المكملات العشبية: ما ينبغي عليك معرفته قبل الشراء

لا تتناسب المكملات العشبية مع جميع الأشخاص. تعرّف على الحقائق قبل الشراء.

المكملات العشبية: ما ينبغي عليك معرفته قبل الشراء
محتويات الصفحة

القنفذية للوقاية من نزلات البرد. الجنكة لتقوية الذاكرة. بذر الكتان لتقليل الكوليسترول. تزداد قائمة العلاجات العشبية باستمرار.

والمكملات العشبية - التي تسمى أحيانًا الزيوت النباتية - ليست بالشيء الجديد. تستخدم النباتات للأغراض الطبية منذ الاف السنين. ومع ذلك، لم تخضع المكملات العشبية إلى الرقابة العلمية والتنظيمية الصارمة التي تخضع لها الأدوية. على سبيل المثال، برغم ضرورة اتباع مصنعي المكملات العشبية لممارسات التصنيع الجيدة - لضمان أن المكملات يتم تصنيعها على نحو جيد وتتوافق مع معايير الجودة ــ فلا يتوجب عليهم الحصول على موافقة من إدارة الغذاء والدواء (FDA) قبل طرح منتجاتهم في السوق.

يمكن لجميع الأعشاب - بما في ذلك منتجات المكملات العشبية الموسومة على أنها "طبيعية" - أن تكون لها تأثيرات مثل الأدوية. ولكن، إن أي علاج يتميز بالقوة الكافية ليكون له أثر إيجابي - مثل تقليل الكوليسترول أو تحسين المزاج ــ يكون تأثيره القوي كافيًا للتسبب في مخاطر أيضًا. وبالتالي، يجب أن تقوم بما عليك فعله وتعرف الفوائد والاثار الجانبية المحتملة للمكملات العشبية قبل شرائها. ويجب كذلك التحدث إلى الطبيب، خاصة في حالة تناول أدوية أو الإصابة بمشكلة صحية مزمنة أو الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

هل المكملات العشبية آمنة؟

تخضع المكملات العشبية لتنظيم إدارة الغذاء والدواء، ولكن ليست مثل الأدوية أو الأطعمة. فهي تندرج ضمن فئة تسمى المكملات الغذائية. وتتضمن قواعد تنظيم المكملات الغذائية ما يلي:

  • لا يُعد المصنعون ملزمين بطلب موافقة إدارة الغذاء والدواء قبل طرح المكملات الغذائية في السوق. علاوة على ذلك، يجوز للشركات أن تدعي أن المنتجات تعالج نقصًا في عنصر غذائي معين أو تُحسّن الحالة الصحية أو ترتبط بأداء الجسم لوظائفه، وذلك إذا كان لديها بحث يدعم ذلك وأدرجوا إخلاءً بالمسؤولية يفيد بأن إدارة الغذاء والدواء لم تُقيِّم وصف المنتج.
  • يجب على المصنعين اتباع ممارسات التصنيع الجيدة لضمان أن المكملات تُصنع على نحو جيد وتتوافق مع معايير الجودة. وتهدف هذه اللوائح إلى استبعاد المكونات الخاطئة والملوثات - مثل المبيدات والرصاص - من المكملات، وكذلك للتأكد من تضمين المكونات الصحيحة بالمقادير المناسبة.
  • بمجرد طرح المكمل الغذائي في السوق، تتولى إدارة الغذاء والدواء مسؤولية الرقابة على مدى أمانه. وإذا وجدت إدارة الغذاء والدواء أن المنتج غير آمن، يجوز لها أن تتخذ إجراءً ضد المصنع أو الموزع أو كليهما، ويجوز أن تصدر تحذيرًا أو تطالب بسحب المنتج من السوق.

توفر هذه اللوائح تأكيدًا بأن المكملات الغذائية تتوافق مع معايير جودة معينة وأن إدارة الغذاء والدواء يمكن أن تتدخل لإزالة المنتجات الخطرة من السوق.

وبرغم ذلك، لا تضمن القواعد أن المكملات العشبية آمنة الاستخدام لجميع الأشخاص. ولأن العديد من المكملات يحتوي على مكونات فعالة يكون لها أثر كبير في الجسم، فقد تنطوي هذه المنتجات على مخاطر غير متوقعة. على سبيل المثال، يمكن لتناول مجموعة من المكملات العشبية أو استخدام مكملات بالاقتران مع أدوية موصوفة من الطبيب أن يؤدي إلى نتائج ضارة وربما مهددة الحياة. ولهذا السبب، يجب استشارة الطبيب قبل استخدام المكملات العشبية.

كيف تتعرف على مكونات المكملات العشبية؟

تُطالِب إدارة الغذاء والدواء بإدراج المعلومات التالية على اللاصقات لجميع المكملات العشبية:

  • اسم المكمل العشبي
  • الاسم والعنوان للمصنع أو الموزع
  • قائمة كاملة بالمكونات، سواء في قائمة العناصر الغذائية للمكمل أو إدراجها تحتها
  • حجم الجرعة ومقدارها والمكون الفعال

إذا لم تفهم شيئًا على لاصقة المكمل العشبي، فاطلب من الطبيب أو الصيدلي أن يوضحه لك.

صورة لحبوب المكملات العشبية

وهناك طريقة سهلة للمقارنة بين المكونات في المنتجات وهي استخدام قاعدة بيانات لاصقات المكملات الغذائية التي توجد على الموقع الإلكتروني للمعهد القومي للصحة (National Institute of Health). وتضم قاعدة البيانات هذه معلومات عن مكونات آلاف المكملات الغذائية التي تباع في الولايات المتحدة. ويمكنك البحث عن المنتجات باسم العلامة التجارية أو الاستخدامات أو المكون الفعال أو المصنِّع.

