الجهاز العصبي اللاإرادي: معلومات تهمك

يُعد الجهاز العصبي اللاإرادي أحد أهم الأجهزة في الجسم والتي تنظم وتتحكم بالعديد من وظائفه، تابع المقال الآتي للتعرف عليه.

الجهاز العصبي اللاإرادي: معلومات تهمك

يُعد الجهاز العصبي اللاإرادي أو التلقائي أو المستقل (Autonomic Nervous System) أحد مكونات الجهاز العصبي في الجسم الذي يُساعد في تنظيم الوظائف الفسيولوجية، تابع المقال الآتي لتتعرف أكثر عليه:

الجهاز العصبي اللاإرادي

يسمى الجهاز العصبي اللاإرادي بهذا الاسم لأنه يعمل دون أية جهد من الشخص، ولا يكون هناك حاجة لأية محفز لكي يعمل.

يحتوي الجهاز العصبي اللاإرادي على عصبونين أو نيرونين (Neuron) تكون أحدهما في الدماغ أو الحبل الشوكي والتي تتصل من خلال مجموعة من الألياف مع عقدة عصبية، لينتقل منها مجموعة ألياف أخرى تصل إلى الأعضاء الداخلية.

أنواع الجهاز العصبي اللاإرادي

يقسم الجهاز العصبي اللاإرادي إلى نوعين رئيسين، وهما كما يأتي:

1. الجهاز العصبي الودي (Sympathetic Nervous System)

يعمل هذا الجهاز على تهيئة الجسم للمواقف الطارئة، ويتم عادة التعبير عنه بالقتال أو الهروب، وعلى ذلك فإن تحفيز هذا الجهاز يسبب ما يأتي:

  • زيادة معدل ضربات القلب وشدتها.
  • توسيع القصبات الهوائية لزيادة التنفس.
  • زيادة القوة العضلية في الجسم.
  • توسع حدقة العين.
  • زيادة معدل التعرق في الجسم.
  • تقليل معدل عمليات الهضم والتبول.

2. الجهاز العصبي السمبتاوي (Parasympathetic Nervous System)

يتحكم هذا الجهاز في العمليات الحيوية في الجسم خلال فترة الراحة، حيث يؤدي تحفيزه إلى ما يأتي:

  • تقليل معدل ضربات القلب.
  • التقليل من ضغط الدم.
  • تحفيز الجهاز الهضمي على هضم الطعام والتخلص من الفضلات.
  • استخدام الطاقة في تجديد الأنسجة وبنائها.

وظيفة الجهاز العصبي اللاإرادي

تكمن وظيفة الجهاز العصبي اللاإرادي في التحكم في الوظائف الحيوية في الجسم، مثل ما يأتي:

  • ضغط الدم.
  • معدل ضربات القلب.
  • درجة حرارة الجسم.
  • الهضم.
  • التمثيل الغذائي.
  • توازن الماء والكهارل في الجسم، مثل: الصوديوم، والبوتاسيوم.
  • التبول.
  • التغوط.
  • الاستجابة الجنسية.

يتم التحكم بهذه العمليات من خلال أنواع الجهاز العصبي اللإرادي وهي الودي واللاودي، ومن المهم معرفة أنه يتم الاستجابة بأكثر من طريقة لنفس العضو، فمثلًا يزيد الجهاز العصبي الودي من ضغط الدم، بينما يقلل الجهاز العصبي اللاودي منه، ويعتمد ذلك على المواقف المختلفة.

عوامل تؤثر على عمل الجهاز العصبي اللاإرادي

تشمل العوامل التي يمكن أن تؤثر على طريقة عمل الجهاز العصبي اللاإرادي ما يأتي:

1. جوانب من المواقف اليومية

تسبب بعض المواقف اليومية التي تزيد من الضغوطات على الشخص تحفيز الجهاز العصبي الودي لفترات طويلة من الوقت ما يسبب تضرر الجسم مع الوقت، وتشمل ما يأتي:

  • التعب الناتج عن العمل.
  • الضغوطات المالية.
  • الضغوطات الأسرية.

2. تناول بعض أنواع الأدوية

قد تؤثر بعض أنواع الأدوية على طريقة عمل الجهاز العصبي، مثل ما يأتي:

  • الكافيين.
  • الفينليفرين (Phenylephrine).
  • الكلونيدين (Clonidine).

الاضطرابات المتعلقة بالجهاز العصبي اللاإرادي

قد يُسبب حدوث خلل في الجهاز العصبي اللاإرادي الإصابة بالعديد من الاضطرابات، نذكر من هذه الاضطرابات ما يأتي:

  • الشلل الضموري الحاد (Acute autonomic paralysis).
  • متلازمة رايلي ديه (Riley-Day syndrome).
  • نقص ضغط الدم مجهول السبب (Idiopathic orthostatic hypotension).
  • ضمور متعدد الأجهزة (Multiple system atrophy).
  • نقص ضغط الدم الانتصابي (Postprandial hypotension).

1. عوامل تزيد خطر الإصابة باضطرابات الجهاز العصبي اللاإرادي

في معظم الأحيان تحدث هذه الاضطرابات بدون أية سبب، كما يمكن أن تحدث نتيجة بعض عوامل الخطر كما يأتي:

  • التقدم في العمر.
  • شرب الكحول أو استهلاك المخدرات.
  • مشكلات في جهاز المناعة.
  • مرض الرعاش.
  • اضطرابات النخاع الشوكي.
  • الصدمة.
  • داء السكري.
  • عدوى فيروسية.

2. أعراض المرتبطة باضطرابات الجهاز العصبي اللاإرادي

في معظم الأحيان تظهر مجموعة من الأعراض على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز العصبي اللاإرادي، مثل ما يأتي:

  • صعوبة في إفراغ المثانة.
  • آلام مستمرة.
  • دوار.
  • ضعف جنسي.
  • تعب عام.
  • قلق شديد أو اكتئاب.
  • سلس البول.
  • عدم انتظام دقات القلب.
  • جفاف العين والفم.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الإمساك.
من قبل أفنان السعود - الأحد 22 آب 2021