الحبوب الكاملة: خيارات النظام الغذائي الصحي للقلب

تعرَّف على لماذا تعد الحبوب الكاملة أفضل من الحبوب المكررة وكيفية إضافة المزيد منها في نظامك الغذائي.

الحبوب الكاملة: خيارات النظام الغذائي الصحي للقلب
محتويات الصفحة

تشكل الحبوب، خصوصًا الحبوب الكاملة، جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي الصحي. تعتبر جميع أنواع الحبوب مصادر جيدة للكربوهيدرات المعقدة وبعض الفيتامينات والمعادن الأساسية. كما تعتبر الحبوب أيضًا منخفضة الدهون طبيعيًا. كل هذا يجعل من الحبوب خيارًا صحيًا. وتتمثل فائدتها الأكبر في ارتباطها بتقليل خطورة الإصابة بأمراض القلب وداء السكري وبعض أنواع السرطان وغيرها من المشكلات الصحية.

تتمثل الأنواع الأكثر صحية للحبوب في الحبوب الكاملة. وتوصي المبادئ التوجيهية الغذائية للأميركيين بأن يكون ما لا يقل عن نصف جميع ما تتناوله من الحبوب حبوبًا كاملة. قد تتناول بالفعل الكثير من الحبوب. ولكن هل هي حبوب كاملة؟ إذا كنت مثل معظم الناس، فإنك لا تتناول ما يكفي من الحبوب الكاملة في نظامك الغذائي. تعرف على كيفية جعل الحبوب الكاملة جزءًا من نظامك الغذائي الصحي.

أنواع الحبوب

الحبوب والحبوب الكاملة عبارة عن بذور نباتات تتم زراعتها لاستخدامها في الأطعمة. تتوفر الحبوب والحبوب الكاملة في أشكال وأحجام كثيرة، تبدأ من حبات الذرة الكبيرة حتى بذور الكينوا الصغيرة.

  • الحبوب الكاملة: هي حبوب غير مكررة لم تتم إزالة النخالة والبذر منها عن طريق طحنها. تعتبر الحبوب الكاملة أفضل مصدر للألياف والعناصر الغذائية الهامة الأخرى، مثل السيلينيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم. وتكون الحبوب الكاملة إما أطعمة وحيدة، مثل الأرز البني والذرة الصفراء، وإما مكونات في منتجات مثل الحنطة السوداء في الفطائر أو القمح الكامل في الخبز.
  • الحبوب المكررة: يتم طحن الحبوب المكررة، وهي عملية يتم فيها تجريد كل من النخالة والبذرة لمنحها قوامًا أفضل وعمر تخزين أطول. كما تزيل عملية التكرير أيضًا العديد من العناصر الغذائية، بما في ذلك الألياف. تضم الحبوب المكررة الدقيق الأبيض والأرز الأبيض والخبز الأبيض ودقيق الذرة منزوع البذور. كما تتم صناعة العديد من الخبز والحبوب والبسكويت والحلويات والمعجنات أيضًا من الحبوب المكررة.
  • الحبوب المخصبة: الحبوب المخصبة تعني أن بعض العناصر الغذائية التي فُقدت أثناء المعالجة أضيفت مرة أخرى إليها. تتمثل بعض الحبوب المخصبة في الحبوب التي فقدت فيتامينات ب وتمت إضافتها مرة أخرى إليها - دون إضافة الألياف الطبيعية المفقودة مرة أخرى. رفع القيمة الغذائية يعني إضافة عناصر غذائية غير موجودة في الغذاء بصورة طبيعية. يتم تخصيب معظم الحبوب المكررة كما يتم رفع قيمة العديد من الحبوب المخصبة بالفيتامينات والمعادن الأخرى، مثل حامض الفوليك والحديد. تتطلب بعض البلدان حبوبًا مكررة معينة لتخصيبها. قد تكون الحبوب الكاملة مرفوعة أو غير مرفوعة القيمة الغذائية.

اختيار الحبوب الكاملة

اجعل ما لا يقل عن نصف الحبوب في نظامك الغذائي حبوبًا كاملة. يمكنك العثور على أنواع الحبوب الكاملة من الأرز والخبز والحبوب والدقيق والمكرونة في معظم محلات البقالة. تتوفر العديد من الأطعمة ذات الحبوب الكاملة جاهزة للأكل. وهي تشمل مجموعة متنوعة من الخبز والمكرونة والحبوب.

