الفرق بين قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم

هل سبق وسمعت بقرحة عنق الرحم؟ وما علاقتها بسرطان عنق الرحم؟ للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها سنتعرف في المقال الآتي على الفرق بين قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم.

الفرق بين قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم

بالرغم من تشابه بعض أعراض قرحة عنق الرحم مع أعراض سرطان عنق الرحم، إلا أن هناك العديد من الاختلافات بينهما. وسنتعرف في هذا المقال على الفرق بين قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم بشكل مفصل أكثر:

الفرق بين قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم: الأسباب

تختلف أسباب كل من قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم، كالاتي:

  • أسباب قرحة عنق الرحم

بعض النساء تعاني من وجود قرحة في عنق الرحم منذ الولادة، ولكن تعد التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال سنوات الإنجاب هي السبب الرئيسي للإصابة بقرحة عنق الرحم، لذلك نادرًا ما تصاب النساء اللاتي تجاوزن سن اليأس بقرحة عنق الرحم، ومن الأسباب التي قد تزيد من خطر الإصابة بقرحة عنق الرحم نذكر:

  1. استخدام حبوب موانع الحمل.
  2. الحمل والإرضاع.
  3. المرور بمرحلة البلوغ.
  • أسباب سرطان عنق الرحم

تتمثل أسباب الإصابة بسرطان عنق الرحم بواحد من الأسباب الاتية:

  1. الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، وهو يعد السبب وراء معظم حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  2. الإصابة بمرحلة ما قبل سرطان عنق الرحم.

الفرق بين قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم: الأعراض

هناك عدة فروقات بين أعراض كل من قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم، كالاتي:

  • أعراض قرحة عنق الرحم

قد لا تظهر أي أعراض في بعض حالات قرحة عنق الرحم، ولكن في حال ظهورها، قد تعاني المرأة من أعراض نذكر منها:

  1. ظهور بقعة محمرة في رأس عنق الرحم.
  2. الشعور بألم خلال أو بعد الجماع وفحص عنق الرحم.
  3. وجود نزيف خلال الجماع قد يستمر إلى 12 ساعة ما بعد الجماع.
  4. خروج إفرازات مخاطية.
  • أعراض سرطان عنق الرحم

قد لا تظهر أي أعراض في المراحل الأولى من سرطان عنق الرحم، ولكن عندما يتقدم المرض تبدأ الأعراض بالظهور، ومن هذه الأعراض نذكر:

  1. خروج إفرازات دموية سائلة، قد تكون سميكة وذات رائحة سيئة. 
  2. الشعور بألم في الحوض خلال الجماع.
  3. وجود نزيف خلال الجماع أو بين فترتي الدورة الشهرية أو بعد المرور بسن النقطاع الطمث.

الفرق بين قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم: التشخيص

هنك بعض الفروقات بين تشخيص كل من قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم، كالاتي:

  • تشخيص قرحة عنق الرحم

يتم تشخيص قرحة عنق الرحم بعدد من الطرق نذكر منها:

  1. تنظير المهبل: الذي يقوم بفحص عنق الرحم بأداة مكبرة وضوء ساطع.
  2. لطخة بابا نيكولاو: تتم لطخة بابا نيكولاو من خلال كشط بعض خلايا عنق الرحم ليتم فحصها لاستبعاد وجود أي تغيرات سرطانية أو إصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  3. الخزعة: التي تتمثل بأخذ عينة من خلايا عنق الرحم وفحصها تحت المجهر لاستبعاد وجود أي خلايا سرطانية.
  • تشخيص سرطان عنق الرحم

يتم تشخيص سرطان عنق الرحم بعدد من الطرق نذكر منها:

  1. فحص المتدثرة: يتم اللجوء إلى فحص المتدثرة قبل القيام بالفحوصات الأخرى في حال وجود نزيف غير طبيعي من المهبل.
  2. تنظير المهبل: الذي يقوم بفحص عنق الرحم بأداة مكبرة.
  3. فحوصات الدم: يتم القيام ببعض فحوصات الدم للتأكد من صحة الكلى والكبد والنخاع الشوكي.
  4. لطخة بابا نيكولاو: التي تكشف عن وجود أي خلايا سرطانية في عنق الرحم.
  5. الخزعة: التي تتمثل بأخذ عينة من خلايا عنق الرحم ليتم فحصها تحت المجهر.
  6. الفحص الحوضي: الذي يقوم بفحص الأعضاء الموجودة في الحوض خلال التخدير العام.
  7. الصور الإشعاعية: تستخدم مختلف الصور الإشعاعية في التشخيص، ومن هذه الصور نذكر الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي.

الفرق بين قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم: العلاج

هناك فرق شاسع بين علاج كل من قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم، كالاتي:

علاج قرحة عنق الرحم

إن معظم حالات الإصابة بقرحة عنق الرحم لا تتطلب أي علاج، وفي حالة إصابة المرأة خلال الحمل يتم الشفاء تلقائيًا خلال 6 أشهر من الولادة. ولكن في حال كانت الأعراض مزعجة يتم اللجوء إلى بعض طرق العلاج، مثل: 

  1. الإنفاذ الحراري (Diathermy): الذي يقوم باستخدام الحرارة لكي المنطقة المصابة. 
  2. العلاج بالتبريد (Cryotherapy): يتم استخدام ثاني أكسيد الكربون لتجميد المنطقة المصابة في العلاج بالتبريد.
  3. الكي الكيماوي (Silver nitrate): الذي يقوم بكي المنطقة المصابة بمادة نترات الفضة.
  • علاج سرطان عنق الرحم

يعتمد علاج سرطان عنق الرحم على عدد من العوامل، مثل مرحلة السرطان ووجود أي أمراض أخرى. ومن طرق علاج سرطان الرحم نذكر: 

  1. الجراحة: حيث يتم استئصال الخلايا السرطانية أو عنق الرحم، أو الرحم بأكمله.
  2. العلاج الإشعاعي: الذي يقوم بقتل الخلايا السرطانية.
  3. العلاج الكيماوي: الذي يتم استخدامه عبر الوريد أو على شكل حبوب.
  4. العلاج المناعي: يعمل العلاج المناعي على تعزيز مناعة الجسم ضد الخلايا السرطانية.

الفرق بين قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم: المضاعفات

يتمثل الفرق بين مضاعفات كل من قرحة عنق الرحم وسرطان عنق الرحم كالاتي:

  • مضاعفات قرحة عنق الرحم

إن قرحة عنق الرحم لا تعد مرضًا خطيرًا، فهي لا تؤدي إلى الإصابة بأي أمراض أخرى أو سرطان في عنق الرحم. وغالبًا ما يتم الشفاء منها من دون الشعور بأي أعراض.

  • مضاعفات سرطان عنق الرحم

هناك عدد من المضاعفات التي قد تنتج من الإصابة بسرطان عنق الرحم، مثل: 

  1. انتشار السرطان إلى النهايات العصبية أو العضلات أو العضام.
  2. الشعور بالألم الشديد.
  3. فشل الكلى.
  4. حدوث تجلطات في الدم أو الإصابة بأمراض النزيف.
  5. الإصابة بالناسور.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 5 مايو 2021