ألم التهاب المفاصل: ما ينبغي وما لا ينبغي

هل ستخفف الأنشطة البدنية ألم التهاب المفاصل أم ستزيده؟ احصل على النصائح بشأن التمارين الرياضية والأفكار الأخرى الشائعة للتكيف مع أعراض التهاب المفاصل والألم المصاحب له.

ألم التهاب المفاصل: ما ينبغي وما لا ينبغي
محتويات الصفحة

يعد التهاب المفاصل من الأسباب الأساسية لمعاناة الأشخاص من الحالات المؤلمة والإعاقات على مستوى العالم. ولكن يمكنك أن تجد العديد من النصائح عن تخفيف ألم التهاب المفاصل والحالات الأخرى من خلال اتباع التمارين الرياضية والأدوية وتقليل الضغط النفسي. كيف لك أن تعرف أفضل علاج لك؟

فيما يلي بعض الواجبات والمحظورات التي تساعدك على التعرف على العلاج.

الأساسيات

مهما كانت حالتك، سيَسهل عليك التخلص من الألم إذا قمت بما يلي:

  • تحدثت مع الطبيب عن الأعراض لديك، سواء كانت متعلقة بالتهاب المفاصل أم لا. فأحيانًا، المشكلات التي تبدو غير متعلقة بالأعراض، تكون متعلقة بها في الحقيقة.
  • أعطيت الطبيب المعلومات الكاملة عن حالاتك المرضية والأدوية، بما في ذلك الأدوية والمكملات الغذائية المتاحة دون وصفة طبية.
  • سألت الطبيب عن تعريف واضح لنوع التهاب المفاصل الذي تعاني منه.
  • عرفت ما إذا كانت أي من المفاصل لديك تالفة بالفعل أم لا.

العادات اليومية المنتظمة

مارس بعض التدريبات غير الشاقة في المساء، وستشعر بتيبس أقل في الصباح. وعندما تجلس لفترة ليست قصيرة، سواء لمشاهدة التلفاز أو للقراءة أو للعمل على المكتب، فتأكد مما يلي:

  • عدّل من وضعيتك باستمرار.
  • أمِل رقبتك من جنب إلى آخر وغيّر وضعية يديك واثنِ ساقيك وافردهما على نحو منتظم.
  • ترفق بنفسك. استقطع أوقاتًا للراحة بحيث لا تطيل في استخدام مفصل واحد وتسبب مزيدًا من الألم.
  • قِف وتمشى بالجوار كل نصف ساعة أو نحو ذلك.

علاوة على ذلك، يعد تغيير نمط الحياة ضروريًا لتخفيف الألم.

  • اضبط وزنك: يمكن لفرط الوزن أن يزيد من مضاعفات التهاب المفاصل ويسبب ألم التهاب المفاصل. وبالتالي، غالبًا ما يعتبر تغيير نمط الحياة المتزايد والمستمر ـــ والذي يؤدي إلى نقصان الوزن تدريجيًا ــــ أكثر الطرق فاعلية لضبط الوزن.
  • الإقلاع عن التدخين: يسبب التدخين ضغطًا على الأنسجة الضامة؛ مما يؤدي إلى مزيد من ألم التهاب المفاصل.

ممارسة الرياضة

عندما تصاب بالتهاب المفاصل، فقد تقلل الحركة من الألم وتحسن من نطاق الحركة وتقوي العضلات وتزيد من طاقة تحملك.

ما ينبغي فعله

  • اختر أنواع الأنشطة المناسبة، وهي التي تبني العضلات حول المفاصل ولكن لا تتلف المفاصل ذاتها. ويمكن أن يساعدك اختصاصي العلاج الطبيعي أو المهني في تحديد برنامج رياضي يتناسب معك.
  • ركز على تمارين الإطالة ونطاق الحركة، وتقدَّم في أداء تمارين القوة تدريجيًا.
  • مارس التمارين الهوائية (الأيروبكس) منخفضة التأثير ـــــــ مثل المشي أو ركوب الدراجات أو الرياضات المائية ــــــــ لتحسين المزاج والمساعدة في التحكم في الوزن.

ما يجب تجنبه

تجنب الأنشطة التي تتضمن التمارين عالية التأثير أو الحركات التكرارية، مثل:

  • الجري
  • القفز
  • التنس
  • التمارين الهوائية عالية التأثير
  • تكرار الحركة ذاتها، مثل ضربة الإرسال في كرة التنس، مرارًا وتكرارًا

الأدوية

يتوفر العديد من أنواع الأدوية المختلفة للتخلص من ألم التهاب المفاصل. ومعظم تلك الأدوية آمن نسبيًا، ولكن لا يخلو دواء من الآثار الجانبية خلوًا كاملاً. فاستشر طبيبك ليضع لك خطة علاج لأعراض الألم الذي تعاني منه.

