العناية بالجبائر: ما ينبغي وما لا ينبغي

هل لديك أسئلة بشأن العناية بالجبائر؟ احصل على الإجابات عن الأسئلة الشائعة بشأن العناية بالجبائر بدايةً من الحفاظ على نظافة الجبيرة وتقليل التورم وحتى معرفة متى تطلب مساعدة الطبيب.

العناية بالجبائر: ما ينبغي وما لا ينبغي
محتويات الصفحة

إذا انكسرت عظمة لدى طفلك، يمكن أن تساعد الجبيرة في دعم الإصابة ووقايتها حتى تشفى. ومع ذلك، فبدون وجود عناية مناسبة، لن تحقق الجبيرة فائدتها. فهم أساسيات العناية بالجبائر.

ما هي الأنواع المختلفة من الجبائر؟

الجبائر مصممة خصيصًا لمعالجة الأطراف المصابة وتدعيمها. هناك نوعان رئيسيان للجبائر:

  • الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية: الألياف الزجاجية نوع من أنواع البلاستيك الذي يمكن تشكيله. وتُعد الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية أخف وزنًا وأكثر تحملاً عادة من الجبائر الجبسية التقليدية. ويدور الهواء بحرية أكثر داخل الجبيرة المصنوعة من الألياف الزجاجية.

    كما تمر الأشعة السينية عبر جبائر الألياف الزجاجية بنسبة أفضل من الجبائر الجبسية. ويكون ذلك مفيدًا إذا أراد طبيبك طفلكِ استخدام الأشعة السينية لفحص عظام طفلك إذا كان لا يزال يرتدي الجبيرة. وتتوفر جبائر الألياف الزجاجية بألوان مختلفة.

  • الجبائر الجبسية: تُعد الجبائر الجبسية أسهل في تشكيلها في بعض الاستخدامات من الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية. كما أن الألياف الجبسية أقل تكلفة عادة من الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية.

ما الذي يمكن فعله لتقليل التورم؟

قد يسبب التورم أن يشعر الطفل بالضيق وعدم الراحة من الجبيرة. لتقليل التورم:

  • ارفع المنطقة المُصابة: في أول 24 إلى 72 ساعة بعد وضع الجبيرة لطفلك، استخدم وسادات لرفع الجبيرة أعلى مستوى قلب طفلك. وحافظ على الجبيرة مرفوعة حتى وطفلك نائم إن أمكن.
  • الاستمرار في الحركة: شجعي طفلك على تحريك أصابع يديه أو رجليه في الطرف المصاب على نحو متكرر.
  • استخدام الثلج: في أول 48 إلى 72 ساعة بعد وضع الجبيرة لطفلك، قم بلف كمادة ثلجية مغطاة بمنشفة رقيقة دون شدها حول جبيرة طفلك. واستخدم الثلج على الجبيرة - وليس على الجلد - في منطقة الإصابة لمدة 15 إلى 30 دقيقة كلما مرت ساعات قليلة أو نحو ذلك. وليست هناك حاجة إلى استخدام الثلج أثناء نوم طفلك.

ما الذي يمكنني فعله إذا أراد طفلي أن يحك جلده أسفل الجبيرة؟

قد تتسبب الجبيرة في أن يشعر طفلك برغبة في الحكة في الجلد أسفل الجبيرة. ولتهدئة رغبة حك الجلد:

  • اضبط مجفف الشعر على الوضع البارد ووجّهه أسفل الجبيرة
  • استفسر من طبيب طفلك عما إذا كان من الممكن أن تعطيه أحد مضادات الهيستامين أم لا

لا تدع طفلك يمسك بالأجسام، مثل شماعة الملابس، فيضعها داخل الجبيرة لحك الجلد. فقد يتسبب ذلك في حدوث إصابة أو عدوى.

