تعرف على أنواع الأدوية النفسية وتصنيفاتها المختلفة

هناك العديد من أنواع الأدوية النفسية التي تم تصنيفها إلى عدة مجموعات بناءً على عدة معايير من أهمها آلية العمل لكل منها، تعرف معنا عليها.

تعرف على أنواع الأدوية النفسية وتصنيفاتها المختلفة

تؤثر الأدوية النفسية على المواد الكيميائية في الدماغ التي تنظم العواطف وأنماط التفكير، للحصول على أفضل نتيجة يتم الجمع بينها وبين العلاج النفسي.

تختلف أنواع الأدوية النفسية، كما يختلف تأثيرها من شخص لاخر من ناحية بداية التحسن وكذلك الاثار الجانبية، إذ تعمل بعض الأدوية النفسية بسرعة، ويتم ملاحظة التحسن في غضون أيام، لكن معظمها يحتاج لعدة أسابيع أو شهور. 

يبدأ الطبيب عادةً بجرعة منخفضة ويزيد الجرعة ببطء للتقليل من الاثار الجانبية المحتملة، ويتم التوقف عن الدواء بنفس الطريقة، مما يسمح للمواد الكيميائية في الدماغ التكيف مع التغيرات.

أنواع الأدوية النفسية

هناك العديد من أنواع الأدوية النفسية والتي تعالج أنواع مختلفة من الأمراض النفسية والعقلية، ويتم تحديد المناسب منها بناءً على تشخيص الطبيب، وهي تشمل الاتي:

1. الأدوية المضادة للاكتئاب 

يتم ربط الاكتئاب عادةً بوجود اضطراب بعض المواد الكيميائية في الدماغ والتي تسمى بالناقلات العصبية، مثل: السيروتونين (Serotonin)، والدوبامين (Dopamine)، والنورإبينفرين (Norepinephrine).

وتعد مضادات الاكتئاب من أنواع الأدوية النفسية التي تؤثر على هذه الناقلات العصبية بطرق مختلفة نوعًا ما.

وتتوفر أنواع عديدة من الأدوية المضادة للاكتئاب كما الاتي:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs): عادةً ما يبدأ الأطباء بوصفها كونها تسبب أعراض جانبية أقل من غيرها، مثل:
    • فلوكسيتين (Fluoxetine).
    • باروكسيتين (Paroxetine).
    • سيرترالين (Sertraline).
    • سيتالوبرام (Citalopram).
    • إسيتالوبرام (Escitalopram).
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنورإبينفرين (SNRIs): والتي تشمل الاتي:
    • دولوكستين (Duloxetine).
    • فينلافاكسين (Venlafaxine).
    • ديسفينلافاكسين (Desvenlafaxine).
  • مضادات الاكتئاب غير النمطية: لا يتم إضافتها إلى أي نوع من المضادات الأخرى، ومن أمثلتها ما يأتي:
    • بوبروبيون (Bupropion).
    • ميرتازابين (Mirtazapine).
    • نيفازودون (Nefazodone).
    • ترازودون (Trazodone).
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs): لا يتم إضافتها إلا بعد تجربة مضادات أخرى بسبب اثارها الجانبية، وهي تشمل الاتي:
    • إيميبرامين (Imipramine).
    • نورتريبتيلين (Nortriptyline).
    • أميتريبتيلين (Amitriptyline).
  • مثبطات أكسيداز أحادي الأمين (MAOIs): يتم وصفها عندما لا تعمل الأدوية الأخرى نظرًا لاثارها الجانبية الخطيرة، ومن أمثلتها الاتي:
    • ترانيلسيبرومين (Tranylcypromine).
    • فينيلزين (Phenelzine).
    • إيزوكاربوكسازيد (Isocarboxazid).

