التعامل مع الغيرة: أهم النصائح

سنتحدث من خلال المقال الآتي عن كيفية التعامل مع الغيرة بشكل صحيح وجيد.

التعامل مع الغيرة: أهم النصائح

سنشير من خلال ما يأتي إلى كيفية التعامل مع الغيرة بشكل سليم:

التعامل مع الغيرة

بغض النظر عن السبب الحقيقي للغيرة، فمن المفضل أن تتغلبوا على الغيرة الزوجية وإلا فإنكم ستشعرون بالقلق والإحباط، وفي المرة القادمة التي ستشعرون فيها بالغيرة حاولوا التفكير بالضبط ما الذي يجعلكم تشعرون بها؟ فإذا تبين لكم أن الغيرة تحدث لديكم عندما يتحدث شريك حياتكم عن الجنس الآخر فيجب عليكم معرفة ما هو السبب؟

وهل لديكم تجربة مريرة من علاقة سابقة تتعلق بهذا الأمر؟ هل تخشون من حدوث الخيانة؟ إذا كان الأمر كذلك؟ فما سبب وجود هذا الخوف؟ وهل تقييم الذات لديكم هو أقل مما تعتقدون؟

1. معرفة سبب الغيرة

كما ترون فإن هناك قائمة طويلة من الأسئلة التي ينبغي طرحها والإجابة عليها لمحاولة السيطرة على الغيرة والتخلص منها، فالمعرفة هي الخطوة الأولى المهمة لفهم هذه الحالات والتعامل معها بشكل صحيح، فعندما تعرفون مصدر الغيرة يمكنكم أن تحاولوا إبقاءها تحت السيطرة على أمل التقليل منها أو حتى التخلص منها تمامًا.

2. إجراء محادثة شخصية مع الشريك

إذا كان هناك أمر معين يتعلق بنمط سلوك شريكم فمن الأفضل أن يتم إجراء محادثة جدية حول هذا الموضوع، ولا تخافوا من كشف المشاعر والمخاوف فلكم الحق في التعبير عن أنفسكم.

فالغيرة لن تختفي في يوم واحد، وهذه عملية طويلة ستكونون في نهايتها قادرين على تعزيز ثقتكم بأنفسكم وتكونون مستعدين لمحاربتها عند ظهورها، لذلك تذكروا أنه من الممكن تقليص الغيرة من خلال التمرن على الفهم والإصغاء المتبادل بين الزوجين.

أنواع الغيرة

يمكنكم السيطرة والتعامل مع الغيرة لديكم وربما التخلص منها إلى الأبد حتى، فالأمر يتعلق بعوامل ومتغيرات كثيرة، أيّ على سبيل المثال:

  • إذا كانت الغيرة تنبع من ميل الزوج أو الزوجة إلى مغازلة الآخرين يمكنكم أن تطلبوا منهم التوقف.
  • إذا كانت الغيرة تأتي من مصدر أعمق، مثل الطبيعة التنافسية فعندها يتطلب الأمر عملًا أصعب بكثير، إذ أن الكثير من الناس يشعرون بالغيرة من نجاح الآخرين على مختلف المستويات، وأفضل وسيلة للتعامل مع الغيرة هنا هي تحسين نمط حياتكم، ومحاولة تحسين ثقتكم بأنفسكم.

نصائح في التعامل مع الغيرة

من أجل الحرص على التعامل مع الغيرة بشكل جيد، إليكم أهم النصائح لذلك:

  • اعترفوا بوجود الغيرة لديكم، فهذه هي الخطوة الأولى للسيطرة عليها.
  • اسألوا أنفسكم، ما هو مصدرها؟ وهل يوجد لها سبب ملموس؟
  • غيروا نمط حياتكم واجعلوه أكثر هدوءً وصحة.
  • حاولوا التعامل مع الغيرة كإحساس إرادي.
  • توقفوا للحظة للتفكير في ما إذا كان الشريك مذنبًا بشيء ما؟ قبل أن تغضبوا من شريككم.

الجدير بالعلم أنكم طالما تعرفون أنفسكم وتراقبون الوضع فإنه يمكنكم أن تتعلموا كيفية السيطرة على الغيرة وعدم السماح لها بالتحكم بكم والسيطرة على مشاعركم، وتفكيركم، وحياتكم، فالخطوة الأخيرة هي التنفيذ الفعلي.

فالتمرين يجلب النتائج، فإذا تابعتم التمرن على الخطوات فإن السيطرة على هذه المشاعر المجهدة تصبح أكثر سهولة، كما يجب أن نضع في اعتبارنا أن السيطرة على هذا الشعور من الممكن أن تمنع وصولكم إلى المشاجرات غير المرغوب فيها، أو إلى الاكتئاب، أو ربما الانفصال حتى.

من قبل ويب طب - الاثنين 15 نيسان 2013
آخر تعديل - الثلاثاء 5 تشرين الأول 2021