الغدة الدرقية والشعور بالاختناق: ما العلاقة بينهما؟

ما هو الرابط الذي يجمع بين الغدة الدرقية والشعور بالاختناق؟ وما الذي عليك معرفته في هذا الشأن؟ فلنتعرف على الإجابة في هذا المقال.

الغدة الدرقية والشعور بالاختناق: ما العلاقة بينهما؟

سوف نستعرض في ما يأتي بعض المعلومات الهامة بخصوص الغدة الدرقية والشعور بالاختناق، بالإضافة لمعلومات أخرى قد تهمك في هذا الصدد:

العلاقة بين الغدة الدرقية والشعور بالاختناق 

الغدة الدرقية هي غدة صغيرة الحجم تشبه في مظهرها شكل فراشة صغيرة، وتقع في المنطقة الأمامية من العنق حيث تحيط بالقصبة الهوائية، من الممكن أن تؤثر بعض أمراض الغدة الدرقية على عملية التنفس مسببة الشعور بالاختناق وبعض الأعراض الأخرى، وهذا التأثير قد ينشأ نتيجة لما يأتي: 

  • تورم الغدة الدرقية مما قد يفرض ضغطًا متزايدًا على القصبة الهوائية، أو في بعض الحالات قد يسبب انسدادها بشكل تام. 
  • تأثير الغدة الدرقية سلبًا على العضلات التنفسية، مما قد يؤدي لتدني قدرة الجهاز التنفسي على القيام بوظائفه المعتادة.

وهذه بعض الاضطرابات التنفسية التي قد تسببها أمراض الغدة الدرقية والتي قد تؤدي لشعور المريض بالاختناق: 

  1. مرض قصور الدرقية (Hypothyroidism): قد يحفز الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي (Obstructive sleep apnea)، والانصباب الجنبي (Pleural effusion).
  2. مرض فرط الدرقية (Hyperthyroidism): قد يحفز الإصابة بضيق النفس الجهدي (Dyspnea on exertion).
  3. الدراق العقيدي (Nodular goiter) وسرطان الغدة الدرقية (Thyroid cancer): قد يتسببا بفرض ضغط متزايد على القصبة الهوائية.

علاج الشعور بالاختناق الناتج عن اضطرابات الغدة الدرقية 

من الممكن علاج الشعور بالاختناق الذي ربما تسببت به اضطرابات الغدة الدرقية من خلال إخضاع المريض للعلاج اللازم، وهذه بعض علاجات أمراض الغدة الدرقية: 

  1. أدوية الغدة الدرقية: والتي قد تساعد على إعادة الاتزان لهرمونات الغدة الدرقية.
  2. العلاج باليود المشع (Radioactive iodine): فهذا قد يساعد الغدة الدرقية على استعادة حجمها الطبيعي إذا ما أصابها التضخم.
  3. الجراحة: قد تستدعي بعض أمراض الغدة الدرقية القيام باستئصال الغدة الدرقية بشكل كلي أو جزئي.

كما يجب التنويه إلى أن الشعور بالاختناق لدى مريض الغدة الدرقية قد يكون مؤشرًا خطيرًا على تفاقم حالة المريض، وقد يعني وجود خطر على حياة المريض يستدعي اللجوء للطبيب بشكل فوري.

أعراض أخرى للإصابة باضطرابات الغدة الدرقية 

هذه بعض الأعراض الأخرى التي قد تظهر على الشخص المصاب ببعض أمراض واضطرابات الغدة الدرقية:

1. أعراض قصور الغدة الدرقية 

بالإضافة للعلاقة بين قصور الغدة الدرقية والشعور بالاختناق، هذه بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بقصور الغدة الدرقية:

  • انخفاض درجة حرارة الأطراف، وزيادة الحساسية تجاه درجات الحرارة المنخفضة.
  • الام في عضلات الجسم، والام في المفاصل.
  • تورم الأطراف.
  • غزارة الدورة الشهرية.
  • جفاف الجلد، أو زيادة سمك الجلد.
  • ضعف الأظافر، وترقق الشعر.
  • كسب الوزن.
  • إرهاق وضعف عام.
  • أعراض أخرى، مثل: الشعور بالاكتئاب، والتحدث بوتيرة بطيئة.
  • أعراض خطيرة تعد طارئًا طبيًا، مثل: هبوط ضغط الدم، والإغماء، والهلوسة، والهذيان، وصعوبة التنفس والاختناق.

2. أعراض فرط الدرقية

بالإضافة للعلاقة بين فرط نشاط الغدة الدرقية والشعور بالاختناق، هذه بعض الأعراض الأخرى التي قد تظهر على الشخص المصاب بفرط نشاط الغدة الدرقية:

  • اضطرابات ومشكلات متعلقة بالنوم. 
  • ضعف عام في عضلات الجسم، أو الإصابة برجفة
  • تورم الغدة الدرقية.
  • تزايد حساسية المريض تجاه درجات الحرارة المرتفعة. 
  • خسارة الوزن الزائد.
  • ترقق الشعر، أو تساقط الشعر. 
  • اضطرابات في الدورة الشهرية، قد تظهر على هيئة: عدم انتظام في دورة الحيض، أو توقفها تمامًا. 
  • مشكلات في العيون أو في حاسة البصر عمومًا. 
  • الشعور بالقلق والعصبية. 
  • أعراض أخرى، مثل: الإسهال، وتغيرات في مظهر الأظافر، ونعومة البشرة، وفرط النشاط، وتورم الغدة الدرقية، والتعرق. 
  • أعراض خطيرة، مثل: ألم الصدر، وارتفاع ضغط الدم، وفشل القلب، وفقدان الوعي، والهلوسة، والهذيان، والحمى، والمشكلات التنفسية بما في ذلك الشعور بالاختناق. 

3. أعراض الدراق (Goiter)

عند الإصابة بالدراق، أو تضخم الغدة الدرقية قد يزداد حجم الغدة الدرقية مما قد يسبب ظهور تورم مرئي أو كتلة في العنق، ونتيجة للتضخم الحاصل قد تظهر على المريض هذه الأعراض:

  • سعال أو شعور بالاختناق. 
  • بحة في الصوت
  • صدور صوت مزعج أثناء التنفس. 
  • الشعور بألم عند محاولة البلع، أو صعوبة البلع.
  • صعوبة التنفس عند الاستلقاء.
  • انتفاخ الأوعية الدموية في منطقة العنق.
  • احمرار الوجه

وفي حال كان سبب الدراق هو فرط الدرقية أو قصور الدرقية قد تظهر أعراض إحدى هاتين الحالتين بالإضافة لأعراض الدراق التي ذكرناها للتو.

أسباب أخرى قد تسبب الشعور بالاختناق

على الرغم من وجود علاقة بين الغدة الدرقية والشعور بالاختناق إلا أن مشكلات الغدة الدرقية ليست هي السبب الوحيد المحتمل للشعور بالاختناق، وهذه بعض العوامل الأخرى التي قد تسبب الإصابة بمشكلات في التنفس عمومًا: 

  1. مشكلات الجهاز التنفسي: كالربو، والانسداد الرئوي المزمن (Chronic obstructive pulmonary disease)، وانهيار الرئة، والانصمام الرئوي (Pulmonary embolism)، وسرطان الرئة، والتهاب الرئة (Pneumonia).
  2. بعض المشكلات النفسية: كالقلق، ونوبات الهلع.
  3. مشكلات صحية أخرى: كفشل القلب، وردود الفعل التحسسية، وفقر الدم.
  4. عوامل لها علاقة بنمط الحياة غير الصحي: كالتدخين، والسمنة.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 25 يناير 2021