الرحم المقلوب واللولب: أبرز المعلومات

هل من الممكن تركيب اللولب لمن يمتلكن الرحم المقلوب؟ الإجابة وكافة التفاصيل حول الرحم المقلوب واللولب في هذا المقال.

الرحم المقلوب واللولب: أبرز المعلومات

اللولب هو جهاز صغير على شكل حرف "T" يزرع داخل الرحم بهدف منع حدوث الحمل وتنظيم النسل، ولكن في حالة امتلاك المرأة للرحم المقلوب، هل من الممكن تركيب اللولب لها؟ لنتعرف معًا على كل ما يخص الرحم المقلوب واللولب في هذا المقال:

الرحم المقلوب واللولب: إمكانية تركيب اللولب

الرحم المقلوب هو ميلان الرحم إلى الخلف بحيث يكون عنق الرحم باتجاه المستقيم بدلاً من الأمام باتجاه البطن، وتعاني حوالي 20% من النساء من الرحم المقلوب.

وفي حالة اختيار النساء ذوات الرحم المقلوب اللولب كوسيلة تنظيم النسل فلا مانع من ذلك، فقد أثبتت دراسة أنه لا يوجد أي عائق من ناحية طبية مُثبتة على عدم قدرة استخدام اللولب من قِبل هذه الفئة من النساء أو وجود أي مشكلات تتسبب بطرد أو إزالة اللولب خارج الرحم أو عدم فاعلية اللولب وحدوث حمل.

ولكن من الضروري إجراء الفحص الكامل والتأكد من عدم وجود عدوى والكشف عن الرحم بواسطة تصوير منطقة البطن بالموجات الفوق صوتية للتأكد من صحة الرحم، وهل يتناسب شكل وحجم الرحم مع اللولب أم لا قبل تركيب اللولب.

طريقة تركيب اللولب في الرحم المقلوب

لا تختلف طريقة التركيب في حالة اجتماع الرحم المقلوب واللولب عن الطريقة التقليدية، إذ يستطيع الطبيب بعد الفحص السريري والإشعاعي الوصول إلى عنق الرحم وإدخال اللولب.

وتوضح طريقة تركيب اللولب في الرحم المقلوب بعيادة الطبيب في الخطوات الآتية:

  1. إدخال منظارًا إلى المهبل من أجل إبقاء المهبل مفتوحًا وتنظيف المهبل وعنق الرحم بواسطة محلول معقم.
  2. قياس عمق تجويف عنق الرحم والرحم بواسطة أدوات خاصة، لإدخال اللولب بدقة وفي زاوية صحيحة تفاديًا لأي خطورة ممكنة.
  3. طي الجانب الأفقي باللولب ومن ثم وضعه بداخل أنبوب مطبق صغير.
  4. إدخال الأنبوب المطبق في المهبل وتحريكه بحذر في عنق الرحم حتى يستقر اللولب في المكان المحدد له بداخل الرحم.
  5. إخراج الأنبوب المطبق للخارج وتبقى خيوط اللولب بارزة من المهبل بطول 0.5-1 سنتيميترات.

ويجدر التنويه إلى أنه خلال إدخال اللولب قد يكون هناك بعض الأعراض مثل:

  • نوبة من التشنج وتقلصات بجدار الرحم.
  • الدوران.
  • ضعف عام وألم بمنطقة الحوض.
  • نزيف مهبلي.

وتزول هذه الأعراض في غضون يومين فقط، ويجب التأكد من أنّ خيوط اللولب بارزة من المهبل ويجب الحذر من سحب الخيوط.

مخاطر تركيب اللولب في الرحم المقلوب

بشكل عام إن اعتماد وسيلة اللولب آمنة ولا يوجد لها أي مخاطر إذ تمت عند طبيب أخصائي ذو خبرة، ومن المخاطر التي قد تحدث الآتية:

1. انثقاب الرحم

إن الرحم المقلوب كما تم ذكره سابقًا يكون باتجاه الخلف أيّ مائل فيجب إدخال اللولب بزاوية معينة وبدقة عالية وهذا يعتمد على خبرة الطبيب، إذ إن خطر انثقاب الرحم يعتمد على:

  • الزاوية والقوة التي يتم بها إدخال اللولب.
  • صلابة اللولب.
  • إدخال اللولب بعد الولادة مباشرة أو في فترة الرضاعة.

2. الحمل خارج الرحم

إنّ الحمل خلال فترة استخدام اللولب ضئيلة، ولكن إذ حدث حمل قد يكون حمل خارج الرحم نتيجة انغراس البويضة المخصبة في قناة فالوب، ويجب زيارة الطبيب فورًا في حالة الاشتباه إنّ هناك حمل قد حصل.

متى يجب زيارة الطبيب؟

بعد إدخال اللولب بشهر يجب زيارة الطبيب مجددًا للتأكد من إنّ اللولب لا يتحرك، وعدم وجود مؤشرات تدل على وجود عدوى. ويجب زيارة الطبيب أو الاتصال به إذ ظهرت الأعراض الآتية:

  • حدث حمل.
  • نزيف مهبلي شديد ومستمر.
  • وجود ألم في الحوض أو ألم أثناء الجماع.
  • الإصابة بنوبة حمى غير مبررة.
  • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة على غير العادة.
  • اصفرار العينين أو الجلد.
  • عدم الشعور بخيوط اللولب أو أصبحت الخيوط أطول.

ويجدر التنبيه أن الطبيب يقوم بإزالة اللولب في حالة الإصابة بحالات الآتية:

  • مرض التهاب الحوض.
  • التهاب بطانة الرحم.
  • سرطان عنق الرحم.
  • صداع شديد لا يحتمل (الصداع النصفي).
  • ارتفاع ضغط الدم الذي يدل على الإصابة بسكتة دماغية وجلطة قلبية.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الثلاثاء 15 حزيران 2021