وتتضمن أمثلة الحبوب الكاملة ما يلي:

  • الشعير
  • الأرز البني
  • الحنطة السوداء
  • البرغل (القمح المجروش)
  • حبوب الدخن
  • دقيق الشوفان
  • الفشار
  • خبز القمح الكامل أو المكرونة أو المقرمشات
  • الأرز البري

ليس سهلاً دائمًا أن تذكر نوعية الحبوب التي يحتوي عليها المنتج، خاصة الخبز. على سبيل المثال، لا يكون الخبز الأسمر بالضرورة من القمح الكامل - فقد يكتسب لونه من الألوان المضافة. إذا كنت غير متأكد من أن شيء ما يحتوي على حبوب كاملة، فارجع إلى ملصقة المنتج أو معلومات التغذية. ابحث عن كلمة "كاملة" على العبوة وتأكد من أن الحبوب الكاملة ظاهرة بين العناصر الأولى في قائمة المكونات.

ماذا عن الخبز الأبيض المصنوع من القمح الكامل؟

قد يبدو الأمر كما لو أنه غير مضاف، ولكن في الواقع تتم صناعة الخبز الأبيض المصنوع من القمح الكامل من الحبوب الكاملة، تمامًا مثل الخبز العادي المصنوع من القمح الكامل. يعتبر الخبز الأبيض المصنوع من القمح الكامل أيضًا مماثلاً من الناحية التغذوية للخبز العادي المصنوع من القمح الكامل. لذلك إذا كنت تفضل طعم الخبز الأبيض وقوامه، ولكن ترغب في الحصول على الفوائد الغذائية للقمح الكامل، فاختر الخبز الأبيض المصنوع من القمح الكامل - وليس - الخبز الأبيض المكرر العادي.

كلمة تحذيرية

إذا كانت جميع الحبوب التي تتناولها من الحبوب الكاملة، فقد تحتاج إلى رعاية إضافية للحصول على ما يكفي من حمض الفوليك، فيتامين ب. فبينما يتم تخصيب معظم منتجات الحبوب المكررة، لا يتم رفع القيمة الغذائية للحبوب الكاملة باستخدام حمض الفوليك عادة.

ابحث عن الحبوب الكاملة المخصبة بحمض الفوليك، مثل بعض الحبوب الجاهزة للأكل. يوجد حمض الفوليك أيضًا في الأطعمة الأخرى، بما في ذلك الفواكه والخضراوات والبقوليات. يعتبر حمض الفوليك مهمًا بشكل خاص إذا كنت امرأة وتنوين الإنجاب أو كنت حاملاً.

كيف تتمتع بالمزيد من الحبوب الكاملة في نظامك الغذائي

جرب النصائح التالية لإضافة المزيد من الحبوب الكاملة إلى وجبات طعامك ووجباتك الخفيفة:

  • تناول إفطارًا يحتوي على الحبوب الكاملة، مثل رقائق نخالة القمح الكامل (ربما تكون بعض رقائق النخالة مجرد نخالة، وليست حبوبًا كاملة) والقمح المطحون أو دقيق الشوفان.
  • استبدل الخبز المحمص من القمح الكامل أو كعك الحبوب الكاملة بالخبز العادي. استبدل الكعك قليل الدسم المصنوع من الحبوب الكاملة، مثل دقيق الشوفان أو خلافه بالمعجنات.
  • اصنع الشطائر باستخدام فتات أو لفائف الحبوب الكاملة. استبدل رقاق الطحين الأبيض بمنتجات القمح الكامل.
  • استبدل الأرز الأبيض بالكاشا أو الأرز البني أو الأرز البري أو البرغل.
  • جرب إضافة الأرز البري أو الشعير إلى الحساء واليخنات والكسرولات والسلطات.
  • جرب إضافة الحبوب الكاملة مثل الأرز البني المطبوخ أو فتات الخبز من الحبوب الكاملة إلى اللحم المفروم أو الدجاج لزيادة الحجم.
  • استخدم حبوب الشوفان المجروش أو نخالة الحبوب الكاملة المسحوقة في وصفات الأطعمة بدلاً من فتات الخبز الجاف.

لا يضمن تناول مجموعة متنوعة من الحبوب الكاملة الحصول على المزيد من المواد الغذائية المعززة للصحة فقط ولكنه أيضًا يساعد على جعل وجبات الطعام والوجبات الخفيفة أكثر إثارة.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 6 يونيو 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 7 يونيو 2017