الفانيليا: أكثر من مجرد نكهة للكعك!

ما هي فوائد الفانيليا المتعددة للصحة؟ هل لها أضرار؟ وما الذي عليك معرفته عنها؟

الفانيليا: أكثر من مجرد نكهة للكعك!

فلنتعرف في ما يأتي على الفانيليا وبعض المعلومات الهامة حولها.

ما هي الفانيليا؟

تطلق تسمية الفانيليا عادة على مستخلص الفانيليا الذي يشيع استخدامه لأغراض عديدة أبرزها: صناعة العطور بسبب رائحته الخلابة، وإعداد بعض أطباق الطعام بسبب نكهته اللذيذة.

لكن ما هو أصل هذا المستخلص تحديدًا؟ يتم استخراج هذه المادة عادة من ثمار نباتات عائلة الفانيليا (the Vanilla genus) التي تنتشر في بعض المناطق الاستوائية.

تنمو ثمار النبتة على شكل قرون، وهذه القرون تحتوي في داخلها على البذور، أما طول هذه القرون فيتراوح ما بين 5-22 سنتيمتر.

كلما ازداد حجم الثمار كلما ارتفعت جودة الفانيليا المستخلصة منها، ولضمان إعداد منتجات عالية الجودة من الفانيليا يتم قطف قرون النبتة باليد في توقيت معين بعد أن تنضج الثمار وقبل أن تنشق كاشفةً عن البذور الموجودة في داخلها.

بسبب طريقة زراعتها وقطافها ومعالجتها التي تتطلب عناية خاصة، تعد الفانيليا أحد أكثر أنواع التوابل تكلفة في العالم، أما الأنواع قليلة التكلفة منها فهي غالبًا أنواع تم تصنيعها مخبريًا وتفتقر للفوائد المحتملة للفانيليا الطبيعية.

بالإضافة لمستخلص هذه النبتة، تتوفر الفانيليا تجاريًا بعدة هيئات مختلفة، مثل: القرون الكاملة، وسكر الفانيليا.

لا تقتصر استخدامات هذا النوع من التوابل على الصناعات الغذائية والتجميلية، بل تدخل كذلك في بعض الوصفات الطبية نظرًا لما تتمتع به من خصائص علاجية محتملة.

القيمة الغذائية للفانيليا

تحتوي كل ملعقة كبيرة من خلاصة هذه النبتة على ما يأتي:

طاقة 
37.4 سعرة حرارية
ماء
6.84 غرام
كربوهيدرات
1.64 غرام
سكريات
1.64 غرام
1.43 ملليغرام
حديد
0.016 ملليغرام
مغنيسيوم
1.56 ملليغرام
0.78 ملليغرام
بوتاسيوم
19.2 ملليغرام
صوديوم
1.17 ملليغرام
زنك
0.014 ملليغرام

فوائد الفانيليا

هذه أبرز الفوائد الصحية المحتملة لهذه النبتة:

1. علاج أمراض الجهاز التنفسي

في بعض الحالات، من الممكن لاستخدام خلاصة الفانيليا أن يساعد على تحسين صحة الجهاز التنفسي، إذ تحتوي هذه الخلاصة على مواد طبيعية قد تساعد على تخفيف حدة بعض مشكلات الجهاز التنفسي، مثل الكحة ونزلات البرد، وتعزى فوائد الفانيليا المحتملة في هذا الشأن لتمتعها بخواص طبيعية: 

  • مسكنة للألم، فعند تناولها مع القليل من الماء الساخن تشكل الفانيليا طبقة خاصة تبطن الحلق وتساعد على تسكين الامه.
  • مضادة للالتهاب والبكتيريا، لذا قد تساعد خلاصة هذه النبتة على علاج السبب الرئيس الذي أدى للإصابة ببعض مشكلات الجهاز التنفسي.

2. تحسين الصحة النفسية

قد تساعد الفانيليا على تحسين الصحة النفسية عمومًا وبعدة طرق مختلفة، وهذا ما تقوله الدراسات العلمية في هذا الشأن:

  • أظهرت إحدى الدراسات أن تناول خلاصة هذه النبتة قد يساعد على تخفيف حدة الاكتئاب بفاعلية قد تضاهي فاعلية بعض الأدوية الشائعة المستخدمة في علاج الاكتئاب.
  • أظهرت إحدى الدراسات أن رائحة هذه النبتة قد تساعد على خفض مستويات القلق لدى المرضى أثناء الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي.

3. تسكين الام الأسنان

بسبب احتواء خلاصة الفانيليا بطبيعتها على نسبة من الكحول، قد يساعد استخدامها موضعيًا على الأسنان على تسكين الامها في بعض الأحيان، ومن الممكن تحصيل هذا النوع من الفوائد المحتملة لهذه النبتة من خلال تطبيق بضعة قطرات مباشرة على السن المصاب.

4. تحسين صحة البشرة والشعر

للفانيليا العديد من الفوائد المحتملة للشعر والبشرة، ولهذا السبب يشيع استخدامها في العديد من الصناعات التجميلية، إذ تحتوي هذه النبتة على مواد طبيعية قد تساعد على: 

  • تقوية الشعر وتحفيز نموه، لا سيما عند استخدام زيتها العطري الممزوج بأحد أنواع الزيوت الحاملة لتدليك الفروة، إذ قد يساعد هذا الزيت على تقوية الدورة الدموية فيها مما ينعكس إيجابًا على صحة الشعر.
  • علاج حب الشباب، إذ تتمتع هذه النبتة بخواص طبيعية مضادة للبكتيريا التي قد تسبب ظهور البثور.
  • تحسين مظهر الندوب، لا سيما تلك التي قد يخلفها حب الشباب في البشرة.

5. خسارة الوزن الزائد

من الممكن لاستخدام الفانيليا أن يساعد على تحفيز خسارة الوزن الزائد بعدة طرق مختلفة، إذ قد تساعد هذه النبتة على:

  • تقليل كمية السعرات الحرارية والسكر في حميتك الغذائية، لا سيما عند استخدامها كبديل عن السكر العادي.
  • كبح الشهية وتقليل الرغبة بتناول كميات كبيرة من الطعام.
  • خفض مستويات الكولسترول في الجسم، وتحسين وتيرة عمليات الأيض.

6. فوائد أخرى

قد يكون لهذه النبتة العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:

  • علاج أو تخفيف حدة بعض الاضطرابات الهضمية، مثل: الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، وتشنجات البطن. 
  • تخفيف حدة الالتهابات التي قد ترافق بعض المشكلات الصحية، مثل: التهاب الكبد الناتج عن تناول الكحوليات، والتهاب المفاصل، والنقرس.

أضرار الفانيليا

هذه بعض الأضرار المحتملة للفانيليا:

  • الصداع والأرق، ويعد العاملون في مجال تصنيع هذه النبتة الفئة الأكثر عرضة لهذا النوع من المضاعفات المحتملة.
  • تهيج الجلد وتورمه والتهابه، لا سيما عند تطبيق مستخلص هذه النبتة موضعيًا على الجلد.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 1 ديسمبر 2020