كيف تعرف أن مواصفات المكمل العشبي صحيحة؟

يتحمل مصنعو المكملات العشبية مسؤولية ضمان أن المواصفات التي يعلونها عن منتجاتهم ليست مزيفة أو مضللة وأنها مدعومة بالدليل المناسب. ولكن لا يطالَب المصنعون بتقديم هذا الدليل لإدارة الغذاء والدواء.

ولذا كن مستهلكًا ذكيًا واجتهد قليلاً. فلا تعتمد على البيانات التسويقية عن المنتج فحسب. ولكن، ابحث عن المعلومات الموضوعية والقائمة على البحث لتقييم مواصفات المنتج. للحصول على معلومات معتمدة عن مكمل معين:

  • اسأل الطبيب أو الصيدلي: فقد يستطيع أن يوضح لك أقل الإرشادات الطبية عن الاستخدامات والمخاطر وإن لم يكن على علم بمكمل معين.
  • ابحث عن نتائج البحث العلمي: يتوفر مصدران جيدان لذلك، وهما المركز القومي للطب التكميلي والبديل (NCCAM)، ومكتب المكملات الغذائية (Office of Dietary Supplements). ولكل منهما موقع إلكتروني يوفر المعلومات لمساعدة المستهلكين على اتخاذ خيارات مبنية على علم عن المكملات الغذائية.
  • اتصل بالمصنع: إذا كانت لديك استفسارات عن منتج معين، فاتصل بالمصنع أو الموزع. واطلب أن تتحدث مع شخص يمكنه الإجابة على أسئلتك، مثل السؤال عن البيانات التي ينبغي على الشركة أن تُقدمها لإثبات مواصفات منتجها.

مَن الذي يجب عليه ألا يستخدم المكملات العشبية؟

إذا كنت تعاني من مشاكل صحية، يجب أن تتحدث إلى الطبيب قبل محاولة استعمال المكملات العشبية. وفي الحقيقة، من المحتمل أن يوصي الطبيب بتجنب المكملات العشبية برمتها في بعض الحالات عالية الخطورة.

ويجب التحدث إلى الطبيب قبل استخدام المكملات العشبية، خاصة في الحالات التالية:

  • إذا كنت تتناول أدوية موصوفة من الطبيب أو متاحة دون وصفة طبية: يمكن لبعض الأعشاب أن تسبب آثارًا جانبية خطيرة عندما تُقترن مع أدوية موصوفة من الطبيب ومتاحة دون وصفة طبية، مثل الأسبيرين أو مرققات الدم أو أدوية ضغط الدم. ولذا، ينبغي استشارة الطبيب بشأن التفاعلات المحتملة.
  • إذا كنتِ حاملاً أو ترضعين طفلك طبيعيًا: إن الأدوية التي يمكن أن تكون آمنة لك باعتبارك بالغة قد تضر بجنينك أو طفلك الرضيع الذي ترضعينه طبيعيًا. وبصفة عامة، لا تتناولي أي أدوية - سواء كانت موصوفة من الطبيب أو متاحة دون وصفة طبية أو ذات طبيعة عشبية - عندما تكونين حاملاً أو تُرضعين طفلك طبيعيًا ما لم يوافق الطبيب على ذلك.
  • إذا كنت ستخضع لعملية جراحية. يمكن أن يؤثر العديد من المكملات العشبية على نجاح الجراحة. فبعضها قد يقلل من فاعلية التخدير أو يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل النزيف أو ارتفاع ضغط الدم. ولذا، ينبغي إخبار الطبيب بأي أعشاب تتناولها أو تفكر في تناولها بمجرد أن تعرف أنك بحاجة إلى جراحة.
  • إذا كان عمرك أقل من 18 عامًا أو أكبر من 65 عامًا. لم يتم اختبار سوى عدد قليل من المكملات العشبية على الأطفال أو ثبُت استخدامها بجرعات آمنة للأطفال. ولكبار السن، قد تكون عملية الأيض مختلفة فيما يتعلق بالأدوية.

إرشادات السلامة لاستخدام المكملات العشبية

إذا قمت بما عليك فعله، وتنوي استخدام أحد المكملات العشبية، فاتبع الإرشادات التالية للحفاظ على سلامتك:

  • اتبع التعليمات الخاصة بالمكمل. ولا تتعدى الجرعات الموصى بها أو تتناول المكمل لمدة أطول من الموصى بها.
  • راقب فعالية ما تتناوله. لا تتناول سوى مكمل واحد في المرة لترى ما إذا كان فعالاً أم لا. ودوّن ملاحظاتك عمّا تتناوله - ومقداره ومدته - وكيفية تأثيره عليك.
  • احذر من المكملات المصنعة خارج الولايات المتحدة. إن المنتجات العشبية المصنعة في بعض الدول الأوروبية تخضع لدرجة عالية من الرقابة والتوافق مع المعايير. ولكن وُجدت بعض المستحضرات الدوائية الموصوفة طبيًا والمكونات السمية في مكملات مصنعة في دول أخرى، خاصة الصين والهند والمكسيك.
  • تحقق من التحذيرات والإرشادات. تحتفظ إدارة الغذاء والدواء والمركز القومي للطب التكميلي والبديل بقوائم تضم المكملات الجاري مراجعتها تنظيميًا أو التي عُرف عنها أنها تسبب آثارًا عكسية. فتحقق من الموقع الإلكتروني لكل منهما على نحو دوري للاطلاع على التحديثات.
من قبل ويب طب - الأربعاء ، 29 مارس 2017