ماذا تعرف عن الفُحوص السنيَّة الشَّاملة؟

رُبَّما يظنّ المَرء أنَّ عليه إجرَاء فحصٍ شاملٍ لأسنانهِ كُلّ ستَّة شهور، ولكن قَد لا يَحتاج البعض لهذا التَّواتر ويَحتاج آخرُون لفحوصٍ بتكرارٍ أكبر.

ماذا تعرف عن الفُحوص السنيَّة الشَّاملة؟

يقترح طبيب الأسنان متى يجب أن يكون الفحص السني القادم بالاعتماد على مدى صحة الفم.

قد يتفاوت الوقت الفاصل بين الفحوص من ثلاثة أشهر إلى سنتين اعتماداً على صحة الأسنان واللثة وعلى خطورة المشاكل المستقبلية.

لماذا نحتاج إلى الفحوص السنية الشاملة؟

تسمح الفحوص السنية الشاملة لطبيب الأسنان بالبحث عن أي مشاكلٍ سنيةٍ والمساعدة في الحفاظ على صحة الفم. إن ترك المشاكل السنية بغير علاج يجعل معالجتها فيما بعد صعبةً أكثر، لذلك يفضل التعامل معها مبكراً، أو منعها تماماً إن أمكن.

ما الذي يحدث أثناء الفحص السني الشامل؟

في كل فحصٍ سني، يجب على طبيب الأسنان:

  • فحص الأسنان واللثة والفم.
  • السؤال عن الصحة العامة وعن المعاناة من أي مشاكلٍ في الأسنان أو اللثة أو الفم منذ المراجعة الأخيرة.
  • السؤال عن النظام الغذائي والتدخين وشرب الكحول وعادات تنظيف الأسنان وإعطاء النصائح حولها.
  • مناقشة موعد المراجعة التالية.

اقرا المزيد في قسم صحة الفم والأسنان

كم عدد المرات التي يجب إجراء فحص الأسنان الشامل فيها؟

ينصح طبيب الأسنان بموعد الزيارة التالية، بعد كل فحصٍ سنيٍ شامل. قد تكون المدة حتى المراجعة التالية قصيرةً جداً تصل لثلاثة شهور أو طويلةً تصل لسنتين (أو في حال كان عمر المريض أقل من 18 عاماً، تصل المدة إلى سنة).

عموماً، كلما كان خطر المشاكل السنية أقل، كانت الفترة الفاصلة بين المراجعتين أطول. لذلك قد يحتاج الأشخاص ذوي الصحة الفموية الجيدة لمراجعةٍ كل 12 إلى 14 شهراً، في حين يحتاج الذين يعانون من مشاكل سنية إلى فحوصٍ شاملةٍ أكثر تواتراً.

ماذا عن المعالجات السنية؟

هذه النصائح للفحوص السنية الشاملة الروتينية فقط. أما بالنسبة للمعالجات السنية فقد يحتاج المرء إلى مواعيد أخرى من أجلها، مثل وضع الحشوات أو تنظيف الأسنان (إزالة القلح والصقل) أو قلع سنٍ أو المعالجة الطارئة.

وفي حال حدوث مشكلة سنية خلال الفترة الفاصلة بين الفحوص السنية الشاملة، يمكن الاتصال بالعيادة السنية للحصول على موعدٍ أبكر. وفي الحالات الطارئة خارج أوقات العمل، يمكن الاتصال بالعيادة على الرقم المعتاد لمعرفة كيفية الحصول على رعاية سنية طارئة.

 

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 16 ديسمبر 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017