انخفاض دقات القلب إلى 50

ما هي أسباب انخفاض دقات القلب إلى 50؟ ما هي الأعراض التي تستدعي زيارة الطبيب؟ تعرف على الإجابات من خلال هذا المقال.

انخفاض دقات القلب إلى 50

يعد 60 - 100 نبضة لكل دقيقة هو النبض الطبيعي للقلب، أما إذا قل عن ذلك فيعد تباطؤ في نبض القلب (Bradycardia)، أما في هذا المقال سنقوم بالحديث حول انخفاض دقات القلب إلى 50: 

ماذا قد يحدث في حال انخفاض دقات القلب إلى 50؟

يعد انخفاض القلب عن 60 في الدقيقة أثناء الراحة أمر غير طبيعي إلا في بعض الحالات، مثل: كبار السن، والرياضيين، وأثناء النوم للشخص العادي، عدا عن ذلك فإن أي انخفاض عن 60 دقة في الدقيقة يعد أمر غير طبيعي، وفي كثير من الأحيان لا يرافق هذا الانخفاض أي أعراض، لكن في حال انخفاض القلب إلى 50 أي ما دون 60 مع وجود بعض الأعراض يفضل الاتصال بشكل فوري بالطبيب، ومن ضمن تلك الأعراض:

  • دوار.
  • الإغماء أو الوفاة.
  • التعب.
  • فقدان التركيز.
  • ضيق التنفس.
  • فقدان الطاقة.
  • ألم في الصدر.
  • التعب بسرعة أثناء التمارين الرياضية.

ما هي أسباب انخفاض دقات القلب إلى 50؟

هناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى انخفاض دقات القلب إلى 50، مثل:

  • متلازمة العقدة الجيبية المريضة وهي مشكلة في العقدة المسؤولة عن إصدار الإشارات المسؤولة عن نبض القلب.
  • أي مشكلة في طريق الشحنات الكهربائية المسؤولة عن نبض القلب.
  • إصابة القلب نتيجة نوبة قلبية أو إجراء طبي.
  • التهاب عضلة القلب.
  • انخفاض في وظائف الغدة الدرقية.
  • اختلال توازن المعادن في الدم.
  • توقف التنفس أثناء النوم (Sleep apnea).
  • عيوب خلقية في القلب.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: مثبطات المستقبل بيتا (Beta blockers)، أو المنومات.
  • ظهور أحد مضاعفات الجراحة القلبية.
  • التهابات مثل تلك التي تنشأ عن الحمى الروماتيزمية أو الذئبة.

كيف يمكن تشخيص انخفاض دقات القلب إلى 50؟

يبدأ الطبيب التشخيص من خلال الاستماع إلى دقات القلب من خلال سماعة الطبيب، بعد ذلك قد يقوم بطلب فحوصات الدم التي قد تكشف عن وجود مرض يسبب انخفاض دقات القلب إلى 50، مثل: اختلال المعادن في الدم أو الالتهابات أو قصور الغدة الدرقية.

وبعد ذلك قد يقوم الطبيب بطلب تخطيط كهربية القلب، إلا أن المشكلة في مثل هذا الفحص أنه لا يقيس انخفاض دقات القلب إلا أثناء الفحص أما إن لم يكن هناك انخفاض في ذلك الوقت فلن يكون مفيد، لذا قد يقوم الطبيب بوصف أي من الاتي:

  1. جهاز هولتر(Holter): وهو جهاز يساعد في قياس دقات القلب على مدار اليوم ويوضع في الجيب. 
  2. مسجل الحدث (Event recorder): وهو جهاز يقوم بتسجيل دقات القلب من خلال الضغط على زر التشغيل عند بدء الشعور بانخفاض دقات القلب. 

بالإضافة إلى تخطيط كهربية القلب قد يقوم الطبيب بطلب فحوص أخرى بالإضافة إليه، مثل: فحص الطاولة المائلة (Tilt table test) والذي يساعد في الكشف عن ما إذا كان تغيير وضعية الوقوف أو الجلوس قد تسبب إغماء. 

كيف يمكن علاج انخفاض دقات القلب إلى 50؟

يتم علاج المشكلة التي تسببت في هذا الانخفاض في دقات القلب في البداية إن وجدت، مثل: علاج قصور الغدة الدرقية، كما قد يشمل العلاج أي من الاتي:

1. استبدال بعض الأدوية

كما ذكرنا سابقًا فإن بعض الأدوية الخاصة بالقلب قد تكون سبب في انخفاض دقات القلب إلى 50، في مثل تلك الحالات يجب على المريض إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يستخدمها وسيقوم الطبيب باختيار الأفضل حيث قد يقوم باستبدالها. 

2. الجراحة

في حال لم تنجح الطرق الأخرى في العلاج قد يقوم الطبيب بزراعة جهاز منظم ضربات القلب من خلال عملية جراحية يتم من خلالها زراعته تحت عظمة الترقوة، ويقوم بإرسال الإشارات الكهربائية متى ما انخفضت دقات القلب. 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الثلاثاء ، 26 أكتوبر 2021