ألم العين عند تحريكها: ما الأسباب؟

قد يشعر البعض بألم العين عند تحريكها، فما أسباب هذا الألم؟ وكيف يتم علاجه؟

ألم العين عند تحريكها: ما الأسباب؟

تتعدد أسباب الام العين، وسنتعرف في هذا المقال على أسباب وطرق علاج ألم العين عند تحريكها بشكل أوضح:

ألم العين عند تحريكها: الأسباب

هناك العديد من الأسباب التي من شأنها ان تؤدي إلى ألم العين عند تحريكها، ومن هذه الأسباب نذكر:

1. التهاب الصلبة (Scleritis)

ينتج التهاب الصلبة بسبب التهاب الجزء الأبيض الخارجي الذي يغلف العين، ويسبب التهاب الصلبة عددًا من الأعراض بجانب ألم العين عند تحريكها، مثل:

  • حساسية العين تجاه الضوء.
  • تدمع العين.
  • انخفاض حدة البصر.

2. متلازمة تولوزا هنت (Tolosa-hunt syndrome)

متلازمة تولوزا هنت هي إحدى المتلازمات النادرة التي تسبب ألم العين عند تحريكها، ومن الأعراض الأخرى التي تظهر عند الإصابة بمتلازمة تولوزا هنت نذكر:

  • ازدواجية الرؤية.
  • بروز أحد العينين.
  • ارتخاء جفن العين.
  • الإرهاق العام.

3. التهاب الجيوب الأنفية (Sinusitis)

يتمثل التهاب الجيوب الأنفية بتورم الجيوب الناتج عن تراكم المخاط فيها، ليسبب ألمًا في الجزء الخلفي للعين الذي يزداد عند تحريك العين، ويسبب عددًا من الأعراض الأخرى، مثل: 

  • السعال الشديد.
  • الشعور بضغط أو ألم في العين.
  • احتقان الأنف.
  • الإرهاق.

4. التهاب العصب البصري (Optic neuritis)

ينتج التهاب العصب البصري بسبب التهاب العصب الواصل بين العين والدماغ، ليسبب ألمًا عند تحريك العين وعددًا من الأعراض الأخرى، مثل:

  • فقدان البصر في إحدى العينين.
  • عدم القدرة على تمييز الألوان بشكل جيد.
  • رؤية أضواء وامضة.

5. الشقيقة (Migraine)

الشقيقة هي أحد أنواع الام الرأس التي تسبب ألم العين عند تحريكها، وقد تسبب الشقيقة عددًا من الأعراض الأخرى، مثل: 

  • الحساسية تجاه الأضواء والأصوات والروائح.
  • الشعور بالغثيان.

6. تقرح القرنية (Corneal ulcer)

ينتج تقرح القرنية بسبب وجود جرح مفتوح في قرنية العين، وتنتج هذه الجروح بسبب الإصابة بالتهابات مختلفة في العين، أو بسبب تعرض العين للصدمات، وبالإضافة إلى الشعور بألم في العين عند تحريكها، هناك بعض الأعراض التي تظهر بسبب تقرح القرنية، مثل:

  • الشعور بوجود جسم غريب في العين.
  • خروج إفرازات سميكة من العين.

7. أسباب أخرى

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي من شأنها أن تؤدي إلى ألم العين عند تحريكها، ومن هذه الأسباب نذكر:

  • داء غريفز (Graves' disease).
  • إصابات العين الفيزيائية.
  • كسل العين (Amblyopia).

ألم العين عند تحريكها: التشخيص

تتعدد الطرق التي يمكن اتباعها لتشخيص سبب الشعور بألم في العين عند تحريكها، ومن هذه الطرق نذكر:

1. الفحص السريري

يتمثل الفحص السريري بفحص قدرة المريض على تمييز الألوان المختلفة، وتحديد مدى الرؤية الجانبية لديه، كما يقوم الطبيب بفحص التركيب الخارجي للعين مثل الجفون.

2. فحوصات الدم

يتم استخدام بعض فحوصات الدم للتأكد من مستويات هرمونات الغدة الدرقية، والتأكد من مستويات بعض الأجسام المضادة لمعرفة ما إن كان المريض مصابًا بأحد أمراض المناعة الذاتية التي من شأنها أن تؤدي إلى الشعور بألم في العين عند تحريكها.

3. الصور الإشعاعية

يمكن استخدام بعض الصور الإشعاعية للحصول على تشخيص مناسب من خلال تصوير الدماغ أو الأعضاء الداخلية، ومن هذه الصور الإشعاعية نذكر:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance Imagining).
  • التصوير المقطعي المحوسب (Computed Tomography).
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound).

4. التنظير

يتم اللجوء إلى طرق التنظير المختلفة لتشخيص ألم العين، مثل التنظير عن طريق الأنف الذي يعمل على تفحص الأجزاء الداخلية للجيوب والتأكد من عدم وجود أي نمو غير طبيعي أو تورم، كما يمكن استخدام تنظير العين لتفحص التركيب الداخلي للعين.

ألم العين عند تحريكها: العلاج

يعتمد علاج ألم العين عند تحريكها على سبب الشعور بالألم، ومن طرق العلاج نذكر:

  1. مسكنات الألم المختلفة، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية بأنواعها المختلفة مثل نابروكسين (Naproxen).
  2. مضادات الاحتقان التي تستخدم للتخلص من المخاط والتخفيف من التهاب الجيوب.
  3. أدوية العلاج البيولوجي التي تستخدم في علاج التهاب الصلبة، مثل ريتوكسيمات (Rituximab).
  4. قطرات الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) التي تستخدم لعلاج قرحة القرنية والتهاب الصلبة، ومن هذه القطرات نذكر ديكساميثازون (Dexamethasone).
  5. حبوب الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيزولون (Prednisolone) الذي يستخدم في علاج التهاب عصب العين. 
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 1 نوفمبر 2021