الوقاية من بلع اللسان

هل شاهدت من قبل أحد تعرض لبلع لسانه؟ تعرف في هذا المقال على كيفية الوقاية من بلع اللسان.

الوقاية من بلع اللسان

تعد عملية بلع اللسان عملية خطيرة تؤدي إلى الاختناق في كثير من الأحيان، كيف يمكن الوقاية من بلع اللسان؟ وهل تعد عملية بلع اللسان ممكنة حقًا؟ تابع القراءة لتتعرف على إجابة هذه الاسئلة:

الوقاية من بلع اللسان

إن الطرق الفعالة التي يمكن استخدامها من أجل الوقاية من بلع اللسان عند غياب الإنسان عن الوعي لا تتضمن القيام بوضع اليدين أو أي شي داخل الفم من أجل حماية الإنسان من بلع اللسان على الإطلاق.

إن بلع اللسان يتسبب بمنع دخول الهواء إلى المجرى التنفسي للإنسان مما يسبب الاختناق، لذلك فإنه عند تعرض الإنسان لنوبة صرع أو أي إصابة يجب اتباع شتى الوسائل والطرق من أجل الإبقاء على المجرى التنفسي مفتوحًا.

في ما يأتي أهم النصائح التي يمكن اتباعها من أجل الوقاية من بلع اللسان:

  • البقاء مع الشخص عند إصابته بأي نوبة، والحرص على ملاحظة ظهور أي أعراض للاختناق، ومن المهم كتابة ملاحظات في حال استمرار نوبة الصرع لوقت أكثر من المعتاد.
  • يؤدي وضع الأغراض والأدوات داخل فم الشخص إلى العض عليها وتعريض الأسنان للكسر، لذلك يجب تجنب فعل ذلك أثناء حدوث النوبة.
  • يجب تمديد الإنسان على جانبه من أجل تجنب عملية الاختناق المصاحبة لرجوع اللسان إلى الخلف.
  • وضع منشفة أو سترة تحت رأس الشخص من أجل الإبقاء على الرأس بحالة ثابتة وامنة.
  • إزالة ربطات العنق، أو الأطواق، أو القلائد من رقبة الشخص من أجل مساعدته على عملية التنفس بشكل أفضل.
  • انتظار الشخص إلى حين انتهاء النوبة والانتظار لبضع دقائق من أجل التأكد من قدرته على التحدث والتنفس.

أمور لا يجب فعلها عند تعرض الإنسان لنوبة الصرع

في ما يأتي بعض أهم الأمور التي يجب تجنب فعلها نهائيًا في حال تعرض الإنسان لنوبة صرع أو فقدان للوعي:

  • عدم تقييد الشخص وتربيطه.
  • تجنب القيام بالإسعافات الأولية التي تتضمن الإنعاش القلبي الرئوي أو الإنعاش بواسطة الفم، إذ عادةً ما يبدأ الإنسان بالتنفس بشكل طبيعي بعد انتهاء نوبة الصرع.
  • عدم إجبار الشخص على تناول الطعام أو الشراب بعد انتهاء النوبة، بل يجب منح الإنسان بعض الوقت من أجل استعادة الوعي.

هل عملية بلع اللسان ممكنة حقًا؟

ما هي مشكلة بلع اللسان وهل هي موجودة حقًا؟ هناك نصيحة شائعة ومتداولة في ما يتعلق بالإنسان المصاب بنوبات الصرع وهي وضع شيء داخل فمه من أجل الوقاية من بلع اللسان.

لا يعلم معظم الأشخاص أن وضع أي شيء داخل فم الشخص المصاب بنوبة الصرع قد يعرضه لخطر مضاعف وأن عملية بلع اللسان ما هي إلا خرافة لا وجود لها، ما الذي يحدث إذًا؟

هناك نوع من اللجام داخل الفم والذي يحافظ على موقع اللسان داخل الفم، ويمنعه من الحركة ويبقيه متصل بقاعدة الفم، لذلك فإن عملية بلع اللسان مستحيلة بل إن الإنسان لا يستطيع تحريك اللسان بحركة دائرية كاملة.

لكن إذا كانت عملية بلع اللسان غير ممكنة، ما الذي يحدث إذًا؟ إن نوبات الصرع أو فقدان الوعي تسبب رجوع اللسان إلى الخلف، وبالتالي إعاقة وصول الهواء إلى المجرى التنفسي والذي يسبب بدوره الاختناق.

يوجد بعض الأطفال الذين يولدون بمشكلات في اللجام الذي يحافظ على موقع اللسان، مما يعرضهم لخطر بلع اللسان بصورة أكبر، وغالبًا ما يواجه هؤلاء الأطفال مشكلات في المخاطبة وعملية الرضاعة.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الثلاثاء ، 15 ديسمبر 2020