الجمعية السعودية لطب الأسنان تشيد بليسترين

في خطوة تشجيعية للحفاظ على نظافة الفم والأسنان، أشادت الجمعية السعودية لطب الأسنان بأهمية استخدام غسول الأسنان ليسترين أثناء عملية التنظيف.

الجمعية السعودية لطب الأسنان تشيد بليسترين

أشادت الجمعية السعودية لطب الأسنان باستخدام غسول الفم ليسترين Listerine خلال عملية تنظيف الأسنان اليومية، لما له من أهمية كبرى في تكملة هذه العملية، وباعتباره جزءاً أساسياً منها.

وتهدف الجمعية السعودية لطب الأسنان والتي تأسست في عام 1981 في المملكة العربية السعودية الى المشاركة الفاعلة في خدمة المجتمع، والعمل على التطوير المستمر لمهنة طب الأسنان بما يشمل مساهمتها في البحث العملي في هذا المجال وتشجيع الابحاث والاستشارات العلمية.

كما وتقوم الجمعية بعقد الندوات العلمية والمؤتمرات والمحضارات المتعلقة بمجال طب الأسنان بهدف نشر التوعية بين المواطنين على أهمية نظافة الفم والأسنان، والرقي بهذا المجال العلمي في كافة أنحاء المملكة.

هذا ويعتبر غسول الفم ليسترين من أشهر الماركات العالمية في مجال صحة الفم والأسنان والأكثر انتشاراً عالمياً، والذي بدأ استخدامه في عام 1879 في العمليات الجراحية، ليصبح في عام 1914 أول غسول فم طبي يباع دون وصفة طبية، من ثم أخذت منتجات ليسترين بالتنوع ولكن تحت هدف واحد "تحقيق عملية تنظيف فم كاملة وصولاً إلى 100% من أجزاء الفم والأسنان".

ومن أجل نشر هذه الرسالة وتعزيز صحة الاسنان ونظافتها ، قامت ليسترين بعدة حملات مختلفة، كان اخرها حملة "التنظيف وحده لا يكفي"، وركزت فيها على أهمية استخدام غسول الفم ليسترين المعقم لاتمام عملية تنظيف الفم والأسنان بصورة مثالية والقضاء على الجراثيم في تجويف الفم. حيث لا يكفي استخدام فرشاة الأسنان والخيط الطبي فقط وذلك لعدم تمكنهم من الوصول إلى جميع أجزاء الفم، ليأتي هنا دور الغسول في الوصول إلى 100% من أجزاء الفم، وبالتالي التخلص من رائحة الفم الكريهة والحفاظ على لثة صحية بعيدة عن الالتهابات المزعجة.

بالتالي تأتي هذه الإشادة من قبل الجمعية السعودية لطب الاسنان لاستخدام غسول الفم ليسترين، تأكيداً على أهميته في الحفاظ على صحة الفم والاسنان وسلامة اللثة، وتشجيع الافراد على اعتماده كجزء لا يتجزأ من هذه العملية لما له من انعاكاسات ايجابية كبيرة على صحة الفرد.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 24 يونيو 2015
آخر تعديل - الأحد ، 25 أكتوبر 2015