الفرق بين الحزن والاكتئاب

يشعر العديد من الأشخاص بالحزن لفترات طويلة ممّا يبعث الشك لديهم بأنهم قد يكونوا أحد ضحايا مرض الاكتئاب، فما هو الفرق بين الحزن والاكتئاب؟

الفرق بين الحزن والاكتئاب

يخلط العديد من الأشخاص بين الحزن والاكتئاب، بحيث يعتقد هؤلاء الأشخاص أن الأمر سيان ومتشابه في الحالتين، ما هو الفرق بين الحزن والاكتئاب؟

الفرق بين الحزن والاكتئاب

إن الحزن يعد ردة فعل طبيعية من الإنسان بسبب التعرض لخسارة، خيبة أمل، المشكلات الحياتية، أو التعرض للمواقف الصعبة.

إن الشعور بالحزن من وقت لاخر يعد أمر طبيعي وجزء لا يتجزأ من الإنسانية، لذلك فإن شعور الحزن يتبدد غالبًا بمرور الوقت بحيث يستطيع الإنسان المضي قدمًا في حياته. إن التحدث عن الشعور بالحزن قد يشمل بعض الجمل مثل "أنا أشعر بأني حزين أو محبط"، كما يقوم بعض الأشخاص بالتعبير عن الحزن بقولهم "أنا كئيب" ولكن لا تعبر هذه العبارة عن الموقف بشكل دقيق.

إن الاكتئاب يعد أمر مختلف عن الحزن، بالرغم من أن الحزن هو أحد أعراض الاكتئاب الشهيرة، فالاكتئاب هو مرض عقلي يؤثر على المزاج، طريقة فهم الإنسان لنفسه والحياة، طريقة تعامل الإنسان مع نفسه والحياة.

كما أن الاكتئاب ينقسم إلى عدة أقسام وأنواع بحسب الحالة، كما يمكن للاكتئاب أن يصيب الإنسان بدون أية أسباب ليستمر طويلًا، إن الاكتئاب هو أمر يفوق مجرد الشعور بالحزن بمراحل، إذ أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب عادةً ما يشعرون بفقدان الحيلة وفقدان الأمل. 

إن شعور الاكتئاب هو شعور مضاعف بالألم والحزن، إذ يؤثر هذا الشعور على حياة الإنسان، عمله، ساعات النوم وجميع جوانب الحياة، كما يؤثر الاكتئاب على وزن الإنسان بشكل كبير والأعمال اليومية التي اعتاد على القيام بها.

إن الأشخاص المصابين بالاكتئاب لا يستطيعون غالبًا التعافي لأوقات طويلة، إذ تستلزم هذه الحالة مراجعة الطبيب من أجل تلقي العلاج المناسب. 

أعراض الاكتئاب

فيما يأتي أهم أعراض الاكتئاب والتي تختلف عن مجرد الشعور بالحزن بشكل كبير:

  • الشعور بالحزن والاكتئاب بشكل يومي وفي معظم الأيام، إذ يشعر الإنسان بفقدان الأمل يوميًا.
  • فقدان الاهتمام والرغبة بالنشاطات اليومية أو الأشياء التي يحب الإنسان عملها.
  • نقصان أو زيادة في الوزن بشكل مفاجئ.
  • أرق، قلة النوم، أو زيادة ملاحظة في ساعات النوم.
  • فقدان الطاقة.
  • فقدان التركيز بشكل يومي.
  • الشعور بالذنب بلا سبب، الغضب، صعوبة اتخاذ القرارات بشتى أمور الحياة.
  • التفكير بالموت والانتحار.

علاج الاكتئاب

إن الاكتئاب على عكس الحزن يتطلب العلاج الذي لا يتم إلا بواسطة الطبيب، يقوم الطبيب بتشخيص الاكتئاب بالطريقة المناسبة عند استمرار الأعراض لأكثر من أسبوعين. يعتمد الطبيب في علاج الاكتئاب على الأدوية الخاصة بالاكتئاب.

