العلاقة بين الكورتيزون وزيادة الوزن

هل تساءلت يومًا عن العلاقة بين الكورتيزون وزيادة الوزن؟ هل حقًا يسبب تناول هذه الأدوية في زيادة للوزن؟ إليك التفاصيل في هذا المقال.

العلاقة بين الكورتيزون وزيادة الوزن

إن كان قد وصف لك الطبيب دواء يحتوي على الكورتيزون فقد تتسائل عن العلاقة بين الكورتيزون وزيادة الوزن، تعرف على الإجابة:

العلاقة بين الكورتيزون وزيادة الوزن

يعد الكورتيزون من الستيرويدات، وتناولها يترافق مع بعض الاثار الجانبية المختلفة، وذلك بالاعتماد على الجرعة المتناولة منها، هذا يعني أنه في حال تناول جرعات مخفضة، فإن الاثار الجانبية تكون محدودة.

في هذا الجزء سوف نركز على العلاقة بين الكورتيزون وزيادة الوزن تحديدًا وذلك لاعتباره من أحد الاثار الشائعة لهذه الأدوية.

تؤثر الأدوية الستيرويدية على عملية الأيض وتعامل الجسم مع تخزين الدهون، هذا بدوره يعمل على فتح الشهية وتناول كمية أكبر من السعرات الحرارية، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى زيادة في الوزن وخاصة في منطقة البطن.

إلى جانب ذلك، فإن دواء الكورتيزون يتدخل في عملية تنظيم الجسم لتوازن الماء و الصوديوم والأملاح المختلفة فيه، مما قد يسبب إلى الإصابة بمشكلة احتباس السوائل في الجسم.

الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية تحتوي على مادة الكورتيزون، يلاحظون تراكم الدهون في منطقة البطن والوجه وحتى الرقبة.

بالطبع كمية الدهون المتراكمة أو الوزن الزائد الذي قد تعاني منه بسبب هذه الأدوية، يختلف وفقًا للجرعة المتناولة وفترة تناول هذا الدواء.

بدورها وجدت دراسة علمية أن تناول أكثر من 7.5 ملليغرام من الكورتيزون يوميًا لفترة أكثر من 60 يومًا، يعانون من أعراض جانبية أكثر، وذلك مقارنة بمن يتناول جرعات أقل ولفترة أقصر من الوقت.

الخبر الجيد في هذه العلاقة بين الكورتيزون وزيادة الوزن أنه عندما تقوم بالتوقف عن تناول الدواء، يبدأ الجسم في استعادة عمله الطبيعي، كما تشعر بانخفاض في الوزن، حيث تجدر الإشارة إلى أنك قد تحتاج إلى 6 أشهر تقريبًا للعودة إلى وضعك الطبيعي.

في بعض الأحيان من الممكن أن يؤثر تناول الكورتيزون على النوم، مما يسبب مشاكل واضطرابات فيها، هذا الأمر بدوره يسبب تناول الطعام في الليل، وعادة ما يميل الأشخاص إلى اختيار الطعام غير الصحي في ساعات الليل.

كيف تقلل من الوزن الزائد الناتج عن تناول الكورتيزون

بعد أن تعرفت على العلاقة بين الكورتيزون وزيادة الوزن، من المهم أن نعرف كيف نقلل من هذا الوزن أو العلاقة. إليك بعض النصائح التي من شأنها أن تساعد في ذلك:

  • اختيار تناول الأطعمة التي تساعدك في الشعور بالشبع لفترة أطول مثل الفواكه والخضراوات.
  • توزيع الوجبات الرئيسة الثلاث إلى ست وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم.
  • اختيار الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية والكربوهيدرات المعقدة والتي تحتاج فترة أطول للهضم، مما يقلل من شعورك بالجوع لاحقًا.
  • التأكد من تناول البروتين الذي يحتاج لفترة أطول للهضم.
  • شرب كمية مناسبة من الماء يوميًا.
  • ممارسة النشاط الجسدي باستمرار وانتظام.
  • التقليل من كمية الصوديوم المتناولة.
  • التركيز على تناول مصادر البوتاسيوم، حيث تعمل على التقليل من مشكلة احتباس الماء في الجسم.
من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 27 أكتوبر 2020