المراحل الحاسمة من يورو 2012: هل قلوبكم جاهزة لها؟

تبين أن عدد حالات الوفاة نتيجة النوبات القلبية خلال أيام المباريات المصيرية ارتفع بشكل ملحوظ مقارنة بالفترات الأخرى الموازية.

المراحل الحاسمة من يورو 2012: هل قلوبكم جاهزة لها؟

يعتبر الرجال مشجعو الرياضة المتحمسون، من أكثر الناس المعرضين للإصابة بالنوبات القلبية في أيام المباريات الهامة. بينما لم يتم إيجاد مثل هذه العلاقة لدى النساء على سبيل المثال. هذا ما نشره عدد من الباحثين الهولنديين في مجلة British Medical Journal. 

وجد الباحثون أن حالات الوفاة نتيجة النوبات القلبية ازدادت بنحو 50% خلال العام 1996، حين تم إجراء بطولة أمم أوروبا لكرة القدم، التي خسر فيها المنتخب الهولندي لنظيره الفرنسي وأقصي من البطولة. وينسب الباحثون هذا الازدياد بحالات الوفاة لأرتفاع مستويات الضغط النفسي والإنفعال لدى الرجال. 

قام الباحثون بفحص عدد حالات الوفاة لدى الرجال ولدى النساء بجيل 45 عاما وما فوق خلال يوم إجراء المباراة الرياضية المصيرية، وقارنوا هذا العدد بعدد حالات الوفاة خلال الأيام الخمس التي سبقت أو تلت المباراة، وكذلك قارنوه بعدد حالات الوفاة خلال نفس الفترة من العام 1995 والعام 1997. 

لدى الرجال، ارتفع عدد حالات الوفاة نتيجة النوبات القلبية بشكل كبير خلال اليوم الذي شهد المباراة الرياضية (41 حالة وفاة)، مقارنة بالأيام الخمسة التي سبقت أو تلت المباراة (بالمعدل 27.2 حالة وفاة). بالمقابل، لم تتم ملاحظة وجود ارتفاع شبيه بعدد حالات الوفاة لدى النساء.

من الممكن أن يؤدي الدمج بين الضغط النفسي مع استهلاك الكحول المبالغ به، بالإضافة إلى الإفراط بالأكل والتدخين، إلى التعرض للنوبات القلبية. وقد أثبت البحث أن الحالات النفسية والانفعالية تلعب دورا هاما كعوامل خطورة من الممكن أن تؤدي للإصابة بأمراض القلب. 

من قبل ويب طب - الجمعة ، 29 يونيو 2012
آخر تعديل - الاثنين ، 18 أغسطس 2014