أنواع الرحم: أبرز المعلومات

هل تعرف أن هناك أنواعًا مختلفة للرحم؟ ما هي أنواع الرحم؟ وهل تؤثر على الحمل؟ تعرف على الإجابات من هنا.

أنواع الرحم: أبرز المعلومات

إليك في هذا المقال أهم المعلومات حول أنواع الرحم وتأثير هذه الأنواع على فرص الحمل:

ما هي أنواع الرحم؟

قبل التطرق إلى أنواع الرحم، من المهم أن تعرف أن اختلاف نوع الرحم لا يترافق مع أية أعراض مميزة وعادةً ما يتم تشخيص ذلك عند الحمل، إليك أنواع الرحم المختلفة:

1. الحاجز الرحمي (Uterine Septum)

الحاجز الرحمي هو أنسجة تعمل على فصل الرحم بشكل كلي أو جزئي، ويعد هذا النوع هو أكثر أنواع الرحم غير الطبيعية شيوعًا بين النساء، حيث تمتلكه المرأة منذ الولادة.

عادةً ما تكون فرص الإجهاض مرتفعة في هذه الحالة وذلك لأن الرحم لا يكون قادرًا على تطوير المشيمة بالشكل الطبيعي واللازم، وفي حال عدم الإجهاض تكون فرص الولادة المبكرة عالية جدًا.

في المقابل، من الممكن الخضوع لجراحة من أجل استئصال هذه الأنسجة التي تفصل الرحم، وبالتالي تقل فرص الإجهاض خلال الحمل بشكل كبير.

2. الرحم ذي القرنين (Bicornuate uterus)

وهو الرحم الذي يكون على شكل قلب حب، وتولد المرأة مع هذا الرحم.

بشكل عام لا يترافق هذا الرحم مع أية أعراض مميزة لكن من الممكن أن تعاني المرأة من ألم عند الجماع أو خلال الدورة الشهرية.

أما فيما يخص فرص الإجهاض في حال امتلاك هذا النوع من الرحم، فإن الفرص ترتفع مع تقدم الحمل ويعود ذلك إلى التشنجات التي قد تصيب الرحم وانخفاض قدرة الرحم على حماية الطفل بسبب شكله غير الطبيعي.

3. الرحم أحادي القرن (Unicornuate Uterus)

وهو من أنواع الرحم التي يكون فيها حجم الرحم صغير، حيث لا ينمو طرف من أطراف الرحم بالشكل الطبيعي.

للأسف يعد الحمل صعبًا في هذه الحالة، وذلك لأن مبيض واحد يعمل بالشكل المطلوب، كما أن فرص الإجهاض وحتى الولادة المبكرة تكون مرتفعة للغاية.

إلى جانب ذلك فإن المرأة التي تمتلك هذا الرحم، تكون فرص الحمل خارج الرحم لديها عالية. 

4. الرحم المزدوج (Didelphic Uterus)

هي حالة نادرة وتتمثل في وجود رحمين، وفي بعض الأحيان مهبلين.

لا تترافق هذه الحالة مع أية أعراض مميزة، لكن من الممكن أن تعاني المرأة من دورة غزيرة.

تكون فرص الإجهاض والولادة المبكرة مرتفعة جدًا في هذه الحالة. 

5. الرحم على شكل حرف T 

عادةً ما تمتلك النساء هذا النوع من الرحم في حال كانت الأم قد خضعت لعلاج الإستروجين المصنع وخاصة دواء داي إثيل ستيلبيسترول (Diethylstilbestrol).

مثله مثل أنواع الرحم الأخرى، فإن فرص الإجهاض والولادة المبكرة تكون مرتفعة في هذه الحالة أيضًا.

6. الرحم المقلوب

يعد شائعًا بعض الشيء بين النساء ويسبب ألمًا أثناء الجماع، وعادةً لا يؤثر هذا الرحم على فرص الحمل حيث أنه ينقلب لوضعه الطبيعي خلال الحمل.

كيف يتم الكشف عن أنواع الرحم المختلفة؟

كما ذكرنا فإن معظم أنواع الرحم المختلفة لا تترافق مع أي أعراض معينة أو مميزة، بالتالي من الصعب أن تعرف المرأة أنها تمتلك نوعًا مختلفًا من الرحم.

على الرغم من ذلك فإن الخضوع لفحص الموجات فوق الصوتية من شأنه أن يساعد في الكشف عن ذلك بسهولة. 

هل من الممكن علاج أنواع الرحم المختلفة؟

بشكل عام لا يفضل إجراء أي جراحة فيما يخص الرحم، وذلك لأنها من الممكن أن تؤثر سلبًا على الخصوبة والحمل.

في حال اكتشاف امتلاك المرأة لنوع مختلف من الرحم، فإن فريق من الأطباء يبقون على اطلاع دائم بحالتها وخصوصًا في مراحل الحمل المختلفة.

ويجدر التنويه إلى أنه من المحتمل أن تلد المرأة في هذه الحالة بعملية قيصرية

من قبل سيف الحموري - الأربعاء 3 شباط 2021