العلاقة بين الخس والسكري

ما هي العلاقة التي تربط ما بين الخس والسكري؟ وهل من الممكن اعتماد الخس في النظام الغذائي للمرضى السكري؟ إليك الإجابات بالمقال الآتي.

العلاقة بين الخس والسكري

النظام الغذائي للمرضى السكري هو عبارة عن تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية وقليلة السعرات الحرارية ومنخفضة الدهون بكميات محددة من أجل التحكم بمستوى السكر بالدم.

ومن أبرز هذه الأصناف الخضروات الورقية الخضراء ومن ضمنها الخس، تابع القراءة لمعرفة العلاقة بين الخس والسكري:

العلاقة بين الخس والسكري

الخس يعد خيار جيد جدًا لمرضى السكري، إذ إنه من الخضروات الورقية الخضراء الغنية بالعدد من العناصر الغذائية من المعادن والفيتامينات وبعدد قليل من السعرات الحرارية، ويتميز أنه من الأصناف الغذائية غير النشوية أي ذات الكربوهيدرات المنخفضة التي يكون تأثيرها ضئيل على مستويات السكر بالدم.

يوضح دور وفعالية الخس في النظام الغذائي للمرضى السكري بما يأتي: 

1. ضبط مستوى السكر بالدم

الخس ذو مؤشر الغلايسيمي منخفض ما يقرب 15، وأكثر ما يهم مرض السكري عند اتباع نظام غذائي معين أن يكون المؤشر الغلايسيمي منخفض.

وبذلك فإن الخس يساهم بصورة مباشرة بالتحكم بمستويات الغلوكوز بالدم من خلال إبطاء عملية امتصاص الغلوكوز وهضم الكربوهيدرات ببطء، مما يقلل من ارتفاع مستويات السكر بالدم.

2. تحسين حساسية الأنسولين

العلاقة بين الخس والسكري هو أن محتوى الخس من العناصر الغذائية المختلفة وأبرزها الألياف الغذائية تعمل على تحسين من حساسية الأنسولين وعمليات تمثيل الغلوكوز، مما يساهم بتقليل من فرصة الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

3. تعزيز عملية الهضم

الاضطرابات الهضمية أكثر ما يعاني منه مرضى السكري، ومحتوى الخس من البروتين والألياف يساعد بعملية الهضم من خلال امتصاص جميع العناصر الغذائية المهمة وتحسين حركة الأمعاء، مما يقلل من نوبات الإمساك وعسر الهضم.

4. تعزيز صحة القلب

أغلب مرضى السكري مهددين بالإصابة بأمراض القلب والشرايين، في المقابل تساهم الأحماض الدهنية مثل الأوميغا 3 وفيتامين ج في الخس بخفض مستوى الكولسترول والدهون الضارة وتحسين مستوى الدهون النافعة مما يقلل من الجلطات والسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم.

5. تعزيز صحة العين

مع تقدم مرض السكري تزداد فرصة الإصابة بمشكلات بالقرنية وقد تتطور إلى العمى.

مضادات الأكسدة بالخس مثل بيتا كاروتين وفيتامين أ وفيتامين ج يساهمون بالحفاظ على صحة العين وحمايتها من تلف الأعصاب الذي ينتج عن ارتفاع مستوى السكر بالدم.

كيف يمكن الاستفادة من فوائد الخس للسكري؟

للاستفادة من العلاقة بين الخس والسكري لتنظيم مستوى السكر بالدم يمكن إضافة الخس الطازج ذو الأوراق الخالية من أي عيوب واللون الصافي إلى شتى الأطباق، ومنها:

  1. إضافة الخس إلى جميع أنواع السلطات.
  2. تحضير السندويشات بالخس بدلا من الخبز.
  3. تزين الأطباق برقائق الخس.
  4. تحضير لفائف الخس المحشية بالخضراوات.

يجب غسل الخس جيدًا قبل الاستخدام، إذ إنه من المزروعات التي تتعرض للمياه الجارية المحملة بالجراثيم وأبرزها الإشريكية القولونية (E. coli).

نظام غذائي صحي للمرضى السكري

إن النظام الغذائي للمرضى السكري مهم جدًا إذ يساهم بصورة مباشرة بتنظيم مستويات السكر بالدم، وهناك مجموعة من الأصناف الغذائية الغنية بالألياف الغذائية والكربوهيدرات الصحية والدهون الجيدة للمرضى السكري، ومنها: 

  • الفاكهة، كالتوت، والعنب، والفراولة، والتفاح، والأفوكادو، وجميع أنواع الحمضيات.
  • الخضروات كالبروكلي، والفاصوليا الخضراء، والخضروات الخضراء الورقية.
  • المكسرات والبذور، مثل: بذور الشيا، والجوز، واللوز.
  • الحبوب الكاملة.
  • البقوليات، مثل: الفول، والبازيلا.
  • زيت الزيتون والفول السوداني.
  • الأسماك، مثل: السردين، والسلمون، والتونة، والسردين.
  • القرفة.
  • مشتقات الحليب قليلة الدسم، مثل: الحليب، والجبن.

وينصح مرضى السكري بتجنب الإكثار من بعض الأطعمة للتقليل من خطر الإصابة مرضى السكري بأمراض القلب والسكتات الدماغية، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:

  • الدهون المشبعة، مثل: مشتقات الحليب مرتفعة الدسم، والزبدة، واللحوم البقرية.
  • الدهون المتحولة الموجودة بالوجبات والأطعمة الجاهزة والسمنة المصنعة.
  • الكوليسترول الموجود بمشتقات الحليب الدسمة، والكبدة واللحوم التي تحتوي على اللية.
  • المعلبات والطعمة المحفوظة.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الثلاثاء ، 27 أبريل 2021