السرطان الفصيصي الغزوي: أهم المعلومات

ما هي أعراض السرطان الفصيصي الغزوي؟ وهل يمكن علاجه؟ قم بقراءة المقال لمعرفة المزيد.

السرطان الفصيصي الغزوي: أهم المعلومات

سنقوم في هذا المقال بتناول أهم المعلومات التي تخص السرطان الفصيصي الغزوي (Invasive Lobular Carcinoma):

ما هو السرطان الفصيصي الغزوي وما هي أعراضه؟

يعد السرطان الفصيصي الغزوي أكثر أنواع سرطان الثدي انتشارًا بعد سرطان القنوات الغازي، يبدأ بالتشكل في غدد الحليب وليس قنواتها، وقد ينتقل فيما بعد إلى أجزاء مختلفة من الجسم، وغالبًا يصيب كلا الثديين وليس إحداهما، أما بالنسبة لأعراضه فقد لا تظهر في البداية وقد تظهر في أحيان أخرى، وتشمل: 

  • زيادة سمك جلد الثدي.
  • انتفاخ الثدي.
  • تغير ملمس جلد الثدي أو الحلمة، حيث يصبح مقشر أو متهيج وأكثر احمرارًا.
  • انقلاب الحلمة.
  • ألم في الثدي أو الحلمة.
  • نزول عمل من الحلمة.
  • تكتل تحت الإبط. 

ما هي أسباب السرطان الفصيصي الغزوي وما هي عوامل الخطورة؟

في الحقيقة يعد السبب الرئيسي للإصابة بهذا النوع من السرطان غير معروفة بعد، إلا أن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة، وتشمل:

  • السن، حيث تزيد فرصة الإصابة مع التقدم في السن.
  • الجنس، حيث تعد النساء أكثر عرضة للإصابة.
  • الإصابة بالسرطان الفصيصي الموضعي.
  • استخدام العلاج الهرموني الذي يحتوي على الأستروجين والبروجسترون بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • اضطراب سرطان المعدة الوراثي. 

كيف يشخص السرطان الفصيصي الغزوي؟

هناك عدد من الفحوصات التي يمكن إجراؤها من أجل تشخيص السرطان الفصيصي الغزوي، وتشمل:

  1. تصوير الثدي الشعاعي: يمكن تصوير الصدر من خلال هذا الفحص، إلا أنه يعد أقل الفحوصات كشفًا لوجود مثل هذا النوع من السرطان مقارنةً بالفحوصات الأخرى. 
  2. الموجات فوق الصوتية: يصعب الكشف عن السرطان الفصيصي الغزوي من خلال الموجات فوق الصوتية، إلا أنها ما زالت تستخدم كوسيلة للتشخيص.
  3. التصوير بالرنين المغناطيسي: يتم استخدام هذه الطريقة في حال لم يتم الكشف عن السرطان الفصيصي الغزوي من خلال الموجات فوق الصوتية أو تصوير الثدي الشعاعي. 
  4. الخزعة: تؤخذ عينة من أنسجة الثدي ليتم بعد ذلك إرسالها إلى المختبر للكشف عن وجود هذا النوع من السرطان. 

كيف يمكن علاج السرطان الفصيصي الغزوي؟

قد يلجأ الطبيب إلى أكثر من حل من أجل علاج هذا النوع من السرطان، قد يلجأ للعملية الجراحية والعلاج الإشعاعي حيث يعد كل منهما علاج موضعي، أو قد يلجأ إلى العلاج الهرموني والكيماوي لعلاج السرطان بعد انتشاره في عدة أجزاء من الجسم، ويشمل العلاج بتفاصيل أكثر ما يأتي:

1. العملية الجراحية

هناك نوعان للعملية الجراحية، وهما:

  • استئصال الورم (Lumpoctomy): ويتم من خلاله استئصال الورم وجزء من الأنسجة المحيطة به.
  • استئصال الثدي (Mastectomy): حيث يتم من خلاله استئصال جزء أو كامل الثدي، مع أو بدون الغدد الليمفاوية المحيطة. 

2. العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي يقوم على استخدام الأشعة ذات الطاقة العالية لتدمير الخلايا السرطانية. 

3. العلاج الكيماوي

العلاج الكيماوي يستخدم لتقليل حجم الخلايا السرطانية عند استخدامه قبل العملية الجراحية أو قتل الخلايا السرطانية الباقية بعد العملية الجراحية، ويتمثل هذا العلاج ببعض الأدوية التي تؤخذ من خلال الفم أو الوريد. 

4. العلاج الهرموني

هناك بعض الأدوية التي تعمل على تقليل هرمون الإستروجين في الجسم أو منعه من إعطاء المعلومات للخلايا السرطانية بالانقسام، حيث أن هذا الهرمون قد يزيد من انقسام وتكاثر تلك الخلايا. 

ما هي الأعراض الجانبية لعلاجات السرطان الفصيصي الغزوي؟

هناك بعض الأعراض الجانبية التي ترافق العلاجات السابقة، وتشمل:

  • تساقط الشعر.
  • تقرحات الفم.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • التهابات.
  • سهولة النزيف.
  • الإعياء.
  • تغيرات في الدورة الشهرية.
  • تلف أعصاب.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الاثنين ، 2 أغسطس 2021