الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي

قد تستيقظ صباحًا ولا تستطيع فتح عينيك بسهولة ويصاحب ذلك احمرارًا شديدًا في عينيك تتعدد الأسباب وراء ذلك، سنتعرف في ما يأتي على الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي.

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي

إليكم في ما يأتي الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي:

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي: التعريف

سنتعرف في ما يأتي على الفرق بين الرمد الحبيبب والرمد الربيعي من ناحية التعريف:

1. الرمد الحبيبي

الرمد الحبيبي أو التراخوما هو التهاب بكتيري معدي يؤثر على العين تسببه بكتيريا تشبه الفيروسات في تركيبها تسمى المتدثرة الحثرية، وهي نوع من أنواع البكتيريا المسببة بمرض الكلاميديا.

يمكن نقل العدوى بملامسة العين، أو الجفون، أو الأنف، أو من خلال إفرازات الحلق للشخص المصاب.

قد يسبب الرمد الحبيبي الإصابة بالعمى؛ إذ يوجد ما يقارب 1.4 مليون شخص مصاب بالعمى أو بمشكلات في النظر بسببه.

2. الرمد الربيعي

هو التهاب يؤثر في العين يسببه التعرض لمحفزات التحسس، مثل: لقاح النباتات، أو وبر الحيوانات، والتي بدورها تؤدي إلى تحفيز استجابة الجهاز المناعي بشكل مبالغ فيه.

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي: الأعراض

إليكم في ما يأتي أبرز الأعراض المصاحبة لكلا حالتي الرمد الحبيبي والرمد الربيعي:

1. الرمد الحبيبي

عادًة تظهر أعراض الرمد الحبيبي على كلتا العينين، وتشمل ما يأتي:

  • حكة وتهيج في العين والجفون.
  • خروج إفرازات من العين تحتوي على مخاط أو صديد.
  • تورم في الجفون.
  • الحساسية للضوء.
  • ألم في العين.
  • احمرار في العين.
  • فقدان الرؤية.

2. الرمد الربيعي

تظهر أعراض الرمد الربيعي بسرعة، وغالبًا ما تظهر بعد التعرض للمحفز مباشرة.

تشمل أعراض المرض ما يأتي: 

  • تحمرار أو تورد في العينين.
  • ألم في أحد أو كلتا العينين.
  • حكة.
  • تورم في الجفون.
  • تقرح.

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي: العلاج

سنتعرف في ما ياتي على الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي في طرق العلاج:

1. الرمد الحبيبي

يتم علاج الرمد الربيعي باتباع استراتيجية تعرف ب (SAFE)؛ إذ يرمز كل حرف لاستراتيجية.

يتم اختيار طريقة العلاج الأنسب اعتمادًا على مرحلة المرض، وتشمل الاتي:

  • الأدوية

يتم اللجوء للعلاج بالأدوية في المراحل الأولى من الرمد الحبيبي؛ إذ يمكن أن تكون المضادات الحيوية كافية لعلاج الرمد الحبيبي.

قد يقوم الطبيب بوصف مرهم التتراتسيكلين (Tetracycline) للعين أو دواء أزيثروميسين (Azithromycin)، يعد دواء الأزثرومايسن أكثر فاعلية من مرهم التيتراسايكلن.

  • العملية 

يتم اللجوء إلى العملية في المراحل الأخيرة من الرمد الحبيبي.

2. الرمد الربيعي

يمكن تخفيف أعراض الرمد الربيعي باتباع ما يأتي: 

  • الابتعاد عن المحفزات.
  • استخدام الدموع الاصطناعية.
  • الابتعاد عن استخدام العدسات اللاصقة.
  • كمادات الماء الباردة.

قد يتم اللجوء إلى استخدام أدوية، مثل: مضادات الهيستامين، أو الكورتيكوستيرويدات الموضعية في حال كانت الحالة من متوسطة إلى شديدة.  ئ

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي: الوقاية

إليكم في ما يأتي الفرق بين الرمد الحبيب والرمد الربيعي في طرق الوقاية:

1. الرمد الحبيبي

في حال إصابتك مسبقًا بالرمد الحبيبي فإن إعادة الإصابة به مرة أخرى تعد مصدر للقلق؛ لذلك ينصح بفحص من حولك لتأكد من عدم اصابتهم للحفاظ على سلامة الجميع. 

يجدر الذكر بأن الرمد الحبيبي شائع الحدوث في أفريقيا، واسيا، وأمريكا اللاتينية، ودول الشرق الأوسط، ودول الشرق الأقصى المطلة على المحيط الهادئ؛ لذلك في حال ذهابك إلى أحد هذه المناطق كن حذرًا واحرص على تطبيق الممارسات الجيدة للحفاظ على النظافة مثل:

  • غسل الوجه واليدين: في حال الحفاظ على نظافة اليدين والوجه فإن ذلك سوف يكسر دائرة العدوى.
  • التخلص السليم من النفايات: قد يقلل من أماكن تكاثر الذباب.
  • الحصول على ماء عذبة: قد يحسن وجود مصدر مياه عذبة في تحسن في الظروف الصحية.

2. الرمد الربيعي

أفضل طريقة للوقاية من الرمد الربيعي هي من خلال معرفة ما يحفزه والابتعاد عنه.

في ما يأتي أحد أكثر المحفزات شيوعًا التي يمكنك تجنبها:

  • وبر الحيوانات.
  • لقاح النباتات والأشجار.
  • الغبار.
  • المكياج.
  • قطرات العيون.
من قبل د. دعاء حلبي - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2020