إن أدوية الاكتئاب عادة ما يصاحبها العديد من الأعراض الجانبية، لذلك فإن المتابعة المستمرة من قبل الطبيب تعد ضرورية، لا يقوم الطبيب عادة بوصف الأدوية إلا عند التأكد بأن نفعها يفوق ضررها بمراحل، ويعتمد ذلك بشكل أساسي على مرحلة الاكتئاب.

إن العلاج النفسي جزء لا يتجزأ من علاج الاكتئاب، إذ يساعد على تحديد المشكلة ووضع الاستراتيجيات الأمثل من أجل التعامل مع المشكلة وعلاجها، يمكن إدخال المريض إلى المستشفى في حال تفاقم مرحلة الاكتئاب وفي حال وجود خطورة من قيام الشخص بإحداث الضرر لنفسه. 

هل يمكنني مساعدة شخص مصاب بالاكتئاب؟

إن التدخل السريع والمبكر في علاج الاكتئاب يعد الحل الأمثل، لذلك إذا كنت تعرف شخصًا من المحتمل إصابته بالاكتئاب فإنه ينصح بإطلاعه على هذا الأمر، يجب القيام بالتحدث للشخص المصاب بالاكتئاب وتقديم النصيحة له فيما يتعلق بالعلاج وضرورته، ولكن يجب التأكد من جاهزية هذا الشخص قبل ذلك للتحدث بالأمر.

يجب تقديم المساعدة للشخص من خلال تقديم النصيحة فيما يتعلق بأفضل مراكز العلاج، مع الحرص على عدم الضغط على الشخص أو ترهيبه بأي وسيلة من الوسائل. 

كيف نميز بين الحزن والاكتئاب؟

في ما يأتي تلخيص لأهم النقاط التي تساعد على التمييز بين الحزن والاكتئاب:

1. الحزن عبارة عن مشاعر، الاكتئاب عبارة عن مرض عقلي

من أهم الفروق التي توضح الفرق بين الحزن والاكتئاب هي أن الحزن عبارة عن مشاعر تصيب الإنسان من وقت لاخر، ولكن الاكتئاب هو شعور قوي بالحزن لمدة طويلة.

2. الحزن قصير الأمد، الاكتئاب طويل الأمد

عادةً ما يتلاشى الشعور بالحزن بعد مرور فترة من الوقت، كما يتخلل أوقات الحزن بعض لحظات الفرح والضحك، من الناحية الأخرى فإن الاكتئاب يستمر طويلًا، وتتميز الأعراض بأنها ثابتة ولا تتغير بل تكون أسوأ في أوقات الصباح في بعض الأحيان.

3. الحزن هو ردة فعل، الاكتئاب هو حالة عامة غير طبيعية

عادةً ما يصاب الإنسان بالحزن جراء تعرضه لموقف معين مؤلم، وتعد ردة فعل طبيعية وصحية للإنسان، على النقيض، فإن الاكتئاب قد لا يكون له أي سبب واضح ولا يستطيع الإنسان ربط الشعور بموقف أو حادث معين.

4. الحزن هو تغير مؤقت في المزاج، الاكتئاب يغير حياة الإنسان

قد يشعر الإنسان بالحزن لفترات ومدة طويلة، ولكنه يمضي قدمًا في حياته ويمارس أعماله اليومية بشكل طبيعي حتى في حال الشعور الشديد بالحزن، لكن الشخص المصاب الاكتئاب يكون غير قادر على الذهاب إلى العمل أو ممارسة أي أعمال يومية، إذ تتوقف الحياة بشكل مفاجئ.

5. الحزن أمر شخصي، الاكتئاب مرض يمكن تشخيصه

يمكن للإنسان القول بأنه حزين، ولكنه أمر شخصي يشعر به الإنسان، على النقيض، فإن الاكتئاب له عدة عوامل وخصائص يمكن تشخيصها من قبل الطبيب.

ينصح بقراءة الخمس نقاط التي توضح الفرق بين الحزن والاكتئاب بتمعن وكتابة ما ينطبق على الشخص لمدة أسبوعين على الأقل، وعدم تشخيص الاكتئاب بدون مراجعة الطبيب.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الاثنين ، 4 يناير 2021