ألم المهبل قبل الدورة: الأسباب وطرق العلاج

تعاني العديد من النساء من ألم المهبل قبل الدورة، ولكن ما أسباب هذا الألم؟ وكيف يمكن علاجه؟

ألم المهبل قبل الدورة: الأسباب وطرق العلاج

الشعور بألم المهبل هو أحد الأعراض السابقة والمصاحبة للدورة الشهرية، وسنتعرف على ألم المهبل قبل الدورة بشكل أوضح في هذا المقال.

ألم المهبل قبل الدورة: الأسباب

إن وجود ألم المهبل قبل الدورة قد يعود لأسباب عديدة، ومن هذه الأسباب نذكر:

1. عسر الطمث (Dysmenorrhea)

إن عسر الطمث هو أحد أسباب ألم المهبل قبل الدورة، ويظهر عسر الطمث على شكلين، كالاتي:

  • عسر الطمث الأولي (Primary dysmenorrhea)

عسر الطمث الأولي هو الألم الناتج عن الدورة بحد ذاتها، إذ يظهر بسبب تقلص الرحم الذي ينتج لدفع بطانة الرحم إلى الخارج، وهو ألم طبيعي لا ينتج عن الإصابة بأي أمراض، وغالبًا ما يختفي الألم بعد مرور عدة أيام.

  • عسر الطمث الثانوي (Secondary dysmenorrhea)

عسر الطمث الثانوي هو الألم الذي ينتج بسبب وجود عدد من الأمراض التي تصيب الأعضاء التناسلية.

2. نغزات المهبل (Vulvodynia)

تعد نغزات المهبل أحد أسباب ألم المهبل قبل الدورة، وهو ألم مزمن عادةً ما يشتد في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية، أو خلال الدورة الشهرية عند محاولة استخدام السدادات القطنية.

3. انتباذ بطانة الرحم (Endometriosis)

انتباذ بطانة الرحم هو مرض يظهر بسبب نمو أنسجة الرحم الداخلية خارج الرحم، إذ تظهر هذه الأنسجة على أجزاء أخرى من أعضاء الحوض، ويظهر ألم المهبل قبل الدورة الناتج عن انتباذ بطانة الرحم بسبب عدم قدرة خروج هذه الأنسجة من الجسم، مما يؤدي إلى التورم والألم.

4. العضاد الغدي (Adenomyosis)

يظهر العضاد الغدي بسبب نمو نسيج بطانة الرحم إلى الجدار العضلي للرحم، وهو أحد أسباب ألم المهبل قبل الدورة الذي ينتج بسبب تورم هذا النسيج وعدم قدرته على مغادرة الجسم كبقية أنسجة الرحم الطبيعية.

5. سرطان الفرج (Vulvar cancer)

يعد سرطان الفرج أحد الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بألم المهبل قبل الدورة، وقد ينتج السرطان بسبب عدة عوامل، مثل: الإصابة التنشؤ الظهاري الفرجي (Vulvar intraepithelial neoplasia)، أو الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري (Human papillomavirus).

ألم المهبل قبل الدورة: الأعراض

هناك عدة أعراض مرافقة لألم المهبل قبل الدورة، ومن هذه الأعراض نذكر:

  • الشعور بألم في الحوض.
  • النزيف خارج أيام الدورة الشهرية.
  • الألم عند الجماع.
  • خروج إفرازات مهبلية ذات رائحة أو لون غير طبيعيين.

ألم المهبل قبل الدورة: التشخيص

تتعدد طرق تشخيص ألم المهبل قبل الدورة، ومن هذه الطرق نذكر:

1. الفحص السريري

يتم من خلال الفحص السريري سؤال المريضة عن طبيعة الأعراض التي تشكو منه، كما يتم السؤال عن الصحة الجنسية وأي عادات تتبعها في الحفاظ على نظافة المهبل.

2. الفحص الحوضي

يقوم الطبيب خلال الفحص الحوضي بتفحص الأجزاء الخارجية أو الداخلية للمهبل، بحثًا عن أي مشكلات أو أعراض التهاب أو أمراض أخرى، كما يقوم الطبيب بتشكيل ضغط خفيف على المهبل باستخدام عود قطني، للتأكد من وجود الألم الناتج عن الضغط.

3. أخذ عينة من الإفرازات

قد يلجأ الطبيب إلى أخذ عينة من الإفرازات المهبلية، بحثًا عن أي التهابات.

ألم المهبل قبل الدورة: العلاج

هناك طرق متعددة لعلاج ألم المهبل قبل الدورة، إذ يعتمد العلاج على سبب الإصابة، ومن هذه الطرق نذكر:

1. مسكنات الألم

من الممكن استخدام مسكنات الألم المختلفة، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (Non steroidal anti inflammatory drugs) كالنابروكسين (Naproxen)، مع ضرورة استخدام هذه المسكنات بشكل مبكر عند الشعور بالألم.

2. الكريمات الموضعية

يتم علاج ألم المهبل قبل الدورة باستخدام الكريمات الموضعية التي توضع على المهبل، وقد تشمل هذه الكريمات عدة أنواع، مثل: المخدرات الموضعية مثل ليدوكايين (Lidocaine)، أو الهرمونات مثل الكريمات التي تحتوي على الإستروجين (Estrogen).

3. العمليات الجراحية

قد يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية في حال الإصابة ببعض الأمراض، مثل سرطان الفرج، إذ تهدف الجراحة إلى إزالة الخلايا السرطانية.

ألم المهبل قبل الدورة: نصائح

بالإضافة إلى الطرق المتعددة للعلاج، فهناك عدد من النصائح التي يمكن اتباعها للتخفيف من الألم، ومن هذه النصائح نذكر:

  • استبدال السدادات القطنية بالفوط الصحية
  • استخدام الكمادات الدافئة، لزيادة تدفق الدم والتخفيف من الألم. 
  • القيام بالتمارين الرياضية بشكل منتظم. 
  • القيام بتمارين كيجل

من قبل د. جود شحالتوغ - الأحد ، 21 نوفمبر 2021