العمر المناسب لتقويم الأسنان

يعاني العديد من مشكلات الأسنان التي تحتاج إلى علاج، مثل: الأسنان الملتوية أو البارزة، تعرف على العمر المناسب لتقويم الأسنان في المقال الآتي.

العمر المناسب لتقويم الأسنان

إذا كان لدى طفلك أسنان ملتوية أو فك غير متوازن فقد ينصحك طبيب الأسنان برؤية اخصائي تقويم الأسنان لتحديد العمر المناسب لتقويم الأسنان.

العمر المناسب لتقويم الأسنان

تقليديًا يبدأ العمر المناسب لتقويم الأسنان ما بين سن 8 - 14 سنة، أي عندما يكون الطفل فقد جميع أسنانه الأولية اللبنية ونمت لديه غالبية الأسنان الدائمة.

يوصي بعض أطباء تقويم الأسنان باستخدام أجهزة معينة لطب الأسنان غير التقويم في سن مبكرة حيث يكون لا يزال لدى الطفل بعض الأسنان اللبنية، وبعد ذلك عندما يكتمل نمو الأسنان الدائمة تبدأ المرحلة الثانية من العلاج بتركيب تقويم الأسنان، هذا يجعل المرحلة الثانية أقصر من الدورة التقليدية لتقويم الأسنان.

ويمكن أيضًا تركيب تقويم الأسنان للبالغين، حيث أن واحد ن كل خمس مرضى تقويم أسنان هو بالغ.

لماذا يفضل البدء في تقويم الأسنان في سن مبكرة؟

لأن تقويم الأسنان يكون أكثر فعالية خلال نمو الفكين والرأس، وتكون الأسنان أكثر تقبلًا للتقويم، مما يمنح وقتًا أسرع للعلاج، كما يوفر أيضًا نتائج أفضل لأن جسم الطفل ما زال ينمو.

يمكن الانتطار حتى أواخر سن المراهقة، لكنه سيحتاك وقتًا أطول للعلاج وربما نتائج أقل فعالية.

علامات تشير إلى حاجة الطفل لتقويم الأسنان

بعد معرفتك العمر المناسب لتقويم الأسنان، يوجد مجموعة من العلامات التي تشير إلى حاجة الطفل لتقويم الأسنان، ومنها الاتي:

  • الفقدان المبكر أو المتأخر أو غير المنظم لأسنان الطفل.
  • صعوبة في العض أو مضغ الطعام.
  • تنفس من خلال الفم.
  • مص الأصابع وخاصة الإبهام.
  • وجود أسنان متراكمة في غير محلها وبعضها يسد الاخر.
  • وجود مشكلة في الفك عند فتحه وإغلاقه، بحيث يصدر أصواتًا أو يبرز للخارج.
  • شكل الفكين والأسنان التي لا تتناسب مع باقي الوجه.

العناية بالأسنان والتقويم بعد التركيب

إذا بلغ طفلك العمر المناسب لتقويم الأسنان وتم تركيب التقويم إليك بعض النصائح الهامة للمحافظة على نظافة الأسنان والتقويم بعد التركيب:

  • يجب على الاباء الإشراف على ابنائهم للتأكد من تنظيف الأسنان الأمامية والخلفية بالطريقة الصحيحة، واتباع نصائح طبيب تقويم الأسنان بخصوص ذلك.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة المخصصة لتقويم الأسنان لمنع تراكم البلاك حول حواف تقويم الأسنان.
  • قد يستغرق تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط وقتًا أطول فكن صبورًا لتجنب ترك علامات بيضاء أو بنية والتي قد تكون دائمة.
  • تجنب قضم المأكولات القاسية، مثل: المكسرات، أو مكعبات الثلج، أو عض الفواكة بأسنانك الأمامية وأنما تقطيعها إلى مكعبات.
  • الابتعاد عن قضم أطراف الأقلام، ومضغ الحلويات اللزجة، مثل: العلكة؛ لأنها قد تقوم بتخريب السلك في التقويم.
  • إذا خرجت الأشرطة المطاطية فيمكنك إعادة وضعها بالطريقة الصحيحة.
  • إذا كان بروز سلك التقويم يؤلم باطن خدك يمكنك دفعه مرة أخرى إلى مكانه بهدوء.
  • إذا حدثت أي مشكلة اتصل دائمًا بطبيب تقويم الأسنان لفحص التقويم في أسرع وقت ممكن؛ لأن التأخر في إصلاح المشكلات يؤدي إلى استمرار العلاج لفترة أطول.

معلومات أخرى حول تقويم الأسنان

مجموعة من المعلومات حول تقويم الأسنان يسأل عنها الكثير من الأباء نذكر بعضًا منها:

  • قد يشعر طفلك ببعض الإنزعاج عند وضع التقويم لأول مرة أو عند تعديله، يمكن تخفيف أي ألم أو إنزعاج بمسكنات الألم التي يصفها الطبيب له.
  • يوفر اخصائي تقويم الأسنان شمعًا خاصًا لتغطية الأماكن الحادة كالأسلاك أو الأقواس.
  • قد تسبب الأسلاك تهييج لثة الطفل هذا ليس رد فعل تحسسي، لكن يجب على الاباء مراقبة الطفل على الدوام.
  • يمكن أن يعاني الطفل من الحساسية اتجاه بعض المعادن، مثل: النيكل حيث يمكن للطبيب استبداله واستخدام مواد أخرى.
  • تمتد فترة العلاج في الغالب ما بين 18 - 36 شهرًا، حيث يعتمد طول العلاج على المشكلات في الأسنان وتعاون الطفل ونموه.
  • يحتاج الطفل لارتداء ما يعرف بالمثبت بعد الانتهاء من التقويم لضمان عدم حدوث تغيرات طفيفة بالأسنان.
من قبل د. إسراء ملكاوي - الأحد ، 29 نوفمبر 2020