أمراض العمود الفقري المرتبطة بتقدم العمر

مقال ترويجي

تشوهات العمود الفقري تؤثر على جودة الحياة مثلها مثل الأمراض المزمنة الأخرى

أمراض العمود الفقري المرتبطة بتقدم العمر

متوسط أعمار البشر في تزايد مستمر. ويرجع الفضل في ذلك إلى التطورات الإيجابية في عالم الطب، حيث يتم علاج الكثير من الأمراض بشكل أكثر سهولة عما كان عليه في الماضي. ومن جانب اخر فإن صحة عمودنا الفقري الذي يحمل ثقل جسمنا كله تتدهور أكثر فأكثر كل يوم في العالم الحديث. الحقيقة أن هذه التشوهات في العمود الفقري، مثل التقوس الخطير تحدث لدى 60 من بين كل 100 شخص فوق سن 60 سنة. كما أنه من الصعب جدا معالجة هذه المشاكل. البروفيسور Ahmet Alanay أخصائي الصدمات بمستشفى Acibadem Maslak يتحدث عن بحث يجرى في هذا المجال بواسطة مجموعة دراسة العمود الفقري الأوروبية، والذي هو عضو فيها، ويقدم بعض التوصيات الخاصة.

  • حياة مرضى العمود الفقري صعبة بنفس صعوبة مرضى الانسداد الرئوي المزمن - (COPD)

مجموعة دراسة العمود الفقري الأوروبية، والتي تشمل أخصائيين من تركيا، أسبانيا، فرنسا وسويسرا، ناقشت بالتفصيل مسألة تشوهات العمود الفقري لدى البالغين وقارنت تأثيراتها مع الأمراض الأخرى مثل السكري وأمراض ضغط الدم ومرض الانسداد الرئوي المزمن والتهاب المفاصل. البحث كان مهما جدا لدرجة أن المجموعة حازت على جائزة أفضل بحث للجمعية الأوروبية للعمود الفقري. البروفيسور Ahmet Alanay، الذي أوضح أن تشوهات العمود الفقري تؤثر على جودة الحياة مثلها مثل الأمراض المزمنة الأخرى، أضاف "أحيانا تكون مشاكل العمود الفقري خطيرة جدا لدرجة أنها تمنع المريض من المشي حتى لمدة 10 دقائق. يشكل ذلك صعوبة تضاهي صعوبة التنفس لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن".

  • تزداد المشاكل مع تقدم العمر

في الحقيقة فإن مشاكل العمود الفقري مثل التقوس الأمامي والجانبي تعرف بشكل أكثر شيوعا على أنها مشاكل تحدث في فترة الطفولة والمراهقة. مع ذلك، فبسبب الانخفاض في النشاط البدني الذي جاء مع ثورة المعلومات، حيث يتم قضاء ساعات طويلة دون حركة أمام الكمبيوتر إضافة لنمط الحياة الخامل، تعتبر الان مشاكل العمود الفقري بأنها مشاكل صحية خطيرة بشكل أكثر في السنوات الأخيرة. خاصة وأن زيادة متوسط الأعمار مقارنة بالماضي هي سبب اخر لرصد هذه الأنواع من أمراض العمود الفقري في وقت متأخر في العمر. في أيامنا الحالية، ومع وصول التكنولوجيا والعلوم إلى أعلى مستوى، فإن التوقعات لجودة حياة أفضل تزداد، فالناس الذين اعتادوا طبيعيا على قبول العيش مع بعض المشاكل الصحية يتوقعون الان حلا أسرع. الطرق غير الجراحية (العلاج الطبيعي، علاج الألم، الخ) يتم تطبيقها لعلاج أمراض العمود الفقري التي تتم ملاحظتها مع تقدم العمر. مع ذلك، قد تكون الجراحات ضرورية من وقت لاخر. مع أن معدل المضاعفات خلال هذه الإجراءات يمكن أن يكون مرتفعا نسبيا بسبب تقدم عمر المريض. الإجراءات الجراحية التي يتم الاحتفاظ بها كخيار أخير لدى فشل جميع الخيارات العلاجية الأخرى مازالت تحقق زيادة مميزة في جودة الحياة بالرغم من المعدل المرتفع للمضاعفات.

  • 60 من بين كل 100 شخص فوق سن 60 يعانون من مشاكل العمود الفقري

تشوهات العمود الفقري تحدث لدى 60 شخصا من بين كل 100 شخص فوق سن 60 وهذا الرقم من المتوقع أن يزداد في السنوات القادمة. من أجل منع هذه الإحصائية من الزيادة نحتاج إلى تغيير بعض من عاداتنا.
 

  • 7 توصيات للحفاظ على صحة العمود الفقري

1-  انتبه بشكل خاص لوزنك: الوزن الزائد يزيد من الحمل على عمودك الفقري ويقلل الحركة. تناول طعاما صحيا للحفاظ على رشاقتك والتخفيف على عمودك الفقري. كما أن الطعام الغني بالكالسيوم يساعد في الحفاظ على التغذية المتوازنة ويقوي عظامك. 

2-   حافظ على عضلاتك قوية عبر النشاط البدني المنتظم: معظمنا تقريبا يعاني من الحياة الخاملة. نحن نتحرك بأقل مقدار ممكن في المكتب أو في المنزل ونذهب إلى جميع الأماكن بالسيارة أو الحافلة، ما يؤدي إلى ضعف عضلاتنا. لابد أن تكون عضلاتك قوية من أجل امتلاك عمود فقري سليم. لذلك تأكد من تخصيص نصف ساعة يوميا للتمرينات الرياضية.
3-     ابتعد عن الخمول: الحياة الخاملة تسبب ضعف العضلات وتجعل عمودك الفقري غير سليما. لهذا السبب يجب أن تضيف نشاطا لحياتك بقدر الإمكان.
4-    حافظ على وضعية جيدة: القاعدة الأولى لامتلاك عمود فقري سليم هي الحفاظ على وضعية جيدة. فالوضعية الجيدة تتيح للعمود الفقري بأن يستخدم طاقة أقل مما يحقق إرهاقا أقل. لذلك فإن الوضعية الجيدة تقلل من فرص حدوث مشاكل في العمود الفقري في مرحلة متأخرة من العمر.
5-    احذروا الكعب العالي: الأحذية عالية الكعب جدا أو المسطحة جدا لها تأثير سلبي على الركبتين والفخذين والعمود الفقري. مع وضع هذا في الاعتبار، تأكدوا من أن يكون الكعب بطول 3—4 سنتيمتر فقط.
6-     ابتعد عن السجائر: التدخين يمنع القرص الغضروفي من الحصول على التغذية ويمكن أن يسبب الام الظهر. من أجل امتلاك عمود فقري سليم، لا تدخن.
7-    تأكد من كون حقيبتك ليست ثقيلة : الحقيبة أو الكمبيوتر المحمول الذي تحمله يوميا قد يسبب مشاكل خطيرة في عمودك الفقري. لذلك في حال كانت لديك الام في ظهرك ورقبتك بشكل خاص، لا تحمل أحمالا ثقيلة. عندما يتوجب عليك حمل أحمال ثقيلة، حافظ عليها قريبة من جسمك ولا تحملها بمستوى يفوق منتصف جسمك الأعلى.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 14 يناير 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 14 يناير 2015