الموز للرجيم: دليلك الشامل

تتفاوت الأراء بالنسبة للموز والرجيم، فالبعض يقول أن الموز يزيد من الوزن والبعض الآخر يقول أن الموز يقلل الوزن، فما حقيقة تناول الموز للرجيم؟

الموز للرجيم: دليلك الشامل

يعد الموز من الفاكهة اللذيذة والتي يمكن الحصول عليها بسهولة واستخدامها بأشكال عديدة، ولكن ما حقيقة تناول الموز للرجيم؟ هل فعلًا يساعد الموز في إنزال الوزن؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال الاتي.

الموز للرجيم

إن تناول الموز للرجيم لا يساهم بشكل رئيس في إنزال الوزن، ولكنه يحتوي على عدة خصائص تجعل استهلاك الموز للرجيم مفيدًا، ولكن الاعتماد على الموز بشكل رئيس للرجيم قد يسبب نقص في بعض العناصر مثل البروتينات والدهون المفيدة.

من هذه الخصائص المفيدة للموز نذكر:

1. غني بالألياف

تحتوي حبة الموز الكبيرة على ما يقارب 4 غرام من الألياف، وتتمثل أهمية الموز للرجيم بشكل أساس بالألياف التي يحتويها؛ فالألياف تلعب دورًا مهمًا في إنزال الوزن من خلال إبطاء عملية الهضم وتعزيز الشعور بالشبع والمحافظة على مستوى السكر في الدم.

2. غني بالنشا المقاوم

يحتوي الموز الأخضر على أعلى كمية من النشا المقاوم، ليقل تركيزه مع استواء الموز، والنشا المقاوم هو نوع من أنواع النشا الذي لا يتم هضمه بالكامل وإنما يتم تخميره في القولون.

تتمثل أهمية النشا المقاوم بأنه ينتج سعرات حرارية أقل من النشا العادي، مما قد يساعد في نزول الوزن.

3. غني بالمغنيسيوم

إن المغنيسيوم الموجود في الموز يزيد من فائدة تناول الموز للرجيم؛ لاحتوائه على الفلافونويدات التي تساهم في التحسين من حساسية الإنسولين وتقلل من خطر الإصابة بمقاومة الإنسولين.

الموز والمؤشر الجلايسيمي

يعتمد المؤشر الجلايسيمي للموز على مدى نضجه، فكلما كان الموز ناضجًا أكثر كل ما كان المؤشر الجلايسيمي أعلى، ولكن في المتوسط، تحتوي حبة الموز على مؤشر جلايسيمي يقارب 50، مما يضعها في المؤشر الجلايسيمي المنخفض.

فوائد الموز الأخرى

هناك العديد من الفوائد الأخرى بجانب تناول الموز للرجيم، نذكر منها:

  • الموز غني بالبوتاسيوم، الذي يقلل من ضغط الدم ويقلل من خطر الإصابة بحصى الكلى وأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • يعد الموز مصدرًا للطاقة، خاصةً عند تناوله قبل وبعد القيام بتمارين المقاومة.
  • يساهم الموز في رفع مستوى الدوبامين في الدم، مما يزيد من الشعور بالتحفيز.
  • يعد الموز مصدرًا غنيًا ببعض الفيتامينات، مثل فيتامين B6 وفيتامين C.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس ، 15 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 15 أكتوبر 2020