مبكرًا؟ وكيف يمكن الوقاية ومنع تفاقم المرض؟ كل هذا ستجده فيما يأتي:

أنواع التهاب المفاصل المبكر

توجد أربعة أنواع رئيسية من التهاب المفاصل المبكر، وتشمل الاتي:

1. هشاشة العظام المبكرة

في الغالب يصيب التهاب المفاصل الفصال العظمي والذي يكون موجود في: الفخذين، أو الركبتين، أو أسفل الظهر، وغالبًا ما يؤثر على الرقبة والأصابع.

في البداية يتأثر مفصل واحد فقط، وقد يشعر المريض بألم وتيبس خاصة إذا لم يستخدمها لفترة من الوقت، كما أنه قد يشعر بالألم في الصباح وقد يستغرق الأمر بضع دقائق حتى يتحرك المفصل مرة أخرى.

2. التهاب المفاصل الروماتويدي المبكر

يعد التهاب المفاصل الروماتويدي المبكر أحد أمراض المناعة الذاتية وقد يحدث في أي عمر، وغالبًا تتأثر المفاصل الصغيرة، مثل: أصابع القدمين واليدين، ومن أبرز الأعراض التي يسببها:

  • ألم وتورم في المفاصل.
  • ضيق التنفس.
  • الحمى.
  • ألم الصدر.
  • التعب.
  • الاكتئاب.
  • عدم الراحة والانزعاج.
  • تصلب في مفصل واحد أو أكثر.

ويجدر التنبيه على أن التهاب المفاصل الروماتويدي قد يتطور لدرجة أن يؤثر على الجسم كله.

3. التهاب المفاصل الصدفي المبكر

يشبه التهاب المفاصل الصدفي التهاب المفاصل الروماتويدي، حيث أن التهاب المفاصل الصدفي يعد حالة من أمراض المناعة الذاتية لأن الجهاز المناعي يبدأ بمهاجمة الجسم.

ومن أبرز الأعراض التي قد يعاني منها المريض بالإضافة إلى الألم والتورم: 

  • الطفح الجلدي.
  • الاحمرار.
  • ألم في العين.
  • تغيرات في الأظافر.
  • تورم في إصبع القدم بالكامل.

4. النقرس المبكر

يعد النقرس أحد أنواع التهاب المفاصل المبكر حيث أنه يحدث بسبب مهاجمة المفصل الكبير في إصبع القدم الكبير، ومن الممكن أيضًا أن يؤثر على مفاصل أخرى، مثل: الكاحل أو الركبة، وعادةً ما يصاحب النقرس أعراض، مثل: الألم الشديد، والتورم، والاحمرار.

ويجدر التنبيه أن الشخص قد يصاب بنوبات من النقرس في نفس المفصل مرارًا وتكرارًا.

أعراض التهاب المفاصل المبكر

ومن أبرز علامات التهاب المفاصل المبكر ما يأتي:

1. الألم  

يعد الألم أول علامة على التهاب المفاصل المبكر، حيث أن الشخص قد يشعر بوجع خفيف أو حرقان، وفي كثيرٍ من الأحيان يبدأ الألم بعد استخدام المفصل كثيرًا، كما أن البعض قد يشعر بالألم في أوقات معينة، مثل: الصباح.

2. التورم

عندما يشعر الشخص بألم في المفاصل فإنه في الغالب قد يكون متورمًا أيضًا، ويحدث هذا التورم بسبب زيادة السائل الزليلي في المفصل، وقد يؤدي التورم في بعض الأحيان إلى زيادة الشعور بالألم وتقييد الحركة.

أسباب التهاب المفاصل المبكر

يمكن أن يبدأ التهاب المفاصل المبكر في سن 18 عامًا وما فوق وقد يحدث هذا بسبب تاكل الغضروف على مر السنين، تؤدي بعض الأسباب والعوامل لزيادة خطر الإصابة بالتهاب المفاصل المبكر، وتشمل:

  • زيادة الوزن: يؤدي الوزن الزائد لزيادة الضغط على المفاصل، مثل: الوركين، والركبتين. 
  • العدوى: يمكن للبكتيريا والفيروسات أن تصيب المفاصل وتسبب التهاب المفاصل المبكر. 
  • إصابات المفاصل: تؤدي الإصابات الرياضية لزيادة الضغط على المفاصل. 
  • وظائف معينة: تتطلب بعض الوظائف ثني الركبة بشكل متكرر والذي يؤدي للإصابة بهشاشة العظام المبكرة. 
  • الجنس: تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل المبكر مقارنةً بالرجال. 
  • الوراثة: بعد أنواع التهاب المفاصل قد تنتقل من خلال الوراثة، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي. 

كيف يمكن الكشف عن التهاب المفاصل المبكر؟

في الغالب تظهر أعراض التهاب المفاصل المبكر ببطء لدرجة أن الشخص لا يدرك ذلك، لذلك في البداية من المهم استشارة الطبيب بمجرد الشعور بالألم والتورم في المفاصل أكثر من المعتاد حيث أنه قد يوصي ببعض الفحوصات، مثل:

علاج التهاب المفاصل المبكر

إذا ترك التهاب المفاصل المبكر دون علاج فقد يتفاقم بشكل تدريجي بمرور الوقت، لذلك يفضل الحصول على العلاج بأقرب وقت لمنع تلف المفاصل بشكل دائم، ومن أبرز العلاجات المستخدمة:

  • العلاج الطبيعي: يساعد على التخفيف من الام المفاصل، وتحسين القدرة على المشي. 
  • العلاج بالأدوية: تساعد مسكنات الألم في التقليل من الألم، ويمكن أيضًا استخدام الأدوية المضادة للروماتيزم لتثبيط الجهاز المناعي. 
  • إجراء تغييرات في نمط الحياة: يجب الحفاظ على وزن صحي لتقليل الضغط على المفاصل.
من قبل أمل صباح - الاثنين ، 18 أكتوبر 2021