الرعاية الجلدية في التطبيب عن بعد

هل من الممكن الحصول على الرعاية الجلدية المناسبة عن طريق التطبيب عن بُعد؟ الجواب في هذا المقال:

الرعاية الجلدية في التطبيب عن بعد

يشمل التطبيب عن بعد العديد من الاختصاصات المختلفة، مثل: الرعاية النفسية، والتغذوية، والبدنية، لكن ماذا عن الرعاية الجلدية في التطبيب عن بعد؟

الرعاية الجلدية في التطبيب عن بعد

قام العديد من المرضى بتجاهل المواعيد مع الطبيب الجلدي أثناء جائحة فيروس كورونا اعتقادًا منهم بأن الأمر غير ضروري وهناك ما هو أهم من ذلك.

إن تجاهل المرضى لمواعيد الطبيب الجلدي أدى إلى تفاقم الحالة المرضية لدى البعض، إضافة إلى ما سببه ارتداء الكمامة العديد من مشكلات البشرة من ظهور البثور والحبوب.

فيما يأتي بعض الأسئلة والأجوبة المتعلقة بالرعاية الجلدية في التطبيب عن بعد:

  • كيف يمكن البدء بالحصول على الرعاية الجلدية في التطبيب عن بعد؟

تكمن أول خطوة عند الرغبة في البدء بمراجعة طبيب جلدي عبر خدمات التطبيب عن بعد في الدخول إلى صفحة الطبيب وحجز موعد إلكتروني معه بكل بساطة.

ينصح بالتأكد من اختصاص الطبيب الكامل والخبرات السابقة له قبل القيام بحجز موعد، إذ لا يجب الاكتفاء بقراءة الرعاية الجلدية من ضمن الخدمات بل يجب التحقق بأن الطبيب المعالج هو مختص في الرعاية الجلدية. 

يقدم ويب طب برو (Webteb pro) خدمة حجز المواعيد الإلكترونية مع الطبيب، إضافة إلى وضع جميع شهادات وخبرات الطبيب في الصفحة الرئيسة للتطبيب عن بعد.

  • كيف يقوم الطبيب بتشخيص المريض في العيادة الجلدية؟

يقوم الطبيب بتشخيص المريض عبر مكالمة الصوت والفيديو، بحيث يقوم الطبيب بسؤال المريض عن كشف أجزاء من جسده أثناء التحدث عبر الفيديو أو التقاط بعض الصور للجلد حتى يتم معاينة الحالة بشكل واضح.

يقدم ويب طب برو خدمة مكالمات الفيديو والصوت عالية الكفاءة والتي تمكن الطبيب الجلدي من رؤية المريض بكل وضوح وتبادل الصور في حال وجود أي مشكلة في مكالمة الفيديو من قبل المريض. 

  • هل يعد من الامن كشف أجزاء من الجلد في حال طلب الطبيب ذلك؟

يتم اتباع نظام عالي الأمان والخصوصية من قبل مزودي خدمة التطبيب عن بعد، بحيث يتم اتباع نظام HIPPA في معظم الحالات والذي بموجبه يمكن للمريض ضمان سرية معلوماته التامة وحمايتها من الاختراق.

يتمتع الأطباء بالأخلاقيات الطبية التي تحول دون مشاركة أي معلومات خاصة بالمريض خارج العيادة، الأمر الذي يؤكد على ضرورة تحقق المريض من أن خدمات التطبيب عن بعد التي يقوم باستخدامها موثوقة ويتم إدارتها من قبل جهات ذات ثقة.

يقوم ويب طب برو باستخدام أحدث الوسائل الحديثة لحماية جميع معلومات المرض من مكالمات فيديو، وصور، وسجلات المرضى أيضًا من التلف والاختراقات.

  • هل يمكن الحصول على الرعاية الجلدية عبر التطبيب عن بعد لجميع الحالات؟

يمكن الحصول على الرعاية الجلدية عبر التطبيب عن بعد للحالات البسيطة أو المراجعات الدورية، مثل: ظهور حب الشباب، والأكزيما، والصدفية، وما إلى ذلك.

من الجهة الأخرى فإن الحصول على الرعاية الجلدية عبر التطبيب عن بعد لا يعد ملائم لمرضى السرطان المصابين بأمراض جلدية على سبيل المثال، إذ يعاني هؤلاء المرضى من نقص المناعة الذي يسبب إصابتهم بأمراض خطيرة ونادرة تتطلب المعاينة المباشرة من قبل الطبيب.

  • هل العمليات الجلدية الجراحية مشمولة بالرعاية الجلدية عبر التطبيب عن بعد؟

يجب على الطبيب رؤية المريض بشكل مباشر من أجل إجراء أي من العمليات الجلدية الجراحية، ولكن يمكن في نفس الوقت معاينة المريض قبل العملية من أجل إخباره بالتعليمات اللازمة ومعاينته بعد العملية الجراحية من خلال مواعيد مراجعات يمكن أخذها عن بعد مع الطبيب.

يمكن مراجعة الطبيب بعد انتهاء العملية عبر التطبيب عن بعد من أجل وصف الأدوية، ومتابعة الحالة لفترات زمنية طويلة ودون حاجة المريض لزيارة عيادة الطبيب بشكل مباشر. 

الخلاصة

يتساءل العديد من الأشخاص عن الرعاية الجلدية في التطبيب عن بعد وكيف يمكن تطبيقها بأفضل صورة، إذ لا يقتصر الأمر في الحقيقة على مراجعات المرضى فقط بل يشمل أيضًا التشخيص الكامل عبر مكالمات الفيديو.

تواصل مع فريق ويب طب برو لطرح جميع الأسئلة المتعلقة بخدمات الرعاية الجلدية التي يمكن تقديمها عن بعد. 

من قبل د. إسراء ملكاوي - الخميس ، 30 سبتمبر 2021
آخر تعديل - الخميس ، 25 نوفمبر 2021