الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ

يُعد الدماغ أحد أكثر الأعضاء تعقيدًا في الجسم، ويقوم بالعديد من المهام الضرورية، مثل: التذكر، ولكن ما هو الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ؟

الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ

هناك ثلاث أجزاء رئيسة في الدماغ مسؤولة عن الذاكرة، فما هي هذه الأجزاء؟ وما الأمراض التي ممكن أن تؤثر على هذه الأجزاء؟

الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ

يوجد أكثر من جزء واحد مسؤول عن الذاكرة في الدماغ، وهذه الأجزاء هي كالاتي:

1. الحصين (Hippocampus)

الحصين هو الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ، فهو يقوم بصنع كلًا من الذاكرة التقريرية المرتبطة بالحقائق والأحداث اليومية، وذاكرة العلاقات المكانية المرتبطة بالمسارات والطرق.

ويتم في الحصين كذلك تحويل الذاكرة قصيرة المدى إلى ذاكرة طويلة المدى، لذلك في حال تضرر الحصين يجد المرء صعوبة في استرجاع ذاكرته أو صنع ذكريات جديدة طويلة الأمد، كما من الممكن أن يتسبب ضرر الحصين في عدم القدرة على تذكر كيف انتقل المرء من مكان إلى اخر.

2. اللوزة (Amygdala)

بالرغم من الدور المهم الذي تلعبه اللوزة في المشاعر والتحكم بالخوف، إلا أنها تعد الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ في استرجاع الأحداث المسببة للخوف، وهي الجزء المسؤول عن توضيح الذاكرة العاطفية.

ففي حين قيام الحصين بصنع الذاكرة التقريرة تقوم اللوزة بتنظيم هذه الذاكرة المرتبطة بالمشاعر، إذ إن إثارة المشاعر بأشكالها المختلفة يساعد على تحفيز عملية تحسين الذاكرة.

3. القشرة الجديدة (Neocortex)

تتكون القشرة الجديدة من 4 فصوص، منها: الفص الصدغي وهو الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ خاصةً الذاكرة التقريرية التي تشمل كلًا من الذاكرة الدلالية والذاكرة العرضية.

أمراض تصيب الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ

يوجد بعض الأمراض التي تصيب الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ، ومن هذه الأمراض نذكر الاتي:

1. الزهايمر

يعد الحصين الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ وهو الجزء الأول الذي يتأثر بمرض الزهايمر، كما يتأثر الفص الصدغي كذلك. وقد تبدأ أعراض تأثر الحصين بفقدان الذاكرة قصيرة المدى، وبصعوبة اتباع الاتجاهات.

ومع تقدم مرض الزهايمر يزداد التأثير على الحصين المتمثل بانخفاض حجمه، ووجود صعوبة في القيام بالمهام اليومية.

2. التوحد

قد يسبب التوحد تضخمًا في حجم اللوزة عند الأطفال، أما عند البالغين فيكون حجم اللوزة طبيعيًا أو حتى أصغر من الحجم الطبيعي. ويرتبط كذلك ظهور التوحد بوجود تشوهات في القشرة الجديدة. 

3. الصرع

يعاني العديد من مرضى الصرع من تصلب الحصين، ولكن لم يتم التوصل حتى الان إلى حقيقة تسبب التصلب الحصيني لمرض الصرع، ولكن من المحتمل أن التصلب يكون قد نتج بسبب تضرر الحاجز الدماغي الدموي والتهاب الحصين.

وبالإضافة إلى الحصين فإن الصرع قد ينتج أيضًا بسبب تشوه موجود في القشرة الجديدة في الدماغ.

4. الاكتئاب والتوتر

يرتبط كل من الاكتئاب والتوتر بالضمور الحصيني، بالرغم من عدم التوصل إلى العلاقة بينهما حتى الان، ولكن من الممكن أن يؤدي التأكسد الإجهادي إلى الإصابة بضمور الحصين.

5. متلازمة كوشينغ

قد تسبب متلازمة كوشينغ الضمور الحصيني بسبب إنتاج الجسم لمستويات عالية من هرمون الكورتيزول. 

متى تجب زيارة الطبيب؟

يوجد العديد من الأعراض التي تتطلب زيارة المريض عند ظهورها والتي تتعلق بالجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ، ومن هذه الأعراض نذكر الاتي: 

  • وجود صعوبة في تذكر الأحداث المختلفة.
  • وجود مشكلات في التركيز والتخطيط وحل المشاكل واتخاذ القرارات.
  • الشعور بصعوبة في إتمام بعض المهام اليومية.
  • الشعور بالارتباك مع مرور الوقت أو تغير الموقع.
  • وجود مشكلات مكانية، مثل: عدم القدرة على فهم الطرق والمسافات.
  • وجود صعوبة في إتمام الجمل وإيجاد كلمات مناسبة للتعبير.
  • وجود تقلبات مزاجية.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأحد ، 3 يناير 2021
آخر تعديل - الأحد ، 3 يناير 2021