الخيانة: إصلاح زواجك بعد علاقة غرامية

تتسبب الخيانة في ألم عاطفي شديد، لكن لا يجب أن تعني العلاقة غير الشرعية نهاية الزواج. تفهم كيف يتم إعادة بناء الزواج بعد العلاقة غير الشرعية.

الخيانة: إصلاح زواجك بعد علاقة غرامية
محتويات الصفحة

تتسبب قليل من المشاكل الزوجية في انفطار القلب ودمار بنفس القدر الذي تسببه الخيانة. فقد تؤدي الأزمات المالية والمشاكل الصحية والخلافات بشأن الأطفال إلى حدوث توتر في العلاقة، لكن الخيانة تقوض أساس الزواج نفسه.

ومع ذلك لا يكون الطلاق أمرًا حتميًا بعد الخيانة. وبمرور الوقت الكفيل بمعالجة الأمور ووجود هدف مشترك لإعادة بناء العلاقة، يمكن لبعض الأزواج الخروج من تجربة الخيانة بعلاقة أكثر قوة وحميمية.

تعريف الخيانة

الخيانة ليست موقفًا فرديًّا ذا تعريف واضح وما يمكن اعتباره خيانة يختلف بين الأزواج وحتى بين الشركاء في علاقة ما. على سبيل المثال ، هل يعتبر التواصل العاطفي دون حدوث علاقة حميمية جسدية خيانة؟ ماذا عن العلاقات عبر الإنترنت؟

ضع في الاعتبار أن العلاقات غير الشرعية تنطوي على استغراق في عالم الخيالات. حيث يُنظر غالبًا إلى الشخص خارج نطاق الزواج على أنه مثالي وعلى أنه هو المهرب من المشاكل الحقيقية.

لماذا تحدث العلاقات غير الشرعية

قد تساهم العديد من العوامل في حدوث الخيانة ولا تتعلق بعض منها في الأساس بالجنس. تنشأ بعض العوامل من المشاكل الفردية مثل قلة تقدير الذات أو إدمان الكحول أو الإدمان الجنسي. وقد تكون المشاكل الزوجية التي تراكمت خلال سنوات أيضًا بمثابة وقود لبداية علاقة غير شرعية. بشكل عام، يكون الشخص الذي يقيم علاقة غير شرعية متصفًا بالخصائص التالية:

  • يشعر بالانجذاب الجنسي إلى شخص ما غير شريكه ويقرر التصرف بناءً على هذا الإحساس بدلاً من كبته
  • يبقي على سرية العلاقة من خلال اللجوء إلى الكذب والخداع
  • يثق في شخص آخر غير شريكه بشأن مشاكله الزوجية
  • يشعر بتواصل عاطفي كبير بطريقة رومانسية تجاه شخص آخر غير شريك الزوجية
  • يتصور أمور خيالية غير واقعية بشأن شخص ما غير شريك الزوجية ولا يستمع إلى المعلومات التي تثبت غير ذلك

اكتشاف العلاقة غير الشرعية

يثير الاكتشاف المبدئي للعلاقة غير الشرعية عادةً عواطف قوية لشريكي الزوجية، شعور بالصدمة والغضب والغدر والخزي والاكتئاب والندم والذنب. وفي هذه المرحلة، من الهام المضي قدمًا بحذر:

  • لا تتخذ قرارات متعجلة: إذا كنت تعتقد أنك قد تؤذي نفسك أو شخصًا آخر جسديًا، فاطلب المساعدة المتخصصة على الفور.
  • على شريكي الزوجية أن يعطي كل منهما مساحة للآخر: قد يكون اكتشاف العلاقة غير الشرعية أمرًا شديد الوطأة. فقد تجد نفسك تتصرف بشكل مضطرب أو على غير عادتك كمحاولة منك لإدراك ما حدث. احصل على "فترة استراحة" عندما تبلغ المشاعر ذروتها.
  • التمس الدعم: شارك مشاعرك مع الأصدقاء الموثوق بهم أو الأحباء أو تحدث إلى عالم دين أو استشاري. قد يساعدك الدعم الموضوعي غير الناقد على معالجة ما تشعر به.
  • خذ وقتًا كافيًا: تجنب الانغماس في التفاصيل الحميمية للعلاقة غير الشرعية على الفور. بينما قد تشارك الحقائق البسيطة متحليًا بالصراحة، فكِّر في الانتظار لمناقشة المشاكل الأكثر تعقيدًا — مثل التحفيز — حتى التقدم في عملية العلاج.