2. الأدوية المضادة للقلق 

أدوية القلق من أنواع الأدوية النفسية التي يتم استخدامها لعلاج اضطرابات القلق المختلفة، ويكون ذلك بمفردها أو بدمجها مع العلاج النفسي، وتشمل الاتي:

  • معظم مضادات الاكتئاب: التي تم ذكرها سابقًا في المقال ومنها مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI)، والتي تستخدم لعلاج اضطراب الهلع، والوسواس القهري.
  • دواء بوسبيرون (Buspirone): وهو دواء مضاد للقلق يستخدم في علاج اضطراب القلق العام.
  • البنزوديازيبينات (BZD): لعلاج اضطراب القلق العام واضطراب القلق الاجتماعي واضطراب الهلع.
  • مضادات الهيستامين من الجيل الأول: ومن أمثلتها ديفينهيدرامين (Diphenhydramine)، الذي يستخدم لعلاج اضطراب القلق العام.
  • حاصرات بيتا: من مثل بروبرانولول (Propranolol) الذي يستخدم لعلاج القلق من الأداء، وهو نوع من اضطرابات القلق الاجتماعي، وأحيانًا تستخدم لعلاج اضطراب الهلع.
  • حاصرات ألفا: من مثل برازوسين (Prazosin) الذي قد يستخدم في علاج اضطراب ما بعد الصدمة، وخصوصًا الكوابيس.

3. الأدوية المضادة للذهان 

الأدوية المضادة للذهان هي أحد أنواع الأدوية النفسية التي تستخدم لعلاج الفصام، وتقليل الحالات الذهانية المصاحبة لبعض الاضطرابات، مثل: اضطراب ثنائي القطب، والاكتئاب الذهاني، وذهان الخرف، والذهان الناتج عن تعاطي المخدرات.

وتنقسم إلى نوعين رئيسيين كما الاتي:

  • الأدوية المضادة للذهان النمطية

يطلق عليها أحيانًا أدوية الجيل الأول، وتم تطويرها في الخمسينيات من القرن الماضي، ويتم اللجوء إليها عندما تكون الأدوية الحديثة غير فعالة، لأن لها أعراض جانبية خطيرة جدًا، وأشهرها الاتي:

  1. هالوبيريدول (Haloperidol).
  2. الكلوربرومازين (Chlorpromazine).
  • الأدوية المضادة للذهان اللانمطية

ويطلق عليها أيضًا أدوية الجيل الثاني، وتمت الموافقة عليها في التسعينيات من القرن الماضي، وتشمل أدوية، مثل:

  1. كلوزابين (Clozapine) الذي تم تصنيفه من ضمن الأدوية اللانمطية الحديثة بالرغم من اكتشافه في الخمسينيات، كون فرصة تسببه بأعراض خارج هرمية قليلة نسبيًا.
  2. أسينابين (Asenapine).
  3. أولانزابين (Olanzapine). 

4. الأدوية المثبتة للمزاج

الأدوية المثبتة للمزاج هي أحد أنواع الأدوية النفسية التي تستخدم عادةً لعلاج أعراض الاضطراب ثنائي القطب، ويمكن أن تساعد هذه الأدوية في إيقاف التقلبات المزاجية الكبيرة التي يعاني منها هؤلاء المرضى.

ويتم تقسيمها إلى قسمين رئيسيين كما الاتي:

  • الأدوية المثبتة للمزاج الجيل الأول: حيث تم اكتشافها في الستينيات من القرن الماضي، وتشمل الاتي:
    • الليثيوم (Lithium).
    • كاربامازيبين (Carbamazepine).
    • فالبروات (Valproate).
  • الأدوية المثبتة للمزاج الجيل الثاني: تم تطويرها في تسعينيات القرن الماضي، وتشمل ما يأتي:
    • أولانزابين.
    • الكويتيابين (Quetiapine).
    • أريبيبرازول (Aripipazole).
    • ريسبيريدون (Risperidone).

وفي عام 1994، وافقت مؤسسة الغذاء والدواء (FDA) على استخدام عقار لاموترجين (Lamotrigine) المضاد للاختلاج كمثبت للمزاج للأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب.

5. الأدوية المنشطة

أحد أنواع الأدوية النفسية التي تعمل على تنشيط العمليات العقلية والبدنية، وتعطي نتائج مرغوبة على المدى القصير فهي تزيد مستويات الدوبامين في الدماغ، إلا أن لها عواقب وخيمة على المدى البعيد.

ويمكن تصنيفها إلى فئتين كالاتي:

  • الأدوية المنشطة غير المشروعة، مثل: الكوكايين (Cocaine)، والأمفيتامين (Amphetamine)، وغيرها.
  • الأدوية المنشطة المشروعة والتي يمكن أن تصرف بوصفة طبية، مثل: الريتالين (Ritalin)، والأديرال (Adderall)، وغيرها.
من قبل د. دانا الريموني - الأربعاء ، 30 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الجمعة ، 11 يونيو 2021