الفشار والرجيم: ما العلاقة يينهما؟

هل تبحث عن فعالية الأصناف الغذائية في أنظمة الرجيم؟ اقرأ هذا المقال لمعرفة العلاقة ما بين الفشار والرجيم.

الفشار والرجيم: ما العلاقة يينهما؟

يلجأ الجميع إلى الأطعمة الغذائية ذات القيمة الغذائية الكاملة مع الحفاظ على الرشاقة، فما العلاقة ما بين الفشار والرجيم؟

تابع قراءة المقال الآتي للحصول على الإجابة الكافية حول الرابط بين الفشار والرجيم:

العلاقة بين الفشار والرجيم

إن أصل الفشار من الذرة، وهي واحدة من الحبوب الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية الأساسية للجسم، وفعالة في عملية إنقاص الوزن، ويتم اعتمادها كصنف غذائي في برامج الرجيم.

ويعد الفشار من الوجبات الخفيفة التي يمكن أخذها ما بين الوجبات الرئيسة خلال فترة الرجيم.

ولكن يجب مراعاة الوقت المناسب، وطريقة التحضير الجيدة، إذ إنه إذا تم إعداد الفشار بطريقة الصحية يعمل على السيطرة على الجوع والمساعدة بعدم الإفراط في تناول الوجبات الطعام ويحسن من الجودة الغذائية الشاملة للنظام الغذائي المعتمد.

ما هي فوائد الفشار للرجيم؟

تكمُن العلاقة ما بين الفشار والرجيم بسبب العناصر الغذائية التي يحتويها الفشار التي تساعد في عملية إنقاص الوزن.

وفيما يأتي سنوضح القيمة الغذائية للفشار المحضر بطريقة صحية من غير أي إضافات وفعاليته في الرجيم:

1. السعرات الحرارية القليلة

تعد السعرات الحرارية هي مفتاح إنقاص الوزن، ويتم اعتماد الأصناف ذات السعرات الحرارية القليلة في أنظمة الرجيم.

ويحتوي كوب من الفشار الذي لا يحتوي على إضافات أو ما يكافئ 8 غرام منه على 31 سعرة حرارية تقريبًا.

2. مصدر غني بالألياف

إنّ الفشار كباقي الحبوب الكاملة يحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تساعد في التقليل من احتمالية الإصابة بالإمساك، وتعزز حركة الأمعاء المنتظمة.

إذ تحتوي كل ثلاثة أكواب من الفشار الصحي على 3.4 غرام من الألياف.

3. مصدر غني بالبروتينات

تحتوي كل ثلاثة أكواب من الفشار الصحي على ما يزيد عن 3 غرام من البروتينات.

وتعد البروتينات من المكونات الأساسية في الخلايا والأنسجة، وتساهم في العديد من العمليات الحيوية في الجسم، مثل: توازن السوائل، وتخثر الدم، والاستجابة المناعية.

4. مصدر غني بالفيتامينات والمعادن

الفشار كغيره من الحبوب الكاملة يعد مصدر غني بالمعادن والفيتامينات المهمة في دعم وسير الوظائف الحيوية في أجهزة الجسم المختلفة.

ومن المعادن الموجودة في الفشار الكالسيوم، والصوديوم، والحديد، والفوسفور، والمغنيسيوم، والزنك، والبوتاسيوم.

بينما يحتوي الفشار على العديد من الفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين الثيامين، وفيتامين ك، وفيتامين ب6، والفولات.

5. احتوائه على نسبة قليلة من الدهون

إنّ نسبة الدهون في 3 أكواب من الفشار تقارب 1 غرام من الدهون، ويعد الفشار خالٍ من الكوليسترول، مما يساعد في إنقاص الوزن، وهذا أحد ما يربط بين الفشار والرجيم.

6. مصدر منخفض المؤشر الغلايسيمي

يحتوي الفشار على الكربوهيدرات، ويعد الإفراط في تناول الكربوهيدرات من أسباب زيادة الوزن.

لكن المؤشر الغلايسيمي للفشار الصحي منخفض، إذ يزود الجسم بنسبة من السكر معقولة، بجانب العناصر الغذائية الأخرى التي يحتويها الفشار الصحي، هذا يساعد بإمداد الجسم بالعناصر الأساسية.

الطريقة الصحية لإعداد الفشار وبعض المحاذير

للحصول على وجبة خفيفة من الفشار وفعالة في نظام الرجيم وأيضًا مفيدة لصحة الجسم يجب تجنب إضافة أي من الإضافات والمنكهات غير الصحية، مثل: الزيت، أو الزبدة، أو الملح، أو السكر.

ويتم تحضير الفشار الصحي باستخدام آلة إعداد الفشار أو بالميكرويف، ويمكن إضافة المنكهات، مثل: القرفة أو التوابل.

ويجب التأكد عند تناوله من خارج المنزل أنه لا يوجد عليه أي إضافات.

ويجدر التنويه إلى عدم الإفراط في تناول الفشار، وتجنب وضع الإضافات غير الصحية، وخاصةً الملح، لما له آثار سلبية في رفع ضغط الدم.

من قبل د. سيما أبو الزيت - الجمعة 23 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الخميس 20 أيار 2021