إصلاح الزواج الفاشل

من الصعب التعافي بعد علاقة غير شرعية فهو أمر يحتاج إلى وقت طويل. ومع ذلك، من الممكن أن يستمر الزواج، وحتى قد يتحسن بعد العلاقة غير الشرعية. فكر في الخطوات التالية لتحسين معالجة الأمر:

  • لا تتخذ أي قرار: قبل اختيار الاستمرار في الزواج أو إنهاءه، خذ وقتًا كافيًا لمعالجة الأمر وفهم ما وراء تلك العلاقة غير الشرعية. تعلم الدروس التي قد تمنع المشاكل المستقبلية.
  • كن مسؤولاً: إذا كنت غير مخلص، فتحمل مسؤولية أفعالك. أنهِ العلاقة غير الشرعية، وأوقف كل مظاهر التفاعل أو التواصل مع الشخص الآخر. إذا كانت تلك العلاقة غير الشرعية مع زميل في العمل، فعليك قصر الاتصال تمامًا على العمل فحسب أو احصل على وظيفة أخرى.
  • كن أمينًا: بمجرد انتهاء الصدمة الأولية، ناقش ما حدث بصراحة وبأمانة، مهما كانت صعوبة التحدث عن العلاقة غير الشرعية أو السماع عنها.
  • فكر في الأهداف المشتركة: قد يستغرق الأمر وقتًا حتى تحدد ما حدث وتفكر فيما إذا كانت هناك إمكانية لإصلاح علاقتك. في حالة مشاركتك لهدف المصالحة، فعليك إدراك أن إصلاح الزواج سيستغرق وقتًا وسيتطلب طاقة والتزامًا.
  • استشر أحد مستشاري الزواج:اطلب المساعدة من أحد اختصاصيي العلاج المُدربين بشكل خاص على علاج المشكلات الزوجية ولديهم خبرة في التعامل مع الخيانة. قد تساعدك الاستشارة الزوجية على وضع العلاقة غير الشرعية في نصابها الصحيح وتحديد المشاكل التي قد تكون ساهمت في حدوث تلك العلاقة غير الشرعية وتعلم كيفية إعادة بناء علاقتك الزوجية وتقويتها وتجنب الطلاق، إذا كان هذا هو الهدف المشترك. فكر في أن تطلب من الاستشاري خاصتك أن يوصي أيضًا بمواد للقراءة بشأن الموضوع.
  • استعد الثقة: اذهبا إلى الاستشاري معًا للتأكيد على التزامكما بالزواج ولمنع السرية من الاستمرار في إفساد العلاقة الزوجية. في حالة كونك غير مخلص، قد تستحوذ عليك فكرة تجاهل تلك العلاقة غير الشرعية والمضي قدمًا، لكن من الهام أن تسمح لشريكك بوضع جدول زمني لإصلاح العلاقة.
  • سامح: الخيانة أمر مدمر عاطفيًا. لا تصدر المسامحة على الأرجح سريعًا أو بسهولة لكن قد تكون سهلة بمرور الوقت. ضع في الاعتبار أن المسامحة لا تعني النسيان أو تجاهل ما قد حدث.

صورة لرجل يخون امرأته

المضي قدمًا

لا يمكن أو ينبغي الحفاظ على كل زواج تأثر بالخيانة. في بعض الأوقات، يحدث الكثير من الأضرار أو يكون من الصعب التوصل للمصالحة.

في حالة اختيارك إعادة بناء العلاقة الزوجية، فركز على إعادة بناء الثقة. تحدث بشأن مخاوفك مع شريكك، سواء كنت خائفًا من أن تتم خيانتك أو من عدم الشعور بالثقة مجددًا. شارك مشاعرك واستمعا إلى بعضكما البعض وأعد تحديد حدودك الزوجية.

في حالة التزامكما أنتما الاثنان بإعادة بناء العلاقة ولديك القوة والإرادة لتحقيق هذه المهمة، فقد تكون المكافأة هي شراكة تتميز بالرسوخ والإخلاص والألفة.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 12 أبريل 2017
آخر تعديل - السبت ، 15 أبريل 2017