الفرق بين الرجل والمرأة في الرجيم!

أنت تتبعين حمية غذائية صارمة ويبدو أن الكيلوغرامات تنخفض لدى زوجك بسرعة أكبر؟ أنت لست مخطئة، من الاسهل بالنسبة للرجال انقاص وزنهم أكثر من النساء!

الفرق بين الرجل والمرأة في الرجيم!

هل تتبعين حمية غذائية صارمة بينما الكيلوغرامات تنخفض لدى زوجك ببساطة أكبر؟ أنت لست مخطئة، إنه الفرق بين الرجل والمرأة في الرجيم، فمن الاسهل بالنسبة للرجال انقاص وزنهم. أيضا للتربية التي تقدس النحافة وتشجع النساء على البدء باتباع الرجيم في سن مبكرة دور في ذلك، ولكن يتضح أن الوراثة أيضا تعمل لصالح الرجال. (إلى قسم الرجيم وتخفيف الوزن)

جميعنا نعرف تلك الحالة، حيث تلمح أعيننا  شخصا يأكل همبرغرا ضخما مع رقائق البطاطا، بينما نحن نقضم قضمة أخرى من السلطة ونفكر – كيف يصح ذلك؟ كيف يكون نحيفا مع انه يأكل كل هذا؟ الجواب يكمن في حقيقة كونه رجلا. الاختلافات بين الرجل والمرأة واضحة فيما يتعلق بالرياضة، السيارات، الملابس، التفضيلات الغذائية، أهمية المظهر الخارجي وغير ذلك. يتضح أن الفرق بين الرجل والمرأة في الرجيم يعطي الرجال أفضلية في خفض الوزن.

اذا ما هو الفرق؟

1. الوراثة: من المؤسف ان للرجال كتلة عضلات أكبر،  تساعدهم على حرق سعرات حرارية أكثر. حتى أثناء الجلوس.
لذلك فإن الرجال بحاجة لسعرات حرارية أكثر، ودهون أكثر وكمية أكبر من فيتامينات ومعادن معينة. نسبة الدهون لدى الرجال منخفضة، في حين أن نسبة الدهون المطلوبة لدى النساء أعلى، وذلك بسبب فوائد الدهون للخصوبة لدى النساء. ليست فقط كتلة العضلات لدى الرجال هي التي تعطيهم ميزة خفض الوزن وانما أيضا نوع الخلايا الدهنية. فعند  الرجال، غالبا ما تكون السمنة في منطقة البطن، على عكس من النساء حيث تتركز الدهون لديهن في الأرداف والفخذين. خلايا الدهون في منطقة البطن تميل إلى التقلص بسهولة أكبر. على العكس من الخلايا الدهنية في الحوض والفخذيين. لذلك فإن فقدان الدهون من البطن أسهل.

2. الوعي والمعرفة في موضوع التغذية:
أظهرت العديد من الدراسات أنه منذ مرحلة الطفولة وعلى طول مرحلة المراهقة، تكون الفتيات على وعي متزايد حول الأكل - الفتيات تعرفن ما هو صحي وما هو أقل صحة، وما الذي يؤدي الى السمنة بينما الأولاد أقل وعيا لذلك وأقل اهتماما. لذلك، الفتيات تبدأن بتغيير نظامهن الغذائي وتبدأن باتباع حميات متوازنة أو صارمة، والتي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض في حرق السعرات الحرارية الطبيعية للجسم.

3. نهج التغذية، والغذاء والأكل: تعامل الرجال مع الغذاء بسيط وغير معقد. الرجال يرون في الغذاء عنصرا هاما لوقف الجوع، مصدرا للمتعة وحسب. ومع ذلك النساء ترين الأكل كمصدر للمتعة، كحل للملل، كمساعد على التعلم، كجائزة على الحالة المزاجية الجيدة، كتعويض على الحالات المزاجية السيئة وخصوصا كعائق أساسي لخفض الوزن. كل من الرجال والنساء يحبون الشوكولاتة، والكعك والايس كريم لكن التعامل معها مختلف – النساء ترين في هذه الأطعمة خيارا أقل صحة ولكنهن تجدن في أكلها متعة وارتياحا كبيرين، بينما يرى الرجال ان هذه الأطعمة لذيذة وحسب.

