المحافظة على الرجيم في العيد

هل تبحث عن أهم النصائح المهم في المحافظة على الرجيم في العيد؟ إليك هُنا أهم التفاصيل عن النظام الغذائي الصحي في العيد.

المحافظة على الرجيم في العيد

ما هو النظام الغذائي الصحي؟ وما هي أهم النصائح التي يجب الانتباه إليها في العيد من أجل المحافظة على الرجيم في العيد؟ تابع القراءة لمعرفة الإجابات في المقال الاتي:

كيف يمكن المحافظة على الرجيم في العيد؟

قد يتأثر النظام الغذائي المتبع سلبيًا خلال المناسبات الدينية مثل الأعياد بسبب تنوع الأطعمة وكثرة الحلويات والسكريات الموجودة خلال هذه المناسبات، ومن المهم المحافظة على الرجيم في العيد، إذ يقصد في الرجيم اتباع حمية غذائية تحتوي على عدد سعرات حرارية معينة اعتمادًا على وزن وطول الفرد بهدف إدارة الوزن.

يمكن المحافظة على الرجيم في العيد من خلال الالتزام بمجموعة القواعد والأساسيات الاتية: 

1. تجنب الإكثار من الأطعمة الدهنية

تزداد في موسم الأعياد تناول الأطعمة الدهنية وخاصةً اللحوم الحمراء التي تحتوي على الشحوم، إذ يتسبب ذلك في زيادة فرصة زيادة الوزن، والإصابة بالسكتات الدماغية والجلطات القلبية نتيجة تراكم الدهون والكولسترول في الشرايين.

ويؤدي الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية في إتلاف بطانة المعدة مما يتسبب في عسر الهضم.

2. توازن النظام الغذائي

يجب أن يتضمن النظام الغذائي المتبع في العيد جميع المجموعات الغذائية الأساسية بكميات محددة، وعدم زيادة مجموعة غذائية على حساب مجموعة أخرى، إذ يحتاج الجسم مقدار محدد من العناصر الغذائية المختلفة مثل: البروتين، والكربوهيدرات، والألياف، والفيتامينات، والمعادن، والدهون، والسكريات.

3. تجنب الإكثار من السكريات

يزداد تناول الحلويات الغنية في السكريات والكربوهيدرات في الأعياد، إذ تسبب هذه الحلويات اختلال في مستويات السكر بالجسم، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر بالدم.

يجب الحد من كمية الحلويات والسكريات المتناولة في العيد لتعزيز فقدان الوزن، والحد من السكريات هي من أهم طرق المحافظة على الرجيم في العيد.

4. تناول وجبات خفيفة ما بين الوجبات الرئيسة

تساعد الوجبات الخفية ما بين الوجبات على تعزيز الشعور بالشبع وامتلاء المعدة مما يساعد على تقليل من كمية الطعام المتناولة.

5. المحافظة على النشاط البدني

يعد النشاط البدني بجانب الحمية الغذائية من أكثر الطرق فعالية في إدارة الوزن والحفاظ على نظام غذائي صحي، إذ يساعد النشاط البدني في فترة الأعياد على حرق السعرات الحرارية الزائدة.

6. المحافظة على ترطيب الجسم

إن الترطيب الدائم للجسم مهم جدًا في تسهيل عملية الهضم، كما أن شرب السوائل والماء قبل الوجبات يعزز من الشعور بالشبع وامتلاء المعدة.

النظام الغذائي الصحي في العيد

يجب أن يتضمن النظام الغذائي المتبع في رجيم العيد جميع الأصناف الغذائية لضمان الحصول على ما يحتاجه الجسم والحفاظ على صحة الجسم، إليك المجموعات الغذائية التي يجب أن يتضمنها رجيم العيد وتحقق المحافظة على الرجيم في العيد: 

1. الخضروات والفاكهة

تعد الفاكهة والخضروات مصدرًا حيويًا للفيتامينات والمعادن، ويجب أن تشكل ما يزيد قليلاً عن ثلث الطعام الذي نتناوله يوميًا، ينصح بتناول خمس حصص على الأقل من مجموعة متنوعة من الفاكهة والخضروات كل يوم.

2. الأطعمة النشوية

من المهم الحصول على الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات لكن بكميات محددة، إذ إنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة وغنية بالألياف والفيتامينات.

ومن هذه الأطعمة: البطاطا الحلوة، والأرز البني، والخبز الأسمر، والشوفان، والمعكرونة، والشعيرية، والقمح، والقرع.

3. الأطعمة البروتينية

تعد الأطعمة الغنية بالبروتينات من أهم الأصناف التي يجب تواجدها في النظام الغذائي للمحافظة على الرجيم في العيد، ومن هذه الأطعمة:

  • منتجات الألبان قليلة الدسم: كالحليب منزوع الدسم، والزبدة، والزبادي قليل الدسم، والبيض، واللبنة، والأجبان الصلبة قليلة الدسم.
  • البقوليات: كالفول، والفاصوليا، والعدس، والحمص.
  • المكسرات: كاللوز، والجوز، والبندق، والفستق، والفول السوداني.
  • اللحوم والأسماك: من المهم أن يتضمن النظام الغذائي على اللحوم الحمراء خالية الدهون، والدجاج منزوع الجلد، والأسماك الغنية بالأوميغا 3 أيضًا.

4. الدهون غير المشبعة

يجب أن يتضمن النظام الغذائي في العيد على عدد محدد من الدهون الصحية وهي الدهون غير المشبعة لتقليل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية وزيادة الوزن التي تسبب السمنة، ومن مصادر هذه الدهون زيت الزيتون، وزيت جوز الهند، وصفار البيض.

نصائح للمحافظة على الرجيم في العيد

إليك مجموعة النصائح الاتية للمحافظة على الرجيم في العيد من أجل تحقيق المحافظة على الرجيم في العيد: 

  • استشارة طبيب أو أخصائي تغذية.
  • تناول الطعام ببطء مما يقلل من كمية الطعام المتناولة ويعزز الشعور بالشبع.
  • استخدام صحن ذو حجم متوسط وتقليل كميات الطعام فيه.
  • تناول بعض التمور المجففة المحشوة بالجوز أو التين المجفف قبل البدء في تناول الحلويات الأخرى لتقليل كميات الحلويات.
  • صناعة الحلويات في المنزل بدلاً عن الجاهزة، واستخدام دقيق القمح الكامل بدل عن الأبيض، والعسل ومحليات الطبيعية بدلاً عن السكر أو محليات صناعية.
  • مراقبة مستوى السكر بالدم بشكل دوري.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر مرتين في الأسبوع على الأقل.
  • ترك فترة زمنية ما بين الوجبات الرئيسة ما يقرب 6 ساعات.
  • تجنب المشروبات الغازية.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل.
  • تضمين سلطة الخضار وسلطة الفواكه ما بين الوجبات الرئيسة.
  • شواء أو سلق الأطعمة بدلاً عن القلي أو الطهي التقليدي.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الأربعاء ، 28 يوليو 2021