ألم الرجل بعد القسطرة: معلومات تهمك

قد يعاني الكثير من الناس من ألم الرجل بعد القسطرة، ولكن ما هي أسباب هذا الألم؟ وما هي أعراضه؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

ألم الرجل بعد القسطرة: معلومات تهمك

يعد ألم الرجل أحد المضاعفات التي قد تنتج بعد القيام بالقسطرة، وسنتعرف على ألم الرجل بعد القسطرة بشكل أوضح في المقال الاتي:

ألم الرجل بعد القسطرة: الأسباب

قبل التعرف على سبب ألم الرجل بعد القسطرة، علينا التعرف على طرق القيام بالقسطرة، إذ من الممكن أن يتم إدخال أنبوب القسطرة عبر الفخذ أو اليد أو الرقبة ليصل إلى شريان الوتين ومن ثم إلى القلب.

وينتج ألم الرجل بعد القسطرة عند إدخال الأنبوب عبر الشريان الفخذي الموجود في الجزء العلوي من الفخذ، إذ قد تسبب هذه الطريقة ألم الرجل بعد القسطرة المعروفه باسم متلازمة الألم العصبي للفخذ، ولكنه عادةً ما يكون الألم خفيفًا. 

ألم الرجل بعد القسطرة: الأعراض المرافقة

قد يرافق ألم الرجل بعد القسطرة أعراضًا أخرى، مثل:

  1. وجود نتوء أو تورم صغير مكان إدخال أنبوب القسطرة.
  2. ظهور كدمة أو نزيف مكان إدخال أنبوب القسطرة.
  3. تجلط الدم في الشريان الفخذي.
  4. تضرر الشريان الفخذي.
  5. ظهور التهاب مكان إدخال أنبوب القسطرة.
  6. اضطراب نبضات القلب بشكل مؤقت.
  7. الشعور بألم في الصدر نتيجة نقص التروية أو النوبة القلبية أو انسداد الشريان التاجي.
  8. تلف الكلى بسبب الصبغة المستخدمة في القسطرة.

ألم الرجل بعد القسطرة: نصائح

عادةً ما يتحسن ألم الرجل بعد القسطرة بعد مرور ما يتراوح بين 6 أسابيع إلى سنة بعد القيام بالقسطرة، ولكن قد يتم التخفيف من ألم الرجل بعد القسطرة والأعراض الأخرى المرافقة لها باتباع بعض النصائح، مثل: 

  • إمكانية استخدام الأدوية المسكنة، مثل الباراسيتامول (Paracetamol).
  • عدم الشد على الأمعاء أثناء حركة الأمعاء خلال الأيام 4 الأولى بعد القسطرة.
  • تجنب حمل أو دفع أو سحب أي أجسام تزيد وزنها عن 4.5 كيلوغرام خلال الأيام 7 الأولى بعد القسطرة.
  • عدم القيام بأي تمارين شديدة خلال الأيام 5 الأولى بعد القسطرة، ومن هذه التمارين نذكر الركض والتنس.
  • إمكانية المشي ولكن مع الحرص على صعود ونزول السلالم بشكل بطيء.
  • زيادة النشاط البدني بشكل تدريجي، إلى أن يصل المريض إلى درجة النشاط المعتاد خلال أسبوع من القيام بالقسطرة.
  • إمكانية الاستحمام مع الحرص على عدم الجلوس في حوض الاستحمام لتجنب تبلل مكان إدخال أنبوب القسطرة في الرجل.
  • الإكثار من شرب السوائل الصافية وخاصة الماء بما لا يقل عن 8- 10 أكواب لتحفيز الجسم على التخلص من الصبغة المستخدمة خلال التصوير.
  • الحرص على غسل موقع إدخال أنبوب القسطرة مرة يوميًا من خلال مسحه بلطف بالماء والصابون.
  • عدم استخدام الكريمات أو المراهم على موقع إدخال أنبوب القسطرة.
  • ارتداء البناطيل الواسعة.

ألم الرجل بعد القسطرة: متى يجب زيارة الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي قد ترافق ألم الرجل بعد القسطرة والتي تستدعي زيارة الطبيب. ومن هذه الأعراض نذكر:

  • الشعور بالقشعريرة أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • ازدياد شدة الألم.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • احمرار أو تورم مكان إدخال أنبوب القسطرة.
  • الشعور بوخز أو خدران في الرجل.
  • التعرق الزائد.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الشعور بالدوران أو الإغماء.
  • وجود نزيف عند موقع إدخال أنبوب القسطرة، حيث يكون النزيف شديدًا ولا يمكن إيقافه باستخدام الضغط الخفيف أو الضمادة.
  • انخفاض كمية البول التي تخرج من الجسم عن الكمية المعتادة.
  • الشعور ببرودة في الساق.
  • تغير لون كل من القدم وأصابع القدم.
  • خروج قيح من موقع إدخال أنبوب القسطرة.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 5 مايو 2021