العلاقة بين البهاق وفيتامين د: هل هي موجودة؟

في الآونة الأخيرة ازدادت الدراسات حول أهمية فيتامين د، فما هي العلاقة بين البهاق وفيتامين د؟ هذا ما سنعرفه في المقال الآتي.

العلاقة بين البهاق وفيتامين د: هل هي موجودة؟

لا بد وأنك سمعت عن مرض البهاق، فهو مرض يعاني المرضى فيه من فقدان لون الجلد وظهور بقع بيضاء، لكن ما هي العلاقة بين البهاق وفيتامين د؟

العلاقة بين البهاق وفيتامين د

فيتامين د هو أحد الفيتامينات الأساسية التي يحتاجها الجسم، وقد ارتبط انخفاضه بالعديد من الأمراض المناعية، لذا حاولت بعض الأبحاث دراسة العلاقة بين البهاق وفيتامين د، وفي ما يأتي ذكر لبعض هذه الدراسات:

  • أظهرت دراسة أولية قدرة فيتامين د على زيادة إنتاج الميلانين عن طريق تحفيز انزيم تيروسينيز (Tyrosinase) في الخلايا الصباغية التي تمت زراعتها في المختبر.
  • أشارت دراسة إلى قدرة فيتامين د على حماية الخلايا الميلانية من الموت المبرمج.
  • أظهرت دراسة أن الاستخدام الموضعي لفيتامين د مع العلاج بالأشعة فوق البنفسجية قد أعطى نتائج جيدة على مرضى البهاق.
  • وجدت دراسة تم إجراؤها على مجموعة من الخلايا الصباغية في المختبر، أن فيتامين د قد يكون له دورًا فعالًا في تنظيم تطور الخلايا الصباغية وإنتاج الميلانين.
  • أشارت عدة دراسات إلى وجود انخفاض مستوى فيتامين د في أجسام المرضى المصابين بالبهاق.

بالرغم من هذا كله توجد حاجة حقيقية لإجراء المزيد من الأبحاث الدقيقة للتحقق من العلاقة بين البهاق وفيتامين د، والاستفادة من هذه النتائج الأولية واستثمارها في إيجاد علاج فعال لمرض البهاق أو معرفة طرق الوقاية منه.

أسباب الإصابة بمرض البهاق

يحدث مرض البهاق نتيجة لوجود خلل في الخلايا الصبغية المسؤولة عن إنتاج الميلانين، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء في الجلد بسبب نقص صبغة الميلانين المسؤولة إعطاء الجلد لونه، والتي قد تتزايد مع مرور الوقت.

عادةً ما يصيب البهاق مختلف أنواع لون البشرة، لكنه قد يكون ملاحظًا بصورة أكبر عند ذوي البشرة الداكنة.

لا يوجد سبب واضح يفسر سبب هذا الخلل، لكن هناك عدة عوامل أو محفزات تساهم في حدوثه، مثل:

  • اضطرابات المناعة الذاتية: إذ يقوم جهاز المناعة بمهاجمة أنسجة وخلايا الجسم.
  • العامل الوراثي: قد تزداد فرصة الإصابة بالبهاق في حال وجود تاريخ عائلي للإصابة بالأمراض المناعية.
  • بعض العوامل الخارجية، مثل: التعرض لأنواع من المواد الكيميائية، أو تلف الجلد نتيجة حروق الشمس الشديدة.

نصائح عامة للتعايش مع مرض البهاق

عادة ما يشعر مصاب البهاق بالضيق، أو الحزن أو الاكتئاب نتيجة التغير المفاجئ في مظهره الخارجي. لكن يوجد عدة أمور من شأنها تخفيف هذا الضيق أو مساعدة المريض على التأقلم مع هذا المرض، منها ما يأتي ذكره:

  • يتوجب على المريض في البداية أن يتعرف على حقيقة هذا المرض جيدًا، ليتمكن من معرفة خيارات العلاج المتاحة أمامه، والقدرة على اتخاذ قرار بشأن طرق العلاج.
  • البحث عن طبيب مختص بهذه الحالة، على أن يكون هذا الطبيب ذو قدرة على الاستماع وتقديم الدعم العاطفي لمرضاه.
  • التحدث إلى أشخاص اخرين ممن يعانون من نفس المرض، مثل: مجموعات الدعم المعنوي، إلى جانب الدعم الأسري.
  • قد يجد بعض مصابي مرض البهاق راحة نفسية عند استخدام بعض مستحضرات التجميل لتغطية بقع الجلد المصابة.

أهمية فيتامين د بشكل عام

يقوم فيتامين د بالعديد من الأدوار المهمة في الجسم، نذكر أهمها في ما يأتي:

  • الحفاظ على صحة الجهاز المناعي والعصبي.
  • ضروري لصحة وبناء العظام والأسنان.
  • التقليل من مقاومة الأنسولين والمضاعفات الناتجة عنه.
  • الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
من قبل د. ميساء النقيب - الثلاثاء ، 24 نوفمبر 2020