الفواكه التي تسبب الإسهال: معلومات هامة

ما هي الفواكه التي قد تسبب الإسهال؟ وما السبب الذي قد يجعل الفواكه من العوامل المسببة للإسهال؟ معلومات وتفاصيل هامة تجدونها في هذا المقال.

الفواكه التي تسبب الإسهال: معلومات هامة

فلنتعرف في ما يأتي على الفواكه التي تسبب الإسهال، بالإضافة لمجموعة من المعلومات الهامة في هذا الشأن:

ما هي الفواكه التي تسبب الإسهال؟

إليك قائمة بأبرزها: 

1. الحمضيات بأنواعها

بسبب الحموضة العالية لهذا النوع من الفواكه قد يتسبب تناولها في تهيج بطانة المعدة، مما قد يؤدي لتحفيز الإصابة بالإسهال. ومن الأمثلة على هذا النوع من الفواكه: البرتقال، والليمون، والجريب فروت، والليمون الأخضر. 

2. الفواكه الغنية بالفركتوز

من العوامل المسببة للإسهال عمومًا تناول السكريات بما في ذلك سكر الفركتوز، إذ تعمل السكريات على تحفيز القناة الهضمية لتقوم بطرد الماء والكهرليات (Electrolytes) لتخرج هذه مع الفضلات بكميات متزايدة.

ونظرًا لأن الفواكه مصدر طبيعي لسكر الفركتوز (Fructose)، من الممكن للإفراط في تناولها أن يتسبب في تحفيز الإصابة بالإسهال. 

وهذه أبرز أنواع الفواكه التي تسبب الإسهال بسبب محتواها العالي من الفركتوز:

  • بعض أنواع الفواكه الطازجة، مثل: التفاح، والإجاص، والكرز، والخوخ، والبرتقال، والمانجو. 
  • بعض أنواع الفواكه المجففة. 

3. الفواكه الغنية بالسوربيتول 

مادة السوربيتول (Sorbitol) هي مركب سكري كحولي يتواجد في بعض أنواع الفواكه، ويعمل على جذب كميات متزايدة من الماء إلى الفضلات الموجودة في الأمعاء الغليظة، لذا فإنه يعمل على زيادة ليونة البراز ورفع درجة سيولته.

وعلى الرغم من أن الية عمل السوربيتول المذكورة أعلاه قد تكون مفيدة في مقاومة حالات مثل الإمساك، إلا أنها قد تفاقم الحالة لدى مرضى الإسهال أو قد تتسبب في تحفيز الإسهال. 

هذه أبرز أنواع الفواكه التي تسبب الإسهال بسبب محتواها العالي من السوربيتول:

  • بعض أنواع الفواكه الطازجة، مثل: التفاح، والإجاص، والعنب، والمشمش، والخوخ، والبرقوق. 
  • بعض أنواع الفواكه المجففة، مثل: القراصيا، والتمر. 

4. الفواكه الغنية بالألياف

تحتوي الفواكه عمومًا على نسبة جيدة من الألياف الغذائية، لا سيما الفواكه في هيئتها الصلبة، وللألياف الغذائية نوعان، أحدهما قابل للذوبان في الماء، وهذا النوع تحديدًا قد يعمل على امتصاص كميات أكبر من الماء من القناة الهضمية، مما يرفع درجة سيولة الفضلات.

على الرغم من أهمية الألياف الغذائية للهضم، إلا أن تناول كمية كبيرة منها بشكل مفاجئ دون التدرج في ذلك قد يتسبب في تحفيز الإصابة بالإسهال. 

وهذه أبرز أنواع الفواكه الغنية بالألياف والتي من الممكن للإفراط في تناولها أن يجعلها من الفواكه التي تسبب الإسهال: 

  • بعض أنواع الفواكه الطازجة، مثل: التوت بأنواعه، والتفاح، والإجاص
  • بعض أنواع الفواكه المجففة، مثل: المشمش المجفف، والتمر، والزبيب، والتين المجفف.

5. الفواكه الملوثة

أحيانًا قد يكون سبب الإسهال الحاصل هو تلوث الفواكه ببعض السلالات البكتيرية، لا سيما الفواكه التي من الممكن إيجادها في الدول التي تتمتع بطقس دافئ وفي ذات الوقت لا يتم فيها مراعاة قواعد النظافة العامة بشكل سليم. 

ولهذا السبب تحديدًا قد يلاحظ بعض المسافرين إصابتهم بالإسهال أثناء إقامتهم في دول أجنبية، وإذا كان تناول الفواكه والخضروات الملوثة هو سبب الإصابة بالإسهال، قد يلازم الإسهال المريض فترة تقارب 3 أيام.

كيف من الممكن تناول الفواكه دون التسبب بالإسهال؟

من الممكن للالتزام بالنصائح الاتية أن يساعدك على تحصيل فوائد الفواكه لصحتك دون التسبب بتحفيز إصابتك بالإسهال:

  • تناول الفواكه باعتدال، إذ يفضل عدم تناول حصص من الفواكه يوميًا تحتوي على أكثر من 40-80 غرام من الفركتوز، و20 غرام من السوربيتول.
  • تجنب تناول الفواكه عند السفر إلى دول تتمتع بطقس دافئ ولا يتم فيها مراعاة تدابير النظافة جيدًا، لا سيما إذا كانت فواكه مقطعة مسبقًا. 
  • إدخال الفواكه الغنية بالألياف إلى الحمية الغذائية بشكل تدريجي.

تناول الفواكه أثناء الإصابة بالإسهال

من الممكن تناول الفواكه أثناء الإصابة بالإسهال، ولكن يفضل الانتباه إلى النقاط الهامة الاتية اولًا:

1. الأمور المسموحة

من الممكن لتناول الفواكه أن يساعد على مقاومة الإسهال، في حال تم:

  • تحويل الفواكه إلى عصير، إذ ينصح بتناول عصائر الفواكه الطبيعية المخففة أثناء الإصابة بالإسهال لمقاومة الجفاف الذي قد يسببه الإسهال. وأبرز أنواع العصائر الطبيعية المفيدة في هذا الصدد هو عصير الليمون الأخضر المخفف مع الماء والعسل.
  • تناول الفواكه الغنية بالبوتاسيوم كالموز، والتي قد يساعد محتواها من البوتاسيوم على مقاومة الإسهال.

2. الأمور الممنوعة

يفضل تجنب تناول هذه الفواكه قدر الإمكان أثناء الإصابة بالإسهال:

  • الأنواع الاتية من الفواكه: الإجاص، والقراصيا، والتوت بأنواعه. 
  • الفواكه النيئة عمومًا: وإذا ما رغب الشخص بتناول الفواكه يفضل طهيها أولًا. 
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 17 فبراير 2021
آخر تعديل - الأربعاء ، 17 فبراير 2021