المشمش والرجيم: علاقة إيجابية أم سلبية؟

ما هي العلاقة بين المشمش والرجيم؟ وهل ينصح بتناول المشمش الطازج لخسارة الوزن أم المشمش المجفف؟ أهم المعلومات في المقال الآتي.

المشمش والرجيم: علاقة إيجابية أم سلبية؟

فلنتعرف في ما يأتي على العلاقة بين المشمش والرجيم.

المشمش والرجيم: هل عليك اختيار المجفف أم الطازج لخسارة الوزن؟

لكل من المشمش الطازج والمشمش المجفف فوائد محتملة في خسارة الوزن الزائد، ولكن يفضل بشكل عام اللجوء للمشمش الطازج لتحصيل هذا النوع من فوائد المشمش المحتملة.

تستطيع ملاحظة الفرق في السعرات الحرارية والمحتوى الغذائي بين المشمش المجفف والمشمش الطازج من خلال الاطلاع على الجدول الاتي، والذي يضم النسب الغذائية في كل 100 غرام من هذين النوعين من المشمش:

المكونات الغذائية
النسبة في كل 100 غرام من المشمش الطازج
النسبة في كل 100 غرام من المشمش المجفف
طاقة 
48 سعرة حرارية
241 سعرة حرارية
ماء
86.53 غرام
30.89 غرام
بروتينات
1.4 غرام
3.39 غرام
كربوهيدرات
11.12 غرام
62.64 غرام
ألياف غذائية
2 غرام
7.3 غرام 
13 ملليغرام
55 ملليغرام
حديد
0.39 ملليغرام
2.66 ملليغرام
مغنيسيوم
10 ملليغرام
32 ملليغرام
23 ملليغرام
71 ملليغرام
بوتاسيوم
259 ملليغرام
1162 ملليغرام
0.2 ملليغرام
0.39 ملليغرام
فيتامين سي
10 ملليغرام
1 ملليغرام
الفوليت 
9 ميكروغرام
10 ميكروغرام
1926 وحدة دولية
3604 وحدة دولية
فيتامين ك
3.3 ميكروغرام
3.1 ميكروغرام

أنواع المشمش وتأثيرها على الرجيم

في الاتي تفصيل لأنواع المشمش وتأثيرها على الرجيم:

1. المشمش الطازج

إذا كنت تتساءل عن طبيعة العلاقة بين المشمش والرجيم، فإن تناول المشمش بكميات معتدلة قد يساعد على خسارة الوزن الزائد، والسبب في ذلك يعزى لاحتواء المشمش على ما يأتي:

  • كمية عالية من الألياف الغذائية التي قد تساعد على خفض الوزن، إذ تساعد الألياف على ملئ المعدة وتقليل الرغبة في تناول الطعام لفترة أطول.
  • كمية قليلة من السعرات الحرارية، مما يجعلها وجبة خفيفة قد تساعد على خسارة الوزن الزائد أو الحفاظ على ثبات الوزن وبقائه ضمن مستويات طبيعية.
  • عناصر غذائية قد تساعد على تحسين عمليات الأيض في الجسم.

2. المشمش المجفف

قد يساعد تناول هذا النوع من الفواكه المجففة على خسارة الوزن الزائد، وتعزى فوائد المشمش المجفف المحتملة في هذا الصدد لغنى المشمش المجفف بالألياف الغذائية، مما قد يجعله وجبة خفيفة قد تساعد على تقليل الشهية تجاه الطعام.

لكن يجب التنويه إلى أن البحوث والدراسات بشأن العلاقة بين هذا النوع من المشمش والرجيم لا تزال شحيحة، لذا يفضل تناول المشمش المجفف بكميات معتدلة ودون إفراط.

لا سيما وأن المشمش المجفف غني بالسعرات والكربوهيدرات، إذ قد يسبب الإفراط في تناول المشمش المجفف ما يأتي:

فوائد المشمش

في ما يأتي توضيح لفوائد المشمش:

1. المشمش الطازج

هذه أبرز الفوائد المحتملة للمشمش الطازج: 

  • تحسين صحة الأوعية الدموية والقلب؛ إذ قد يساعد محتوى المشمش من الألياف على خفض مستويات الكولسترول الضار، كما قد يساعد محتوى المشمش من البوتاسيوم على خفض ضغط الدم المرتفع.
  • الحفاظ على صحة العينين؛ إذ يعد المشمش غنيًا بفيتامين أ والبيتاكاروتينات، وهذه العناصر الغذائية قد تساعد على خفض فرص إصابة العيون ببعض الأمراض التنكسية التي قد تظهر مع التقدم في العمر.
  • خفض فرص الإصابة ببعض أنواع السرطانات؛ إذ يحتوي المشمش على كمية عالية من مضادات الأكسدة التي قد تساعد على الوقاية من مرض السرطان.
  • فوائد أخرى، مثل: تخفيف حدة الأعراض المرافقة للربو، وعلاج الحمى.

2. المشمش المجفف

هذه أبرز الفوائد الصحية المحتملة للمشمش المجفف: 

  • علاج الإمساك، بسبب احتواء المشمش المجفف على نسبة عالية من الألياف الغذائية.
  • الحفاظ على صحة الحامل والجنين، لا سيما مع احتواء المشمش المجفف على جرعات مركزة من بعض العناصر الغذائية الهامة، مثل الحديد.
  • تنظيم مستويات سكر الدم، إذ يتمتع هذا النوع من الفواكه المجففة بمؤشر جلايسيمي منخفض.
  • علاج فقر الدم، وذلك بسبب غنى المشمش المجفف بالحديد.
  • تقوية العظام وتحسين صحتها.
  • فوائد أخرى، مثل: تحسين مظهر التجاعيد، وتخفيف حدة الندوب، وتقوية الدورة الدموية، وتحسين تخثر الدم، وبناء العضلات.

أضرار ومحاذير المشمش

سواء كنت ترغب في تناول المشمش بسبب علاقة المشمش والرجيم، أو بسبب رغبتك في تحصيل فوائده المختلفة المذكورة أعلاه، عليك الانتباه والحذر، فقد يكون للمشمش العديد من الأضرار المحتملة، مثل:

  • ظهور بعض الأعراض التي قد تدل على الإصابة بحساسية تجاه المشمش، مثل: الطفح الجلدي، وضيق التنفس، والتورم، والتقيؤ.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات والمشكلات الهضمية، مثل: تفاقم حالة متلازمة القولون المتهيج، والإسهال، والإمساك، وألم البطن.
  • ظهور مضاعفات تتعلق بتناول المشمش المجفف، مثل: تزويد الجسم بجرعة كبيرة من الكبريتيت الضار الذي قد يستخدم خلال عمليات تجفيف المشمش، وتزويد الجسم بجرعة عالية من السعرات الحرارية عند تناول المشمش المجفف بإفراط.
  • ظهور مضاعفات تتعلق بتناول لب بذور المشمش، إذ يحتوي لب البذور على مواد كيميائية قد تتسبب بالتسمم بالسيانيد.
من قبل رهام دعباس - السبت ، 17 أكتوبر 2020