ما هي العلاقة بين القهوة والسكري؟

يوجد العديد من التساؤلات حول تأثير القهوة على السكري، وذلك لأن العديد من المشروبات تؤثر بشكل مباشر على مستويات السكر في الدم، فما هي العلاقة بين القهوة والسكري؟

ما هي العلاقة بين القهوة والسكري؟

تحتوي القهوة على مواد كيميائية مختلفة بعضها له تأثيرات مفيدة بينما قد يكون للبعض الاخر تأثير أقل فائدة، لكن ما هي العلاقة بين القهوة والسكري تحديدًا؟ إليك التفاصيل في المقال الاتي:

العلاقة بين القهوة والسكري

إذا كنت مصابًا بمرض السكري فقد يسبب الكافيين التأثيرعلى عمل الأنسولين مما يؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض مستويات السكر في الدم، بالنسبة لفئة معينة من المصابين بمرض السكري قد يبدأ حدوث هذا التأثير عند تناول حوالي 200 مليغرام من الكافيين، أو ما يعادل 240 مليلتر من القهوة العادية.

لقد تناولت العديد من الدراسات العلاقة ما بين القهوة وتأثيرها على الإصابة بمرض السكري وخاصة النوع الثاني، حيث أظهرت بعضها انخفاضًا ملحوظًا في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 عند شرب القهوة.

إذ بينت دراسة استهدفت مقدمي الرعاية الصحية في كل من أمريكا وبريطانيا أن الأشخاص الذين تناولوا القهوة انخفض خطر إصابتهم بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة وصلت إلى 11٪ خلال السنوات الأربع المقبلة.

في حين لاحظت الدراسة ذاتها إن شرب كمية قليلة من القهوة ساهم برفع خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة وصلت إلى 17% تقريبًا.

هل يرفع الكافيين من مستوى السكر في الدم؟

لكشف العلاقة بين القهوة والسكري من المهم أن تعرف ما إذا كان شرب القهوة يساهم في رفع مستويات السكر في الدم.

إن شرب القهوة دون أي إضافات لا يؤثر بشكل مباشر على مستوى السكر أو الغلوكوز في الدم، الأمر الذي يعد جيدًا لمحبي القهوة والمصابين بمرض السكري.

لكن في المقابل يعتقد أن الكافيين قد يؤثر على حساسية الجسم تجاه الأنسولين، الأمر الذي قد لا يكون جيدًا بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض السكري، إلا أن الخصائص الأخرى للقهوة لها تأثير عكسي على مستويات السكر في الدم بما فيها احتوائها على المغنيسيوم ومضادات الأكسدة، وبالتالي تعد القهوة منزوعة الكافيين خيارًا صحيًا أفضل لمرضى السكري.

هل الكافيين ضارًا؟

بشكل عام ذكرت إدارة الغذاء والدواء (FDA) أن 400 مليغرام من الكافيين أو 4 إلى 5 أكواب من القهوة يوميًا ليس لها أي اثار سلبية على السكر والأنسولين، إلا أن هناك بعض الأشخاص يعانون من حساسية أكثر من غيرهم تجاه الكافيين لذلك يقترح بعض الخبراء أن القهوة منزوعة الكافيين هي الخيار الأكثر أمنًا لمرضى السكري.

من المهم أيضًا ملاحظة أن إضافة السكر أو المبيض إلى القهوة يزيد من مستويات السكر في الدم، لذا قد تكون التحلية الخالية من السعرات الحرارية والصديقة لمرض السكري، مثل: فاكهة الراهب خيارًا أكثر صحة عندما يحتاج المشروب إلى التحلية. 

هل يمكن أن يسبب الكافيين أضرارًا للجسم؟

من الجدير بذكره أن استهلاك الكافيين الموجود في المشروبات، مثل: القهوة قد يؤدي إلى بعض الاثار الجانبية، نذكر منها ما يأتي:

  • الصداع.
  • الأرق.
  • القلق.
  • زيادة في مستويات الكوليسترول في الدم
  • زيادة احتمالية الإصابة بحموضة في المعدة.

بناءً على تلك الاثار الجانبية نقدم لكم في ما يأتي مجموعة من تحذيرات حول شرب القهوة:

  • يعد من الضروري ألا تتجاوز الحصة اليومية للكافيين عن 100 مليغرام للمراهقين، وذلك يشمل جميع مصادر الكافيين وليس القهوة فقط.
  • لا يجب أن يقوم الأطفال بشرب القهوة أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين بتاتًا.
من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 19 يناير 2021