السلبي والايجابي في تركيب الشعر!

اضافات الشعر يمكن أن تكون حلا جيدا لمناسبة معينه أو للاستخدام اليومي. ولكن يجب أن نعرف ما هي الجوانب الايجابية والسلبية في تركيب الشعر وكيفية تجنب اضافات الشعر التي تجعلنا نبدو ببساطه قبيحات!

السلبي والايجابي في تركيب الشعر!

العلاقة بين المرأة وشعرها هي أمر معقد يمتد لسنوات. في حين ان الشعر الطويل والكثيف هو أمنية الكثير من النساء، فإنه يتطلب الكثير من الوقت والرعاية. أطالة الشعر بشكل طبيعي تتطلب أيضا الكثير من الوقت والرعاية اليومية. والطرق الفورية للحصول على شعر طويل هي عن طريق تركيب الشعر المستعار، ملء الشعر وإضافات الشعر(وصلات الشعر).

في الماضي، استخدمت العديد من الممثلات بدءا من مادونا وديمي مور وحتى كاميرون دياز اضافات الشعر لأداء أدوار في الأفلام كما نلاحظ ذلك في المسلسلات العربية وخاصة السورية والخليجية، حيث يطول ويقصر ثم يطول مرة أخرى شعر الممثلة في مشهدين متتاليين . اضافات الشعر هي وسيلة سريعة للحصول على شعر طويل على الفور. في الوقت الحاضر فإن استخدام اضافات الشعر شائع  جدا بين النساء سواء للاستخدام اليومي أم بشكل خاص لمناسبة معينه مثل حفل زفاف.

اضافات الشعر المختلفة مصنوعة من مواد مختلفة. هناك اضافات شعر تحتوي على 100 ٪ من الشعر البشري الحقيقي، هناك اضافات شعر مصنوعة من 100 ٪ شعر اصطناعي وهناك من يدمج بين شعر الإنسان، الشعر الاصطناعي وشعر الحيوانات. اضافات الشعر متوفرة تقريبا بكل لون, ملمس وطول.

هناك العديد من التقنيات لتركيب الشعر واضافته للشعر الطبيعي. طريقة واحدة هي من خلال  الربط المتقن على شكل ظفائر بين اضافات الشعر والشعر الطبيعي, هذه الطريقة قد تكون مؤلمة قليلا. يمكن فعل ذلك من خلال دبابيس الشعر البسيطة, ولكن هذه الطريقة معده لليلة واحدة. طريقة أخرى هي من خلال لقاطات، ولكنها أيضا ليست معده لفترة طويلة.

طريقة أخرى هي طريقة اللصق. في هذه الطريقة، يتم وضع إضافات الشعر على قسم صغير من فروة الرأس، بحيث يتداخل الشعر الطبيعي مع تركيب الشعر على شكل ظفائر ويتم دهنها بالغراء (في الجزء القريب من فروة الرأس). بواسطة مشبك الشعر الساخن يتم لصق الشعر الطبيعي مع اضافات الشعر.

ينصح بشدة عدم محاولة تركيب الشعر وحدكم دون مشورة من خبير الشعر أو مصفف الشعر. محاولة القيام بذلك بشكل مستقل قد تؤدي الى الحصول على شعر بأطوال متفاوتة، أو لتوزيع غير متجانس للشعر على الرأس، وحتى لضرر حقيقي للشعر.

مدة بقاء تركيب الشعر قصير نسبيا. معظم الإضافات، إذا أضيفت بشكل صحيح تصمد لمدة أربعة أشهر. بعد أربعة أشهر، يبدأ تحرر الغراء وإضافات الشعر تبدأ بالسقوط .

اضافات الشعر التي تربط مع الشعر الطبيعي

العناية باضافات الشعر مشابهة للعناية بالشعر العادي، ولكن يفضل استخدام مستحضرات الشعر الأكثر ليونة للتقليل من تردي وضع الشعر. اضافات الشعر قد يتردى وضعها مع مرور الوقت ومع نمو الشعر وابتعاده عن فروة الرأس. يمكن أن يتم إزالة اضافات الشعر من قبل خبير تركيب الشعر الذي وضعها أو عن طريق إزالتها بحذر في المنزل.

سلبيات تركيب الشعر

اضافات الشعر يمكن أن تسبب ضررا للشعر الطبيعي. الغراء الذي يربط بين الشعر الطبيعي وإضافات الشعر يمكن أن يحرق ويمكن أن يؤدي أيضا الى تقصف الأطراف، مما يؤدي الى زيارات متكررة لقص حواف الشعر بعد إزالة الاضافات. بالإضافة إلى ذلك- إضافات الشعر وزيارة مصفف الشعر - يمكن أن تكون مكلفة.

كذلك، كلما أضفنا المزيد من  اضافات الشعر، كلما زاد وزن الشعر، مما يشكل ضغطا كبيرا على فروة الرأس. واحدة من مخاطر الضغط على فروة الرأس هي ترقق الشعر الطبيعي. في كثير من الحالات، تشتكي النساء من الصداع أو الحساسية بسبب الغراء الخاص. ردود الفعل على إضافات الشعر يمكن أن تختلف من شخص إلى اخر، أحيانا بشكل إيجابي وأحيانا أخرى بشكل سلبي.

إذا كان الهدف النهائي هو طريقة تطويل الشعر بشكل طبيعي، فيفضل أن نأخذ في عين الاعتبار الأضرار المحتملة لإضافات الشعر. اضافات الشعر معده بشكل خاص للنساء اللاتي يرغبن بمظهر كثيف للشعر لفترة قصيرة ولا يخشين أن يفقدن بضع سنتيمترات من شعرهن. من المهم استشارة مصفف الشعر حول إيجابيات وسلبيات اضافات الشعر.

ايجابيات تركيب الشعر:

اضافات الشعر يمكن أن تشكل حلا لطيفا اذا ما عرفنا المخاطر والإجراءات المنطوية على وضعها. ايجابيات تركيب الشعر هي:

  • الحصول على مظهر جديد على الفور وسهولة العناية بإضافات الشعر بعد وضعها.
  • القدرة على تغيير التسريحة في أي وقت.
  • الحصول على شعور ومظهر من الشعر الطويل المتدفق بسرعة دون الحاجة إلى استثمار الوقت والطاقة في عملية اطالته.

      اقرا المزيد:

 
من قبل ويب طب - الجمعة ، 2 مايو 2014
آخر تعديل - الأحد ، 17 مايو 2015