هل يمكن أن أبلل الجبيرة؟

يعتمد ذلك على نوع الجبيرة. على سبيل المثال:

  • يلزم أن تظل الجبائر الجبسية جافة: وإذا كانت جبيرة طفلك الجبسية ملفوفة فوق لفافة قماشية، فافعل ما تستطيع كي تحافظ على بقاء الجبيرة جافة. وأثناء الاستحمام اليومي لطفلك، ضع باعتبارك تغطية جبيرة طفلك بطبقتين من البلاستيك بحيث تُحكِم لفهما بشريط لاصق أو باستخدام نوع آخر من الأغطية المقاومة للمياه. وحافظ أيضًا على أن تكون الجبيرة خارج نطاق ماء الدش أو حوض الاستحمام.
  • قد تبتل الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية في الغالب: إذا كانت لدى طفلك جبيرة من الألياف الزجاجية متصلة ببطانة طاردة للمياه، فقد يكون من المقبول أن تكون الجبيرة مبتلة لطفلك إذا وافق الطبيب على ذلك.

    ومع ذلك، فضع في حسبانك أنه حتى الجبائر المصنوعة من الألياف الزجاجية قد تكون غير مريحة وتسبب هياجًا لبشرة طفلك حال ابتلالها. وكما هو الحال بالنسبة للجبيرة الجبسية، ضع باعتبارك تغطية جبيرة طفلك المصنوعة من الألياف الزجاجية بشيء من البلاستيك أو غطاء مقاوم للمياه أثناء الاستحمام اليومي.

ولتجفيف أي نوع من الجبائر، استخدم مجفف الشعر واضبطه على الوضع البارد. ولا تستخدم الوضع الدافئ أو الساخن لمجفف الشعر، فقد يسبب حرقًا له. ويمكنك أيضًا استخدام أنبوب المكنسة الكهربائية لأنه يسحب الهواء من خلال الجبيرة ويسرّع من عملية التجفيف.

كيف يمكن للطفل أن يحافظ على جبيرته جيدًا؟

لكي يحافظ طفلك على جبيرته بحالة جيدة:

  • حافظ على بقائها نظيفة: تخلص من الأوساخ والرمال التي تعلق بجبيرة طفلك. وغطِّ جبيرة طفلك حالما يتناول الطعام.
  • تجنب استخدام الغسول: تجنب وضع المسحوق أو الغسول أو مزيل العرق على الجبيرة أو بالقرب منها.
  • اترك التعديلات لطبيب طفلك: فلا تنزع الضمادات من على جبيرة طفلك. ولا تقلّم الجبيرة أو الحواف الخشنة دون سؤال طبيب طفلك أولاً.

هل هناك شيء آخر أحتاج إلى معرفته عن جبيرة الطفل؟

اتصل بطبيب طفلك على الفور إذا كان طفلك:

  • يشعر بمزيد من الألم والضيق بطرفه المصاب
  • يشعر بالتنميل أو الوخز في يده أو رجله المصابة
  • يشعر بحرقة أو لسعة تحت الجبيرة
  • يزداد لديه التورم سوءًا تحت الجبيرة
  • لا يستطيع أن يحرك أصابع قدمه أو يده بالطرف المصاب أو أصبحت لونها أزرق أو باردة
  • ظهر شرخ في جبيرته أو ظهرت نقاط لينة بها أو رائحة كريهة منها، أو انغمرت الجبيرة في الماء وابتلت ولم تجف على نحو سليم
  • يقول الطفل أنه يشعر بأن الجبيرة ضيقة جدًا أو واسعة جدًا
  • احمّر جلده أو تورم حول الجبيرة
  • عانى من حمى تكون فيها درجة حرارته 101 درجة فهرنهايت (38.3 درجة مئوية) أو أكثر

العناية بجبيرة طفلك ليس بالأمر السهل دائمًا. ذّكري طفلك أن العناية بجبيرته سوف تساعد على تقليل الانزعاج أثناء فترة الشفاء.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 11 أبريل 2017