الخوخ والسكري: دليلك الشامل

هل تبحث عن حمية مُتكاملة للسكري، ما دور الفواكة في هذه الحمية؟ تعرف على الخوخ والسكري.

الخوخ والسكري: دليلك الشامل

يتجنب الكثير من مرضى السكري تتناول الفواكة، خوفًا من ارتفاع السكري. فما حقيقة ذلك، وما دور الخوخ والسكري.

ما العلاقة ما بين الخوخ والسكري؟

إن العلاقة التي تربط ما بين الخوخ والسكري، هو أن الخوخ أحدى الأصناف الغذائية التي تزود الجسم بالعناصر الغذائية المهمة، وكما أنه يوجد فيها نسبة من السكر من غير حدوث أي اضطراب في مستويات السكر في الجسم.

إذ إن مرض السكري من أكثر الأمراض شيوعًا، إذ يحتاج مريض السكري إلى تجنب أصناف من الأطعمة.

إذ يوصي الخبراء مرضى السكري بضرورة إتباع نظام غذائي صحي في الروتين اليومي للشخص. إذ يتضمن هذا النظام مجموعة متنوعة من الفواكة الاي تساعد على خفض مستويات السكر في الدم. مثل الخوخ ويعرف عند البعض باسم البرقوق أو القراصيا.

إذ إن الخوخ يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات وبالتالي على نسبة من السكر، إلا إن المؤشر الجلايسيمي للخوخ منخفض.

القيمة الغذائية في الخوخ

توضح القيمة الغذائية المتواجة في حبة واخدة من الخوخ، بوزن ما يقارب 100 غرام، حسب (FDC) بالاتي:

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء
87.2 غرام
السعرات الحرارية
46 سعرة حرارية
البروتين
0.7 غرام
الدهون
0.28 غرام
الكربوهيدرات
11.4 غرام
الألياف
1.4 غرام
السكر
9.92 غرام
فيتامين سي
9.5 مليغرام

كما يحتوي الخوخ غني بمجموعة من المعادن والفيتامينات يمكن توضيحها بالاتي:

  • مجموعة من المعادن: مثل: الكالسيوم، الحديد، المغنسيوم، فسفور، بوتاسيوم، صوديوم، نحاس، زنك، سيليلوم.
  • مجموعة من الفيتامينات: مثل: الثيامين، فيتامين (أ، ب6، ب12، د، هـ، ك)، حمض الفوليك.

فوائد الخوخ للسكري

يتميز الخوخ أو البرقوق أنه غني بالعديد من العناصر الغذائية المهمة لدعم وظائف الجسم، وتنظيم مستويات السكر في الجسم. إن موسم الذروة للخوخ هو من يولي إلى أغسطس، لكن يتواجد في المحلات التجارية ما بين مايو إلى أكتوبر.

إنها مصدر جيد لفيتامين سي، فهي خالية من الدهون وقليلة السعرات الحرارية والكربوهيدرات. يوصى بتناول الخوخ في النظام الغذائي اليومي. والخوخ المجفف يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية.

في ما يأتي يمكن توضيح دور الخوخ عند مرضى السكري:

1. مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم

من أهم الأمور التي يحتاجها مريض السكري، هو الحصول على نظام غذائي غني بجميع العناصر الغذائية؛ وتكون هذه الأصناف ذات مؤشر جلايسيمي منخفض أي أنها تزود الجسم السكر بصورة بطيئة ومنظمة.

مما يعني أنه يتسبب فقط في ارتفاع بسيط في نسبة السكر في الدم. والحفاظ مستوى أقرب إلى المعدل الطبيعي، فإن إضافة الخوخ إلى النظام الغذائي يساعد على الحصول على كميات معتدلة من السكر وإدارة وزن صحي.

2. مضادات الأكسدة

يحتوي الخوخ كغيره من الأصناف الغذائية على مجموعة من مضادات الأكسدة، مثل مادة البوليفينول التي تعمل على:

  • تحافظ على صحة العظام.
  • تقلل من خطر الإصابة من مرض السكري.
  • محاربة الجذورالحرة ونمو الغير طبيعي للخلايا.
  • تقوية من صحة الجهاز المناعي.

3. يحتوي على البروتين والألياف

رغم من إن الخوخ يحتوي على كمية أقل من الألياف والبروتين، مقارنة بأصناف أخرى، إلا إنهما يلعبان دورًا مهمًا في الجسم.

إذ تعمل الألياف على تنظيم الدخول البطيئ للجلوكوز إلى مجرى، مما يحسن ويعزز من حساسية الأنسولين في الجسم.

4. غني بالمعادن والفيتامينات

يعتبر الخوخ غني بعدد من المعادن والفيتامينات، وإذ إنه غني:

  • الكالسيوم، التي تدعم صحة العظام وتقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • الحديد، الذي يلعب دورًا أساسيًا في تكون الخلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين من رئة إلى أجزاء الجسم.
  • البوتاسيوم، يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على ضغط الدم معتدل، ويقي من الأرتفاع المفاجئ. من خلال التوازن مع نسبة الصوديوم في الجسم.

5. يقلل من مشكلة الإمساك

إذ إن محتوى الخوخ من الألياف الغير قابلة للذوبان يساهم في تسريع من عملية الهضم، من خلال زيادة كتلة البراز.

إن الإمساك من أكثر المشاكل الصحية التي تواجه مرضى السكري. إذ يتم عصر الخوخ وتناوله على شكل عصير.

نصائح لإضافة الخوخ إلى نظام الغذائي لمرضى السكري

هناك مجموعة من نصائح للإستفادة من العلاقة ما بين الخوخ والسكري. توضح بما يأتي:

  • ينصح بتناول الخوخ مع قشره، إذ إن مضادات الأكسدة توجد بالقشره.
  • ينصح بدمج الخوخ مع السلطات والأطباق الأخرى، للحصول على عناصر غذائية أكثر.
  • يمكن شوي الخوخ مع الدجاج.
  • تناول الخوخ المجفف، يجب الأنتباه إلى الكمية.
  • يفضل البعض شرب عصير الخوخ، للحصول على العناصر الغذائية الموجودة في الخوخ.
  • من الممكن إن يتم عمل من الخوخ مربى، أو كرمل لإضافته على الأطباق.

فواكة مفيد لمرضى السكري

إن جميع الفواكة تعتبر مفيدة وصحية للمرضى السكر، رغم إن معظمها تحتوي على نسبة من الكربوهيدرات التي ينتج عن هضمها سكر، إلا إنها لا تسبب أرتفاع في مستويات السكر.

من الفواكة الأخرى التي ينصح بتناولها لمرضى السكري ما يأتي:

  • التوت: غني بمضادات الأكسدة لمكافحة الأمراض.
  • الكرز الحامض: يساهم في مكافحة الالتهاب.
  • المشمش: غني بالألياف.
  • التفاح و البرتقال: غنيان بالألياف وفيتامين سي.
  • الكيوي الأخضر: غني بالبوتاسيوم والألياف وفيتامين سي.
  • فاكهة أخرى: الموز، أفوكادو، العنب، الفراولة، إجاص.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الثلاثاء ، 29 ديسمبر 2020