أمراض تسببها القطط

هل يمكن أن تسبب القطط داء الكلاب؟ تعرف على أهم التفاصيل حول قائمة أمراض تسببها القطط:

أمراض تسببها القطط

سنتعرف فيما يلي على أبرز الأمراض التي تسببها القطط:

أمراض تسببها القطط

هناك العديد من الحالات الطبية التي قد تكون القطط سببًا في انتقالها إلى جسمك، في الاتي ذكر لأبرز الأمراض تسببها القطط:

1. داء العطائف

يمكن أن يسبب انتقال بكتيريا العطيفة في إصابة كل من الحيوانات والأفراد بمرض يسمى العطائف.

يصاب الأفراد بعدوى العطيفة عن طريق ملامسة براز أو وبر أو طعام الحيوانات المصابة به بما في ذلك القطط، أو عن طريق تناول طعام أو ماء ملوث، أو الجروح المفتوحة.

عادةً ما تصاب القطط بالعدوى عن طريق تناول اللحوم النيئة الملوثة.

يمكن أن يصاب أي شخص بداء العطائف، لكن تضاعف فرصة إصابة الفئات الاتية بالمرض، التي تتمثل في ما يأتي:

  • الأفراد الذين يعانون من ضعف في جهازهم المناعة.
  • الأطفال ممن تقل أعمارهم عن خمس سنوات.
  • البالغين ممن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

قد تظهر بعض الأعراض التي تنذر بالإصابة بداء العطائف، مثل الإسهال الذي قد يكون في الغالب حيث يمكن أن يصاب الناس دمويًا، والحمى، وتشنجات المعدة، الغثيان والقيء.

تبدأ الأعراض عادةً في الظهور في غضون يومين إلى خمسة أيام بعد الإصابة، وتستمر حوالي أسبوع واحد.

2. السالمونيلا

يحدث تسمم السالمونيلا بسبب مجموعة من البكتيريا تدعى السالمونيلا، التي تنتقل عن طريق تناول الطعام الملوث، أو لمس القطط المصابة.

على الرغم من أن داء السلمونيلات عادةً ما يشفى من تلقاء نفسه، إلا أن بعض المصابين قد يحتاجون إلى عناية طبية لمعالجة الإسهال الشديد، واضطرابات في الجهاز الهضمي، أو اثار العدوى.

تبدأ أعراض المرض في الظهور عادةً بعد يوم إلى ثلاثة أيام من التعرض لبكتيريا السالمونيلا.

3. داء الكلب

يعد داء الكلب مرض فيروسي ينتشر عن طريق عض حيوان مصاب، تصنف القطط على أنها أكثر الحيوانات عرضة للإصابة بداء الكلب، الذي يهاجم الجهاز العصبي المركزي، مما يسبب مجموعة متنوعة من العلامات.

لذا عليك الحرص على تطعيم القطط ضد داء الكلب، حتى لو بقيت قطتك داخل المنزل، وتجنب ملامسة القطط البرية، وتلقى العلاج الفوري في حال تعرضت لعضة حيوان.

4. مرض خدش القطة

يعد مرض خدش القطة هو مرض تسببه بكتيريا بارتونيلا هنسيلي (Bartonella henselae)، التي تنتقل إلى القطط عن طريق البراغيث.

يمكن أن تتنقل هذه العدوى للإنسان عن طريق التعرض لعضة قط، أو خدش، أو لعق.

5. الطاعون

يعد الطاعون عدوى خطيرة تصيب الإنسان، وتنتج عن جرثومة تسمى يرسينيا بيستيس.

عادةً ما يكون سبب انتقالها لدغة برغوث يتغذى على حيوان مثل الجرذ، أو القطط، ويسبب لها التقرحات والخراجات في غدد الذراعين والساقين.

يمكن أن ينتشر المرض إلى الإنسان عن طريق ملامسة القطط.

6. داء المقوسات

يمكن الإصابة بداء المقوسات نتيجة التعرض لطفيلي التوكسوبلازما غوندي (Toxoplasma gondi)، الذي يعد من أحد الطفيليات الأكثر شيوعًا في العالم.

عادةً ما تنتقل العدوى بهذا الطفيلي، بعد تناول اللحوم الملوثة غير المطهوة جيدًا، أو نتيجة القيام بلمس براز القطط المصابة.

قد يسبب داء المقوسات أعراضًا شبيهة بأعراض الإنفلونزا لدى بعض الأشخاص، وقد لا تظهر العلامات على معظم المصابين.

فوائد الحيوانات الأليفة

أظهرت الدراسات وجود ارتباط وثيق بين زيادة اللياقة البدنية عند الأفراد، وانخفاض الشعور بالتوتر، وارتفاع هرمونات السعادة، وتربية الحيوانات في المنزل.

تشمل الفوائد الصحية لتربية الحيوانات في المنزل ما يأتي:

  • انخفاض مستويات الدهون الثلاثية.
  • قلة الإصابة بأمراض ضغط الدم.
  • الحفاظ على مستويات طبيعية من الكوليسترول.
  • انعدام الشعور بالوحدة.
  • زيادة الرغبة بممارسة الرياضة.

معلومات حول لقاحات القطط

يجب أن تبدأ القطط الصغيرة في الحصول على اللقاحات ضد الأمراض، عندما يبلغ عمرها ستة إلى ثمانية أسابيع وحتى تصبح في عمر 16 أسبوعًا، ثم العودة إلى التطعيمات مرة أخرى بعد عام.

تحتاج القطط البالغة إلى تطعيمات أقل من القطط الصغيرة.

قد تحتاج قطتك إلى جرعات إضافية اعتمادًا على مقدار الوقت الذي تقضيه في الخارج، وعدد مرات تواجدها حول القطط الأخرى، والأمراض الشائعة في منطقتك.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 26 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 26 نوفمبر 2020