ما ينبغي فعله

  • تناول الأدوية: يمكن للأدوية المتاحة دون وصفة طبية - مثل أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) أو إيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي وأدوية أخرى) - أن تساعد في التخلص من الألم العارض الذي يحفزه النشاط الذي لم تعتاد عليه عضلاتك ومفاصلك، مثل أعمال البستنة بعد الشتاء.
  • المسكنات الموضعية: يمكن وضع كريم يحتوي على الكابسيسين على الجلد فوق المفصل المؤلم للتخلص من الألم. واستخدمه منفردًا أو مع الأدوية الفموية.

واستشر طبيبك إذا لم تكفِ الأدوية المتاحة دون وصفة طبية للتخلص من الألم.

ما يجب تجنبه

  • الإفراط في استخدام الأدوية: استشر طبيبك إذا وجدت نفسك تستخدم مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية بانتظام.
  • تجاهل العلاج: لا تحاول أن تتجاهل ألم التهاب المفاصل الشديد أو المستمر. فقد يعني ذلك أنك تعاني من التهاب أو تلف في المفاصل يحتاج إلى دواء يومي.
  • التركيز على الألم فقط: يشيع الاكتئاب بنسبة أكبر لدى المصابين بالتهاب المفاصل. وقد وجد الأطباء أن علاج الاكتئاب باستخدام مضادات الاكتئاب والعلاجات الأخرى لا يقلل من أعراض الاكتئاب فحسب، بل أيضًا يخفف ألم التهاب المفاصل.

التكامل البدني والعاطفي

ليس غريبًا أن يكون لألم التهاب المفاصل تأثير سلبي على المزاج. وإذا كانت الأنشطة اليومية تؤلمك، فلا شك أن ستشعر بالإحباط. ولكن عندما تتفاقم هذه المشاعر الطبيعية لتوفر مانعًا مستمرًا من الأفكار المخيفة والمحبطة، يمكن أن يتفاقم الألم فعليًا ويصعب السيطرة عليه.

ما ينبغي فعله

تتضمن طرق العلاج التي تعيق التفاعلات المدمرة للعقل والجسد ما يلي:

  • العلاج السلوكي المعرفي: يفيد هذا الجمع الفعال والمدروس جيدًا بين العلاج بالكلام والتعديل السلوكي في تحديد دوائر الأفكار والأفعال الانهزامية والقضاء عليها.
  • العلاج بالاسترخاء: ابحث عن طرق للاسترخاء. فهناك التأمل واليوجا والتنفس العميق والاستماع إلى الموسيقى والتأمل في الطبيعة والكتابة في دفتر اليوميات (المفكرة) أو أي طرق تناسبك. ليست هناك آثار سلبية للاسترخاء، ويمكن أن يساعد في التخلص من الألم.
  • العلاج بالإبر الصينية: يتخلص بعض الأشخاص من الألم باستخدام العلاج بالإبر الصينية، وذلك عندما يُدخل الاختصاصي المتمرس في العلاج بالإبر الصينية إبرًا رفيعة للغاية في مواضع محددة في الجسم.
  • السخونة والبرودة: يمكن لاستخدام الحرارة - مثل وضع كمادات ساخنة على المفاصل المؤلمة أو الاستحمام بماء دافئ أو غمس المفاصل المؤلمة في شمع بارافين دافئ أن يخلص من الألم مؤقتًا. كن حريصًا لئلا تحرق نفسك. ولا تستخدم الكمادات الساخنة لأكثر من 20 دقيقة في المرة.

    يمكن لاستخدام البرودة - مثل وضع كمادات ثلجية على العضلات الملتهبة - أن يخلص من الألم والالتهاب بعد التمارين الشاقة.

  • التدليك: يمكن للتدليك أن يخلص من الألم والتيبس. وتأكد أن اختصاصي التدليك يعرف أنك تعاني من التهاب المفاصل ويعرف موضع الإصابة.

ما يجب تجنبه

  • التدخين: إذا كنت مدمنًا للتبغ، فقد تستخدمه باعتباره أداة عاطفية للتكيف. ولكن نتائجه عكسية: فالسموم التي توجد في الدخان تسبب الضغط على الأنسجة الضامة؛ مما يؤدي إلى مزيد من المشكلات في المفاصل.
  • تبني موقف سلبي: الأفكار السلبية تُسيطر على المرء دون أن يشعر. وإذا طالت فترة انغماس المرء في تلك الأفكار، فسوف تستمر في التزايد إلى أن يؤمن بأسوأ الأفكار. ويمكن لتبني الأفكار السلبية للتكيف مع الألم أن يزيد بالفعل من خطر الإصابة بالعجز والمعاناة من الألم. وبدلاً من ذلك، يجب التركيز على طرق العلاج التكيفية مثل الأفكار المساعدة على الهدوء والتي تُبعدك عن السيئ منها.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 27 مارس 2017
آخر تعديل - الجمعة ، 13 يوليو 2018