الوقاية من إنفلونزا الخنازير

هل تبحث عن طرق الوقاية من إنفلونزا الخنازير؟ في هذا المقال ستجد كل ما قد يُهمك لحماية نفسك وتجنب الإصابة.

الوقاية من إنفلونزا الخنازير

من أهم الأمور التي تساعد بالحد من انتشار الأوبئة هي معرفة طرق الوقاية والالتزام بها. إليك طرق الوقاية من إنفلونزا الخنازير وكل ما قد يهمك. تابع قراءة المقال لمعرفة المزيد:

طرق الوقاية من إنفلونزا الخنازير

في حين أن إنفلونزا الخنازير ليست مخيفة كما كانت تبدو قبل بضع سنوات إلا أنه لا يزال من المهم معرفة طرق الوقاية من إنفلونزا لتجنب الإصابة بها، لأنها يمكن أن تسبب مشكلات صحية أكثر خطورة لبعض الناس.

هناك أدوية مضادة للفيروسات يمكن تناولها للوقاية من إنفلونزا الخنازير أو علاجها وتعمل هذه الأدوية على الشعور بالتحسن ويفضل أخذ الأدوية خلال 48 ساعة من ظهور الأعراض، كما يتوفر لقاح للوقاية من إنفلونزا الخنازير على شكل حقنة أو رذاذ بالأنف يعمل على تحريض الجهاز المناعي لمهاجمة الفيروس الحقيقي.

وهناك مجموعة من الطرق الوقاية بجانب اللقاح تعمل على منع انتشار الجراثيم التي تسبب أمراض الجهاز التنفسي، مثل إنفلونزا الخنازير ومن هذه الطرق ما يأتي:

1. الحفاظ على النظافة الشخصية

من أهم طرق الوقاية من أي نوع من أنواع الأوبئة هي المحافظة على النظافة الشخصية من خلال الاستمرار بالتعقيم وتغير الملابس بعد الرجوع إلى المنزل.

2. غسل اليدين باستمرار

يوصي مركز مكافحة الأمراض المعدية على الحفاظ على غسل اليدين بالصابون جيدًا والتأكد من الطريقة الصحيحة لغسل اليدين والحرص على تغسيل اليدين بعد السعال أو العطس.

3. تجنب التعامل مع الأشخاص المصابين

يجب تجنب التعامل مع المصابين بإنفلونزا الخنازير والتعامل بطريقة حذرة في الأماكن العامة وارتداء الكمامة وعدم ملامسة الأسطح وعدم التواجد في الأماكن المكتظة خلال انتشار الجائحة.

4. استخدام المناديل الورقية

من أهم الأمور التي تساهم بالحد من انتشار والإصابة بإنفلونزا الخنازير هو الالتزام بتغطية الأنف والفم عند العطس والسعال بمنديل ورقي من أجل عدم انتشار الرذاذ على

الأسطح، والحرص على التخلص من المنديل الورقي بسلة المهملات.

5. تجنب التعامل أو ملامسة الخنازير

الخنازير والحيوانات هي الوسائط الناقلة للعدوى، وخلال انتشار الجائحة في كل العالم تم إجراء مجموعة من التوصيات بتجنب التواجد بحظائر ومزارع الخنائز وعدم تلامس الخنازير التي تظهر عليها علامات وأعراض غير طبيعية والتزام بارتداء معدات الوقاية الشخصية من ملابس وقفازات وأقنعة تغطي الأنف والفم عند الحاجة.

6. تجنب ملامسة الوجه

في فترة انتشار الأوبئة يجب الانتباه على عدم ملامسة الأنف والفم والعين والتعقيم والغسل الجيد لليد ومن ثم تغسيل الوجه أيضًا، لأن من وسائل نقل العدوى هي ملامسة رذاذ المصاب ونقله من خلال الأسطح.

7. الالتزام بفترة الحجر

من أهم طرق الوقاية من إنفلونزا الخنازير هي الحجر الصحي، إذ يجب على الشخص المصاب قضاء فترة الإصابة بالمنزل وعدم الاختلاط بغيره من الأشخاص لمدة 7 أيام بعد إثبات الإصابة، للحد من انتشار ونقل العدوى للأشخاص الاخرين.

لماذا يجب الوقاية من إنفلونزا الخنازير؟

يجب الوقاية من إنفلونزا الخنازير لأنه قد تنجم عنها العديد من المضاعفات، مثل:

  • صعوبة بالتنفس ناتجة عن مشكلات بالجهاز التنفسي.
  • التهابات الرئة.
  • نوبات من العصبية والتوتر والارتباك غير المبررة.
  • تفاقم الحالات المرضية المزمنة عند مرضى القلب والربو.

الأشخاص المعرضون للإصابة بإنفلونزا الخنازير

هناك مجموعة من الأشخاص المعرضون بشكل كبير لخطر مضاعفات إنفلونزا الخنازير، والذين عليهم تطبيق أساليب الوقاية والالتزام بها، ومنهم:

  • الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 65 عامًا.
  • الأطفال الأقل من 5 سنوات.
  • مرضى داء السكري ونقص المناعة البشرية ومرضى السرطان.
  • النساء الحوامل.
  • المصابون بأمراض الرئة المزمنة.
  • المصابين بقصور عضلة القلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي.
  • الأطفال الذين يعانون من أمراض عصبية.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الخميس ، 25 مارس 2021