دعم الأطفال المصابين بالتوحُّد والمتَّجهين نحو البلوغ

المراهقين المُصابين بالتوحُّد والذين هم بطور النُّمو، عادةً ما يكون لديهم تَحِّديات فريدة إضافيِّة أبعد من التَّحدِّيات التي يُواجِهُها المراهقون الآخرون.

دعم الأطفال المصابين بالتوحُّد والمتَّجهين نحو البلوغ

عائلات الأطفال المصابين بالتوحد يجب عليهم أيضاً أن يتكيفوا مع التغيرات ليكون لديهم شخص بالغ مستقل متأقلم مع ما سيجلبه هذا المرض له.

مثل جميع المراهقين على حافة إنهاء المرحلة الثانوية، ستتوجه أفكارهم بشكل طبيعي إلى احتمالية العمل،والتدريب،والدراسات العليا وأيضاً سيكونون بحاجة إلى أي عناية إضافية ودعم واحتياجات مالية.

ليس على المراهقين وعائلاتهم أن يقوموا بكل هذا بمفردهم.الدعم متوفر عبر إجراء يسمى"الانتقال"،والذي يحوي نطاق من المنظمات.متضمنةً المدارس والخدمات الاجتماعية المحلية للطفل والبالغ.

من المهم أن يكون الشخص المصاب مشمولاً في هذا مجهزاً لكي يفهم التغيرات التي ستحصل وخاصةً عندما يصلون إلى سن 16 والسنين التي تليها.

واحدة من أفضل الطرق لنكون واثقين بأننا حصلنا على الدعم الصحيح يكون من خلال خطة تحول الطفل الرسمية والتي تكون مرسومة من قبل عدة منظمات مشمولة في  دعم المراهقين.

ما هي خطة التحول؟

خطة التحول هي عبارة عن وثيقة مفصلة والتي تركز على الحاجات المستقبلية للأطفال المصابين بالتوحد،وكيفية تلبية هذه الحاجات.يجب أن تميز هذه الخطة حاجات الأطفال المتغيرة بتغير العمر وأيضاً أن تكون مرنة كفاية لتتكيف مع هذا التغير.

يجب أن تشمل خطط للدعم والخدمات التي ستقدم وكم سيحتاجون منها.ويجب أن تتضمن على معلومات حول الخدمات المثالية التي سيحتاجونها حتى لو لم تكن متوفرة عند ذاك الوقت.

خطط التحول للأطفال المصابين بالتوحد تغطي عادةً مواضيع مثل:

  • التعليم والتدريب
  • الصحة 
  • الإسكان
  • النقل
  • العمل
  • العلاقات
  • الهوايات والرياضة والنشاطات الترفيهية

المزيد حول مرض التوحد

متى يجب القيام بخطة الانتقال؟

من المحتمل أن يكون لدى الطفل المصاب بالتوحد تصريح للاحتياجات التعليمية الخاصة.بهذه الحالة يجب أن يبدأ إجراء التخطيط الانتقالي بشكل تلقائي، عندما يصل الطفل للسنة التاسعة في المدرسة(عادةً مايكون عيد ميلاده الرابع عشر).الوقت الرئيسي لمناقشة خطة التحول هي عند المراجعة السنوية لاحتياجات الطفل التعليمية الخاصة.بدءً من السنة التاسعة في المدرسة يتغير اسم المراجعات السنوية للاحتياجات التعليمية الخاصة إلى مراجعات التحول.

خلال السنوات الأخيرة في المدرسة، تلعب خطة التحول دور حيوي في عقد الثقة بأن الطفل قد حصل على الدعم الذي يحتاجه كبالغ بغض النظرعن أعمارهم.

عندما يبلغ الطفل الثامة عشرة من عمره تصبح احتياجاته من الدعم من مسؤولية الخدمات الاجتماعية للبالغ في بعض المجتمعات والدول المتقدمة.

من قبل ويب طب - الاثنين,23نوفمبر2015
آخر تعديل - الاثنين,23نوفمبر2015