التغذية الاساسية للرجال

4. النساء تأكلن النقارش أكثر بين الوجبات من الرجال.
الوضع الذي يمكن أن يزيد من استهلاك السعرات الحرارية ويزيد الانشغال بالأكل. للنساء رغبات قوية لنوع معين من الطعام (الشوكولاتة والكربوهيدرات)، في حين أن الرجال يشعرون بهذه الرغبات أقل من ذلك بكثير، على الأقل عندما يتعلق الأمر بالطعام.

5. التفكير والانشغال في الطعام.  النساء تفكرن بالطعام أكثر بكثير من الرجال، النساء تخططن لوجبات الطعام لأنفسهم ولمن حولهن، يحسبن ما أكلن في ذلك اليوم، ما الذي سيأكلنه في الوجبة التالية وماذا سيطبخن من طعام. الانشغال المستمر في الروتين اليومي بالطعام، بالتأكيد لا يساعد النساء اللاتي يرغبن بخفض الوزن.

6. التربية للأسف: حيث يعتبر وزن الجسم الجميل والمرغوب فيه في عصرنا الحاضر هو الوزن المنخفض نسبيا والذي يتمثل بالنحافة. في سن المراهقة، وحتى قبله، الفتيات اللاتي تردن أن تشعرن انهن جميلات واكثر أنوثة يصغن لأنفسهن صورة جسم التي هي ليست دائما صحية. وبالتالي، فإن نسبة حالات اضطرابات الأكل لدى النساء هي -90-95٪.

7. نهج التخسيس لخفض الوزن غالبا ما يزيد الرجال من كمية النشاط البدني لديهم ولا يغيرون النظام الغذائي. النساء في المقابل، غالبا ما تغيرن النظام الغذائي فقط.

كيف يمكنني النجاح في فقدان الوزن؟

بطبيعة الحال، جميع المواضيع المذكورة أعلاه حول الفرق بين الرجل والمرأة في الرجيم، ترتبط ببعضها البعض- التربية التي تحث على الجمال المثالي الذي يخلق ميلا للنحافة والذي يؤدي الى الوعي والبدء باتباع الحميات الغذائية في سن مبكرة. أيضا حقيقة أن النساء يطبخن وهن المسؤولات عن الطعام في البيت تسهم بحصتها. وعلى ما يبدو فان الوراثة ليست في صالحنا، اذا ما الذي يمكن القيام به؟ يمكن محاولة أخذ قسطا من الراحة. وضع المحظورات جانبا، الحسابات المضنية، الانشغال المتواصل بالطعام، في مظهر جسمنا والانشغال بالرقم الذي يظهر في الميزان. ربما النهج الابسط، "الذكوري" أكثر الذي يركز أكثر على الصحة، والشبع وزيادة النشاط البدني يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الوزن المتزن.

باختصار، "لنأكل مثل الرجل" ليس بالضرورة تعبير سلبي. بعض الرجال يأكلون عندما يكونون جائعين. يأكلون بشكل جيد - وجبة مشبعة، تحتوي على البروتين والكربوهيدرات والدهون ولذلك لا يشعرون بالحاجة للحلوى أو النقارش الخفيفة بعد نصف ساعة. الرجال يتمتعون بالطعام ولكن لا يعتبروه متعة الحياة. الرجال يزيدون من النشاط البدني لانقاص الوزن، يستمرون في تناول الطعام بشكل جيد والأهم من ذلك - لا يتوترون من زيادة كيلوغراما واحدا. ربما لو وضعنا التركيز على تناول الطعام من أجل الصحة، على ممارسة الرياضة والتخلي عن الأرقام التي ترافقنا خلال الحمية الغذائية يمكن أن نصبح أكثر صحة وأيضا نقلل الوزن بشكل طبيعي وبالوتيرة الصحيحة.

من قبل شروق المالكي - الأحد ، 13 يوليو 2014
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017