السعرات الحرارية في البرتقال

خلال فصل الشتاء يلجأ الكثيرين لتناول البرتقال، لكن هل السعرات الحرارية في البرتقال مرتفعة أم منخفضة؟ وما هي الفوائد الصحية المرتبطة بتناوله؟

السعرات الحرارية في البرتقال

تعرف معنا في هذا المقال على السعرات الحرارية في البرتقال ومجموعة من الفيتامينات والمعادن الموجودة فيها، إلى جانب بعض الفوائد الصحية المرتبطة بتناوله.

ما هي السعرات الحرارية في البرتقال؟

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية فإن كل 100 غرام من البرتقال يحتوي على 47 سعرة حرارية، أي أنه منخفض بالسعرات الحرارية!

إليك الفيتامينات والمعادن الموجودة في 100 غرام من البرتقال:

الماء
86.75 غرام
البروتين
0.94 غرام
الدهون
0.12 غرام
الكربوهيدرات
11.75 غرام
الألياف الغذائية
2.4 غرام
السكر
9.35 غرام
الكالسيوم
40 ملغرام
المغنيسيوم
10 ملغرام
الفسفور
14 ملغرام
البوتاسيوم
181 ملغرام
فيتامين سي
53.2 ملغرام
الفولات
30 ميكروغرام
فيتامين أ 
11 ميكروغرام
فيتامين ي
0.18 ملغرام

الفوائد الصحية لتناول البرتقال

بما أن السعرات الحرارية في البرتقال منخفضة، كما أنه يحتوي على العديد من القيم الغذائية، فهذا يعني أن تناوله يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية، ونذكر منها ما يأتي:

1. تعزز صحة الجهاز الهضمي وعملية الهضم

يحتوي البرتقال على مستويات مرتفعة من الألياف الغذائية، التي تعود بدورها بالفائدة على صحة الجهاز الهضمي وعملية الهضم.

تناول كمية جيدة من الألياف الغذائية يساعد في التحسين من عملية الهضم، كما يحمي من خطر الإصابة بالإمساك.

2. خفض خطر الإصابة بالسرطان

يعد البرتقال مصدرًا ممتازًا لفيتامين سي، الذي يمتاز بخصائصه المضادة للأكسدة.

الجدير بالذكر أنه تعمل مضادات الأكسدة على محاربة الجذور الحرة المسببة للإصابة بالسرطان والأمراض المزمنة المختلفة.

3. له خصائص مضادة للالتهابات

واحدة من أهم فوائد البرتقال انه يمتاز بخصائص مضادة للالتهابات وبالتالي خفض خطر الإصابة بها.

هذا بدوره يعني خفض مضاعفات الإصابة بالالتهابات المختلفة مثل السكري وأمراض القلب والزهايمر وغيرهم الكثير.

4. الحفاظ على مستويات ضغط الدم

كما رأيت من قبل، فإن البرتقال لا يحتوي على الصوديوم، في المقابل فإنه يحتوي على البوتاسيوم.

هذا الأمر ينعكس بشكل إيجابي على مستويات ضغط الدم ليحافظ عليها طبيعية قدر المستطاع.

5. تعزيز صحة القلب

بما أن البرتقال يحتوي على العديد من القيم الغذائية المختلفة، بما فيها الألياف الغذائية والبوتاسيوم، فهذا يعني أن تناوله يعود بالفائدة على صحة القلب.

تناول البرتقال من شأنه أن يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم وأمراض القلب المختلفة.

6. خفض خطر الإصابة بمرض السكري

وجدت العديد من الدراسات المختلفة أن تناول البرتقال يساهم في خفض خطر الإصابة بمرض السكري وتطوره، ويعود ذلك بالأساس إلى مستويات الألياف الغذائية الموجودة فيه.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الألياف تحسن من مستويات مقاومة الأنسولين الأمر الذي يعود بالفائدة على مرضى السكري ككل.

7. فوائد البرتقال الصحية الأخرى

لا يقتصر تناول البرتقال على الفوائد السابقة، بل يشمل أيضًا ما يأتي:

  • تعزيز صحة البشرة والجلد.
  • زيادة إنتاج الكولاجين.
  • زيادة امتصاص الحديد في الجسم بسبب غناه بفيتامين سي.
  • محاربة الإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  • تقوية عمل الجهاز المناعي في حماية الجسم من العدوى.
  • حماية العينين وتعزيز صحتها.
  • تقوية العظام والعضلات بسبب احتواءه على الكالسيوم.

ماذا عن قشور البرتقال؟

تحتوي قشور البرتقال على مركبات ومضادات أكسدة مفيدة للصحة، وهذا يعني أنه من الممكن استخدامها بدلًا من التخلص منها.

ينصح بتقطيع قشور البرتقال إلى قطع صغيرة وإضافتها إما للسلطة أو المشروبات الخاصة بك أو تناولها على شكلها الطبيعي.

على الرغم من الفوائد التي قد تجنيها من تناول قشور البرتقال، إلا أنه يجب عدم الإكثار منها، فمن شأن ذلك أن يسبب تهيج المعدة.

من قبل سيف الحموري - الأحد ، 8 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 8 نوفمبر 2020